تحليل سياسي - محمد لطيف - قوية بشبابها عطبرة.. عصية على الانحناء

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03092016

مُساهمة 

تحليل سياسي - محمد لطيف - قوية بشبابها عطبرة.. عصية على الانحناءn





الأسبوع الماضي لم تسعني الفرحة وأنا أتلقى دعوة من شباب شارع الحوادث بعطبرة لزيارة الأخيرة والمشاركة في تدشين وحدة علاجية جديدة أنجزها الشباب هناك.. ومبعث الفرحة هذا الشباب الرائع الذي ما فتئ كل صباح يمنحنا هدية جديدة في موقع ما في أربعة أركان الوطن.. ثم قبل ذلك يمنحنا الأمل بأن قهر المستحيل مخبوء في طيات العزيمة ومضاء الإرادة.. وأن العجز جرثومة يحملها الفاشلون فقط.. ثم تزداد فرحتي حين تكون الوجهة مدينة عطبرة.. والشباب هم شباب عطبرة.. والخدمة لشعب عطبرة.. الذي لم ينل حتى الآن ما يستحقه من تكريم.. بل لم يسترد عشر ما قدمه للوطن عطاء وتضحية وبذلا وفداء.. ولكن عطبرة كدأبها لا تنتظر منحة من أحد.. وأيضاً ولكن أبناءها لا يبخلون عليها بشيء.
و.. يبهرني تميز شباب شارع الحوادث في كل مكان.. ولكن عطاءهم في عطبرة يبهرني ويشجيني.. لذا كنت أحصي الدقائق لأكون في عطبرة اليوم..!
هل نسيت الموضوع ..؟ كلا.. بل أعود بكم إلى البدايات والتفاصيل.. شارع الحوداث عطبرة منظمة شبابية طوعية تقوم بتقديم خدمات علاجية مجانية لأطفال الأسر المتعففة بمستشفى عطبرة.. ومن أمثلة الخدمات التي يقدمونها.. توفير الأدوية والعلاجات.. المساعدة في عمل جميع الفحوصات والتحاليل.. المساعدة في عمل الأشعة والموجات الصوتية وتخطيط القلب والرنين المغنطيسى.. توفير مطلوبات المحتاجين في إجراء العمليات الصغيرة والمساهمة في العمليات الكبيرة.. ويستمر عطاء شباب شارع الحوادث في عطبرة لتوفير عربات الإسعاف للمحتاجين.. ويمتد جهد الشباب في القيام بتقديم الخدمات العلاجية للأطفال فاقدي السند بدار حماية الطفل.. إقامة حملات التبرع بالدم وإمداد بنك الدم في مستشفى عطبرة بحصيلة الحملات.. تنظيم القوافل الصحية والعيادات المتنقلة المجانية.. ولا تنس توزيع وجبات مجانية يوميا بمستشفى عطبرة لمرضى غسيل الكلى وعنبر الأطفال.. لم يترك الشباب حاجة لسائل.. ولم يتركوا دورا لمسؤول.. وكل هذا لم يصرف جهد الشباب ولا تفكيرهم عن التركيز على محطات رئيسة وثغرات كبيرة في مستشفى عطبرة.. فقبلوا التحدي وتصدوا للمهمة ليهدوا مستشفى عطبرة ومدينة العمال اليوم ثمرة جهدهم ذاك إنجازا يتمثل في قسم الأطفال حديثي الولادة المتكامل.. ودون الخوض في التفاصيل أقول بإيجاز إن المشروع الذي صمم ونفذ وفقا للمواصفات القياسية لغرف حضانات الاطفال ينقسم إلى غرفة رئيسة للحضانات.. للحالات من داخل المستشفى.. غرفة عزل وحضانات للحالات من خارج المستشفى.. غرفة للعلاج الضوئي.. غرفة التعقيم.. غرفة الطبيب.. استراحة الممرضات.
ويشرح شباب شارع الحوادث بعطبرة أن فكرة المشروع جاءت نتيجة لأن مستشفى عطبرة مستشفى مرجعي لكل ولاية نهر النيل.. والحضانات الموجودة لا تفى بالحاجة.. علما بأن القسم يقوم بتقديم خدمة علاجية متكاملة للأطفال ..!
كان هذا جانبا من إنجاز شباب شارع الحوادث بعطبرة يستحقون عليه التهنئة والتقدير.. بل ومناشدة كل القادرين دعم هؤلاء الشباب.. ولئن قعدت بي ظروف طارئة عن السفر فإخوة لي يتقدمهم الأستاذ الكبير كمال حامد الذي يستحق أن نطلق عليه بكل أريحية لقب الإعلامي الأول لا في عطبرة بل بولاية نهر النيل يرافقه العلم البارز شجرابي موجودون الآن هناك دعما للفكرة وتشجيعا للشباب.. هم يستحقون تحية أيضا هذا الصباح.. ودامت عطبرة قوية بشبابها عصية على الانحناء..!



ـــــــــــــــــــــــ


اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى