مداد وأوراق - محمد غبوش - نادي الهلال للتربية ..!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30082016

مُساهمة 

مداد وأوراق - محمد غبوش - نادي الهلال للتربية ..!




* في لفتة بارعة للغاية لكنها في نفس الوقت ليست بغريبة علي كيان يحمل أسم )نادي الهلال للتربية( قامت إدارة الأزرق بتصميم لافتة كبيرة حملها أقمار الفريق في مباراتهم الآخيرة في الدوري الممتاز أمام الأهلي الخرطوم تحمل تعزية ومشاطرة أحزان من الأزرق لشقيقه المريخ في وفاة لاعب النادي الشاب محمد آدم الذي قضي نحبه مبكياً علي شبابه قبل أيام قليله .
* الرياضة قبل أن تكون تنافس وصراع هي أخلاق نبيلة وترابط وألفه .. نعم توجد مكايدات بريئة تنتشر بين أطرافها من خلال الصراع الكبير بين الخصوم .. ولكنها في النهاية تشكل ملح وبهار لتلك العلاقة .. إن أفتقدتها أصبحت مسيخة للغاية .. وإن كثرت أيضاً صارت لا تطاق .
* نختلف كثيراً مع أخواننا في المريخ .. ونجادلهم أكثر دفاعاً عن عشقنا الأزرق .. وتصدياً لبعض الحملات التي تنشط هنا وهناك بهدف التقليل من شأن فريقنا .. وبنفس القدر يعمل المريخاب نفس الشئ وإن أختلفت الطريقه في بعض الأقلام وأختلفت معها الأهداف .. ولكن يبقي في النهاية أن الهلال والمريخ بمثابة كبيرا الكرة السودانية ومصدر فخرها وعزها .
* تخيلوا معي أننا أصبحنا في يوماص من الأيام ووجدنا أن المريخ قد أغلق أبوابه .. وسرح نجومه .. وعرض ممتلكاته للبيع في المزاد العلني .. هل سيكون الهلالاب سعداء ؟؟ وهل سيتذوقون بعدها طعماً لأي إنتصار أو أي بطولة يحققونها ؟؟ لا وألف لا .. فالمريخ جزء أصيل من الهلال .. والعكس صحيح .. في عافيتهما معاً عافية للرياضة السودانية .. وفي مرضهما مرض لها وتعثر .
* العصبية البغيضة التي غذتها أحاديث متهوره من الجانبين .. إنحرفت بالعلاقة التي يجب أن تسود بين القمة السودانية لطريق خطير للغاية ولكنها أبداً لن تستطيع أن تفسدها تماماً .. والدليل تلك اللفتة التي أكدت أن المجتمع الرياضي جسد واحد إذا إشتكي منه عضو تداعي له بقية الأعضاء سهراً وحمي .
* لا نقول أن المناكفات بين جمهوري الناديين يجب أن تتوقف .. وأن الصراعات يجب أن تنتهي .. لأنه إن حدث ذلك فستنتهي كرة القدم عندنا لأن كرة القدم عبارة عن تنافس بين خصوم داخل الملعب من أجل تحقيق الفوز والإنفراد بالبطولات .
* فقط نقول أننا نحتاج لأن نراجع قليلاً العصبية الذائدة التي سيطرت علينا .. وألا نخرج بتشجيعنا لأنديتنا من فضاء التنافس الشريف الرحب إلي التطرف الرياضي البغيض الذي يقود إلي القطيعه بيننا .. وعلينا أن نتذكر جميعاً أن الرياضة تهذيب للنفس .. وتجميع للشمل .. وصراع محترم من أجل التفوق .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* أثبتت مواجهة الهللال سيد البلد وزعيمها الأوحد عشية أمس الأول أمام فرسان الخرطوم أن الروماني ايلي بلاتشي بدأ يفكر بصورة علنية في عدم التفريط في أي نقطة حتي حسم أمر إستعادة لقب الممتاز .
* الروماني أصر علي الدفع بتشكيلة شبه ثابته رغم أن المواجهة كانت سهلة نظرياً قياساً بتواضع الخصم خلالها .. حتي أنه رفض إجراء أي تبديلات خلالها إلا بعد أن حسم الفريق النتيجة بصورة كاملة بعد إحراز نزار حامد للهدف الثاني .
* منطق الروماني ليس سيئاً وليس غريباً فمعظم المدربين خاصة الأجانب منهم يسعون للدفع بالعناصر التي يضمنون أنها يمكن أن تحقق لهم أهدافهم وتروض لهم الإنتصارات .
* ولكن جماهير الهلال التي لا تعتبر فريقها مجرد نادي لكرة القدم يلعب من أجل أن ينتصر ويضاعف رصيده من النقاط في كل مواجهة .. لم يعجبها هذا الأمر .. فهي عندما تأتي للإستاد تأتي من أجل أن تمتع ناظريها بالسحر الكروي المتفرد للأقمار ومن أجل أن تستمع بالأداء قبل الأهداف .
* الدوري الممتاز وصل مراحل حاسمة للغاية .. وباتت النقطة التي تضيع في أي مواجهة يصعب كثيراً تعويضها .. بل أن أي خسارة أو فقدان قد يكلف الفريق كثيراً جداً مثل تناقص فرصة الحصول علي اللقب لأندية المقدمة .. والإقتراب بقوة من الهبوط لأندية المؤخرة .
* لذلك علي جماهير الهلال أن تعلم جيداً بان المدرب بلاتشي لديه أولويات في العمل في الفترة الحالية تحديداً .. يأتي علي رأسها مواصلة الإنتصارات وعدم خسارة أي نقطة ثم تقديم العرض الجميل وإتاحة الفرصة للشباب متي ما تيسر بعد ذلك .
* أجبر صلاح الأمير لاعب الخرطوم الوطني المدير الفني للوصيف برهان تيه علي الإعتراف بأن فريقه الحالي ليس فريق بطولات .. ولا يستطيع أن ينافس علي البطولة حيث قال أمس لإحدي الإصدارات الحمراء )أن أي فريق يريد المنافسة علي الألقاب يجب أن تتوفر لديه المقومات وهي غير متوفره في الفرقة الحمراء حالياً (.
* حديث برهان منطقي وعقلاني للحد البعيد .. ولكن مين يقنع الإعلام السالب الذي يصر علي ممارسة النفخ الكذاب في بالونة الفريق وتصوير فريقه للجماهير المسكينة والمغلوبه علي أمرها بأنه لا يقهر ؟؟ .
* حديث برهان هذا رد بليغ للغاية علي إعلام الوصيف الذي ظل ينسب إي أخفاق لفريقه لظلم التحكيم والإستهداف الذي يجده مع أن الجميع يعلم بأن الفرقة الحمراء تعتبر الأكثر إستفاده من أخطاء التحكيم .
* إعلام الوصيف تعود علي النقاط والإنتصارات والبطولات )الملح( التي تأتي للفريق دون أي تعب او مجهود يوازيها في الملعب لذلك من الصعب عليه الإعتراف بأنه فريقه لا يستحق أن يوصف بأنه ليس فريق بطولات ولا يملك أدني مقوماتها .
* أتوقع أن يجد المسكين برهان نقداً لازعاً للغاية خلال اليومين القادمين بعد تلك التصريحات الشجاعة تماماً كحال عبد الصمد الذي قال أنهم ورثوا فريقاً متهالكاً فكان جزاء قوله الحقيقة أن شنت عليه حملة شنيعة للغاية .
آخر مداد ..!
بطاح الخصوم راعب دوام حراسا
يا اب قدمآ تكهرب يوت مجرب ماسا
ياك سيد الكفر والكوره إت من ناسا
مشكور ياحريف ودالهلال ياسااااسا.



ـــــــــــــــــــــــ


اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى