تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

الشارع الرياضي "الهلال ونيل شندي في مباراة رد الاعتبار بأكبر انتصار"

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06092016

مُساهمة 

الشارع الرياضي "الهلال ونيل شندي في مباراة رد الاعتبار بأكبر انتصار"




.
الشارع الرياضي
محمد احمد دسوقي
الهلال ونيل شندي في مباراة رد الاعتبار بأكبر انتصار

التشكيلة الصحيحة وطريقة اللعب الأساسية المناسبة تقود الهلال لاستعادة شكله واسلوبه
× تعتبر مباراة الهلال والنيل شندي التي ستقام مساء اليوم بالقلعة الزرقاء في الاسبوع الثلاثين لبطولة الممتاز في غاية الأهمية للأزرق الذي يسعى لاحراز فوز كبير يحافظ به على فارق التسع نقاط لتعزيز الصدارة ومواصلة الانطلاق لاستعادة اللقب الذي فقده في الموسم الماضي بسبب رفضه للفوز باساليب ملتوية واصراره على التطبيق العادل للقوانين ليكون الفوز بالجهد داخل الملعب وليس بقرارات ادارية كما ان الهلال سيبذل كل جهد ممكن لاحراز فوز كاسح على النيل لرد الاعتبار لخسارته غير المتوقعة أمام أعرق الأندية الشنداوية بثلاثية في الدورة الأولى والتي كانت خير دافع للأزرق للعودة للانتصارات واحتلال الصدارة التي سيجلس عليها حتى نهاية المنافسة لاستعادة اللقب المسلوب دون وجه حق..
× كسب الهلال كل مبارياته بعد خسارته من هلال الابيض وتعادله مع اهلي شندي والتي كان آخرها أمام الاهلي الخرطومي وفاز فيها بهدفين نظيفين عزز بها صدارته بفارق كبير من النقاط من أقرب منافسيه, ورغم هذه الانتصارات المتواصلة إلا ان اداء الهلال لم يكن مقنعاً لعدة أسباب في مقدمتها أخطاء التمرير المتواصلة التي يرتكبها الشغيل ونزار كلاعبي ارتكاز يفترض ان تبدأ منهما الهجمة اضافة لبطئهما في التصرف واحتفاظهما بالكرة لفترة طويلة الشيء الذي أثر بطريقة مباشرة على انسيابها بطريقة سهلة لبشة وشيبولا لصناعة اللعب وخلق الفرص لتقل فعالية الهجوم وخطورته على مرمى المنافسين, والسبب الثاني ان الطريقة التي يلعب بها بلاتشي بوجود ثلاثة لاعبي ارتكاز في بعض الأحيان وعدم قيام الأطراف بواجبها الهجومي في عكس الكرات داخل الصندوق الذي يلعب فيه برأس حربة واحد لا تمكن هذه الطريقة الهلال من ضرب الطرق الدفاعية التي تلعب بها الأندية أمامه وتحتاج لانطلاقات مستمرة بالأجناب لسحب المدافعين وخلق الثغرات التي تمكن المهاجمين من احراز الاهداف كذلك فان عدم اتاحة الفرصة للعناصر الشبابية في الهجوم والوسط كمواهب تملك قدراً كبيراً من الطاقة قد افقد الفريق الحيوية وروح الاصرار والحماس التي تدفع الشباب لتقديم افضل ما لديهم لاثبات وجودهم واحتلال موقع ثابت في التشكيلة اضافة الى وصول بعض اللاعبين الى سن كبيرة يفرض على المدرب عمل الاحلال والابدال التدريجي للمحافظة على قوة الفريق وفعاليته وحيويته..
× ورغم ان النيل يحتل موقعاً متأخراً في البطولة ويتفوق عليه الهلال في التاريخ والجغرافيا والشعبية الجارفة والامكانيات والقدرات الفنية للاعبي الهلال والنيل فان هذا لا يعني الاستهتار بالخصم والتعامل معه كفريق ضعيف يواجه شبح الهبوط لأن كرة القدم لا تفرق بين الاندية الكبيرة والصغيرة إلا بالبذل والعطاء داخل الملعب ولذلك لابد من احترام المنافس واللعب بروح الفنيلة الزرقاء التي صنع مجدها مئات النجوم بالقتال المستميت لتحقيق الانتصارات كما كان يفعل الراحل ابراهيم يحيى الذي اطلق عليه لقب "سيد التيم" لحماسه الدفاق واصراره العنيد في القتال بكل أنحاء الملعب من اجل ان تبقى راية الهلال عالية خفاقة في سماء الانتصارات والتي درج على التضحية في سبيلها بالجهد والعرق والدم الذي يقدمه رخيصاً للنادي الذي أحبه أكثر من نفسه وكان طوال حياته عنواناً للوفاء والاخلاص منقطع النظير للهلال..
× دعونا نأمل في تشكيلة صحيحة وطريقة لعب مناسبة تقود الهلال لانتصار كبير وعرض رائع يستعيد به الهلال شكله واسلوبه في اللعب الجماعي الذي يعتمد على التمريرات القصيرة السريعة واللعب بطريقة هجومية يواصل فيها الفريق ضغطه لاحراز اكبر عدد من الاهداف بدلاً من الحد من قدرات الفريق الهجومية باللعب بارتكازين ورأس حربة واحد بجانب البطء في تمرير الكرة للامام لبناء الهجومة بالسرعة المطلوبة قبل اتاحة الفرصة للمنافس للتغطية واغلاق المنطقة فالاستغلال الأمثل للمساحة والزمن هو الذي يقود الهلال للتفوق حتى لا يدخل في تجارب صعبة يفوز فيها بشق الأنفس..



ـــــــــــــــــــــــ


اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى