قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

من هنا و هناك - هيثم صديق - شكرا نجوم الهلال الكبار

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من هنا و هناك - هيثم صديق - شكرا نجوم الهلال الكبار

مُساهمة من طرف حمزه عوض في الثلاثاء 30 أغسطس 2016 - 15:59

يعد الهلال بلا جدال احد مفاخر هذا الوطن وهذه البلاد وهذه الامة ويكمل مع المريخ العظيم لوحة الرياضة تلك التي ليس بها حطة ولا درن
منذ قرابة المائة عام من التنافس لم يغترفا كبيرة ولا صنعا سبة لذلك تقاسمهما الشعب مثل كرامة الكرام والعود رضاي امس الاول في مباراة الهلال ضد اهلي الخرطوم
دخل لاعبو الهلال الي الملعب وهم يحملون لافتة تنعي لاعب المريخ الشاب محمد ادم والذي توفي في حادث السقوط من اعلى نادي المريخ وقد كان يقيم هناك مع زملائه من اهل الولايات كانت لقطة دخول لاعبي الهلال وهم يحملون تلك اللافتة معبرة بكل المقاييس وارسلت تعزية كبرى لاسرة واهل الفتى الراحل من صغيرها الى كبيرها بما في ذلك كل شعب المريخ
رحل الصبي في ريعان العمر وغض الشباب مخلفا امنيات كبار خطي اولى خطوات تحقيقها ولكن الموت حق وما اتم لاحد مناه
نحن في حاجة ماسة الي مثل هذه المبادرات ويشكر نجوم الهلال ومن وقف خلفها علي ذلك فلا نزال بخير في تنافسنا ونريد ان نكون كذلك بدون ان ننحدر الي ما وصل اليه غيرنا لما اختلط اخضر النجيل بالدم ومنعت الجماهير عن المدرجات فلاحت المباريات من خلال الشاشة باردة مثل كوب قهوة منبوذ لم نخرج من نطاق المناكفات والمداعبات ومن اراد الخروج قومته سودانوية ليست سوداوية
ومن عرف المجتمع الرياضي علي حقيقته لا يستغرب هذا التداخل الكبير بين اطياف مجتمعه في كل المناسبات افراحا واتراحا اظنها لافتة مثل عصا موسى التقفت كل لافتات التعصب التي يريد بها البعض الظهور والشهرة علي حساب تعاليم شعب يحترم الكبار ابدا لا رفعوا عليه الصوت ولا رفع علي صغيره السوط
ويبقى الشاذ موجودا ابدا ندعو للتعصب الحميد فمن غيره لا تتميز الصفوف لاجلال التقدم وفي كل مجال يفتخر اقوام بانهم الافضل …
في الدعايات هناك تظهر المفاضلة..افضل مدرسة ..اقوى حديد.. انقى زيت .. والقائمة تطول وتعرض نحن رعاة العصبية الحميدة مثل التي انطلقت يوم معركة حنين لما دارت الدائرة علي المسلمين فهتف هاتف يا للانصار وهتف آخر يا للمهاجرين واعيدت الكفة الى اعتدالها برايات تحت راية الدين الخاتم في حضور سيد العالمين صلي الله عليه وسلم.
اذكر زيارة الي دار الاطفال مجهولي الابوين بالمايقوما رافقنا فيها كثيرون بقيادة الحبيب مزمل ابو القاسم وكان الهلال يمثله بشة والمريخ يمثله علاء الدين يوسف وكيف سحت هناك الدموع منا وارتسمت الابتسامة من الاطفال ورعاتهم في تناغض خلاق للرياضة رسالة سامية لا نريد ان نطمرها تحت تراب الفوز والهزيمة والملادحات
نريد ايضا ان نقدم لهذا الوطن جزءً من قيمه التي زرعها فينا الاباء والامهات لم يفرقوا بيننا عند مائدة الغداء ولا طابور المدرسة مابين احمر وازرق فالكل يتساوى بجلبابه السوداني خالص البياض

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى