ضربة جزاء تهدي السعودية الفوز علي تايلاند بتصفيات المونديال

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01092016

مُساهمة 

ضربة جزاء تهدي السعودية الفوز علي تايلاند بتصفيات المونديال





#الحديبة_نيوز
حقق المنتخب السعودي، فوزًا صعبًا على تايلاند )1ـ0(، في المباراة التي جرت بينهما، الخميس، على ملعب الملك فهد بالرياض، بالجولة الأولى بالدور النهائي، من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
وكانت المباراة في طريقها للانتهاء بالتعادل السلبي، قبل أن ينجح نواف العابد، في تسجيل هدف السعودية، وهدف المباراة الوحيد في الدقيقة )82( من ضربة جزاء، حصل عليها زميله فهد المولد، بمجهود فردي رائع.
وحصد المنتخب السعودي، أول 3 نقاط له، ليتصدر المجموعة الثانية، مع كل من منتخبي أستراليا الذي فاز على العراق )2ـ0(، والمنتخب الإماراتي، الذي تغلب على اليابان )2ـ1(، اليوم الخميس.
بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع، وحاول المنتخب السعودي، فرض سيطرته منذ البداية، لكن الدقائق الأولى افتقدت الهجمات المنظمة.
وكانت أولى الفرص، من نصيب المنتخب التايلاندي، حيث سدد دانجدا كرة قوية من حدود منطقة الجزاء، لكن الحارس السعودي، ياسر المسيليم تصدى لها بثبات.
واعتمد المنتخب التايلاندي، في محاولاته على الهجمات المرتدة، بينما واصل المنتخب السعودي تفوقه في الاستحواذ على الكرة، لكنه افتقد السرعة المطلوبة في بناء الهجمة، وكذلك الدقة في التمرير.
واضطر ياسر المسيليم للخروج من مرماه، في الدقيقة )20( لإحباط محاولة خطيرة، وحصل على إنذار للخشونة، كما احتسب الحكم ضربة حرة للفريق التايلاندي على حدود منطقة الجزاء، سددها إس يوين، لكن الكرة اصطدمت بالحائط البشري.
بعدها ارتفع ايقاع اللعب، وضغط المنتخب السعودي بقوة ليحاصر نظيره التايلاندي عند منطقة جزاءه لدقائق.
وبمرور الوقت، عزز المنتخب السعودي تفوقه الهجومي، ومارس ضغطًا متواصلاً على الضيوف، لكن لاعبيه افتقدوا السرعة، والمهارة اللازمتين في اللمسات الأخيرة أمام المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني، لم يختلف الحال كثيرًا حيث استمر تفوق المنتخب السعودي، في الاستحواذ، والضغط الهجومي، لكن الفريق التايلاندي، أظهر المزيد من الحذر الدفاعي، وقلص الخطورة على مرماه.
وكاد المنتخب التايلاندي، أن يوجه صدمة موجعة لنظيره السعودي، وجماهيره في الدقيقة )61( لكن الحارس ياسر المسيليم تألق في التصدي لكرة رأسية خطيرة.
وعاند الحظ المنتخب السعودي، بشكل كبير في الدقيقة 70، حيث توالت التسديدات على المرمى، لكن الدفاع التايلاندي أنقذ الشباك أكثر من مرة كما تصدى الحارس لكرة قوية أخرى من نواف العابد.
وفي الدقيقة 81 راوغ فهد المولد الدفاع التايلاندي، ببراعة ثم حصل على ضربة جزاء إثر تعرضه لعرقلة داخل منطقة الجزاء من قبل تيراثون بونماثان، وتقدم نواف العابد لتنفيذها مسجلا هدف التقدم للسعودية.
وكثف المنتخب التايلاندي محاولاته أملا في الرد، وصنع فرصة خطيرة في الدقيقة )86(، لكن المسيليم تألق بشكل كبير في قطع تمريرة عرضية أمام المرمى.
بعدها كثف المنتخب السعودي تركيزه للحفاظ على تقدمه في الدقائق المتبقية.
وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع، اهتزت شباك المنتخب السعودي بكرة رأسية، لكن الحكم لم يحتسبها هدفا لوجود تسلل واضح، وبعدها أطلق صافرة النهاية، معلنا فوز المنتخب السعودي بهدف نظيف.



ـــــــــــــــــــــــ


اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى