قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

أصداء كروية | غاندي الذيدابي النمور ولقاء العبور !

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03042015

مُساهمة 

أصداء كروية | غاندي الذيدابي النمور ولقاء العبور !




أصداء كروية | غاندي الذيدابي
النمور ولقاء العبور !
بأسم الوطن تخوض نمور دار جعل عصر اليوم الجمعة بالكنغو كنشاسا واحدة من اهم واصعب المواجهات للفريق الشنداوى عندما يحل ضيفا على فريق ايتانشيتى المدعوم باسلحة عدة منها الارض والجمهور واخطرها التحكيم والذى دائما ماينحاز لاصحاب الارض خاصة فى الاوقات التى تدير فيها المجنونة ظهرها لهم فما على الحكم الا وان يقوم بالواجب تقديرا لكرم الضيافة والحاجات القيافة التى تساعده فى تادية عملة بالطريقه التى تعجب اصحاب الارض لانها ماعادت تغضب اهل الكاف الذين وصفهم رئيسم الكاميرونى عيسى حياتو وقال فيهم قولتة المشهورة بان التحكيم الافريقى مرتىشى مرتشى مع احترامنا وتقديرنا للاستاذ مجدى شمس الدين رئيس لجنة الحكام شخصيا بالاتحاد الافريقى !
} صحيح ان النمور وضعت انفسها فى عنق الزجاجة بسبب الهدف القاتل الذى جعلته يلج مرماها فى الجزؤ الاخير من لقاء الذهاب بشندى وحتى لايدفع الفريق ثمن هذا الهدف القاتل فان النمور مطالبة بالتكشير عن انيابها منذ الدقيقة الاولى لانطلاقة المباراة وان يمتلك الفريق زمام المبادرة بالهجوم حتى يرعب ذلك اصحاب الارض ويجعل الكنغوليين يدركون حقيقة واحدة فقط وهى ان نمور دار جعل لم تاتى للكنغو كنشاسا من اجل النزهة او الخضوع والركون للدفاع والكل اصبح يعلم تمام العلم بان الخندقة تودى الى الكندكة والتى تطيح بصاحبها لخارج اسوار المنافسة فالهجوم الضارى والسيطرة على منطقة الوسط وتامين الدفاع ومراقبة مفاتيح اللعب عند الكنغوليين كلها عوامل حاسمة تساعد البرازيلى )ميرندا ( على تحقيق طموحات النمور واعادة السيناريو الجميل فى اول مشاركة افريقية والتى ذهب فيها الفريق الشنداوى بعيدا ونال تقدير واحترام الكاف والفيفا ولذلك نريد ونطالب النمور بالعودة من بعيد وحجز موقع فى الدور المقبل للوطن وتعويض الاخفاق الذى لازم فريق الخرطوم الوطنى رغم اننا تمنينا ان يواصل مشوارة بجانب اهلى شندى فى ظل قيادته من قبل المدرب العالمى الغانى كواسى ابياه ولكن الكوماندوز ضلوا الطريق مبكرا وصعبوا المهمة على النمور بالقتال لوحدها فى البطولة الكونفدرالية !
}نمور فى صفوفها قائد ميدانى محنك مثل هيثم مصطفى وافضل صانع العاب بافريقيا ومدافع جسور مثل سفارى السم الهارى ولاعب ارتكاز بمواصفات السعودى وحارس بهلوان يكفى انه دعيع السودان وفى المقدمة اباتشى نيجيرى يلسع وعودة القناص النادر الطيب فانها كوكبة تستحق الانتصار ومواصلة المشوار !
}آ خر الاصداء
اليوم قلوبنا مع النمور وغدا مريخنا فوق وبعد غدا بالطول وبالعرض هلالنا يهز الارض !

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى