الخرطوم الوطني يخطف الأنظار والأهلي مدني نفض الغبار في الدوري السوداني

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02092016

مُساهمة 

الخرطوم الوطني يخطف الأنظار والأهلي مدني نفض الغبار في الدوري السوداني





#الحديبة_نيوز
شهدت الجولات الثلاث الأخيرة من بطولة دوري سوداني الممتاز نتائج مبهرة ومثيرة وأحداثا مختلفة، عدلت من ترتيب الأندية، وبرز لاعبون وتألق مدربون.
ونجح الهلال في تكريس همينته على صدارة الترتيب الذي ينفرد به بفارق ست نقاط كاملة عن مطارده المريخ، ولديه مباراة في الجدول لم يلعبها بعد، وقد تسبب نتائج المريخ في خدمة الهلال.
المريخ تعادل مع الأمل عطبرة، ثم خسر من الخرطوم، في وقت انتصر فيه الهلال على الأمير والأهلي الخرطوم ووصل بنقاطه إلى 71 نقطة وبات قريبا من استعادة لقب الدوري، ويستعد الفريق لمباراته المقبلة والثأرية أمام شندي.
وتبختر الخرطوم الوطني بفوزه المهم والمؤثر على المريخ بنتيجة 1-0 وأحرز الهدف قائده المخضرم صلاح الأمير، ولا تنجح كل الفرق عادة بالكرة السودانية في انتزاع ثلاث نقاط كاملة من طرفي القمة السودانية.
قيمة هذا الفوز يتيح للخرطوم الوطني فرصة أكبر في الحصول على فرصة التمثيل بالكونفيدرالية الإفريقية في 2017، حيث ضغط به على منافسيه في هذه الفرصة الهلال الاُبَيِّض والأهلي شندي، خاصة الأول الذي يواجه عبء ملاقاة المريخ في الجولة السابقة والذي لن يرضى بخسارتين على التوالي.
فريق آخر تألق وبرز بشكل لافت هو الأهلي مدني الذي نفض مديره الفني ومهاجمه السابق عمر ملكية عنه الغبار وحقق به انتصارات متتالية في نتائج لم تعرف الخسارة أبدا، حيث فاز على الأهلي الخرطوم بملعب الأخير 2-0، ثم حقق فوزا باهرا على الهلال نيالا في الجولة الماضية بنتيجة 4-2، ليرفع رصيده إلى 32 نقطة في وسط الترتيب ولديه مباراتين مؤجلتين، ويمكن القول بأن الأهلي مدني بدأ يخطط للموسم المقبل.
الفريق الذي تراجعت نتائجه كان هو الهلال كادقلي الذي خسر 7 نقاط في ثلاث مباريات فقد تعثر أما ثنائي مدينة الفاشر بتعادله مع الهلال وخسارته من المريخ، وقد استعاد توازنه بالفوز على الأهلي عطبرة ولكنه جاء وتعثر بملعبه مع قطب مدينة عطبرة الآخر فريق الأمل بنتيجة 1-1، وقد ساهمت تلك النتائج في تراجع حقه التنافسي على التمثيل الإفريقي في ظل انطلاقة الثلاثي الأوفر حظا فيها هم الهلال الأبيض والأهلي شندي والخرطوم الوطني.
أقوى نتيجة حققها فريق المريخ كوستي متذيل الترتيب الذي فاز لأول مرة في الدور الثاني على النسور ورفع رصيده إلى 19 نقطة وأغلق مضاجع المتمركزين معه في منطقة الهبوط المباشر كالأمير بحري والنيل شندي حيث باتت تفصله ثلاث نقاط عن اللحاق بهما.
وأما النسور والمريخ نيالا فقد عجزا حتى الجولة 11 من الدور الثاني في تحقيق أي فوز بل أن الفرق اقتربت كثيرا من اللحاق بعد تجمد رصيده عند 35 نقطة، وأما النسور فإن كل مباراة يخسرها باتت تقربه من منطقة الهبوط المباشر بدلا عن وضعية الملحق التي يجلس عليها وهي منطقة الهبوط غير المباشر.
وضعية المدربين في الدور الثاني تقلبت كثيرا وازدادت سوءا فقد استقال الثنائي هيثم سلمان وبهاء الدين عبد الله من الهلال الفاشر والمريخ نيالا على التوالي بسبب عدم التناغم مع مجلس الإدارة بالناديين، وتولى المصري النحال تدريب الأمير وحصد نقطتين بتعادلين خارج ملعبه مع قطبي كوستي الرابط والمريخ، بينما خسر من الهلال المتصدر في أول مهمة بنتيجة 0-4.
النيجيري كليتشي أوسونُوَا حسم لقب الهداف بدون أي مزاحمة ووصل رصيده إلى 30 هدفا كرقم قياسي لم يعرفه تاريخ الكرة السودانية، ويطارده بنصف الغلة مهاجم الرابطة محمد موسى ولديه 15 هدفا.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى