تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

في مباراة مثيره روما يهزم سامبدوريا بالوقت القاتل في الدوري الايطالي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11092016

مُساهمة 

في مباراة مثيره روما يهزم سامبدوريا بالوقت القاتل في الدوري الايطالي





#الحديبة_نيوز

حقق نادي روما فوزاً درامياً على ضيفه سامبدوريا بثلاثة أهداف مقابل هدفين في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على الملعب الأوليمبي بالعاصمة الإيطالية ضمن مباريات الجولة الثالثة للكالتشيو.
اللقاء شهد سقوط أمطار غزيرة مع نهاية الشوط الأول مما دفع الحكم للانتظار لمدة ساعة كاملة حتى يعيد استئنافها من جديد بعد انتهاء الشوط الأول.
تقدم روما أولاً في الدقيقة الثامنة عبر المصري محمد صلاح قبل أن يسجل سامبدوريا هدفين متتالين في الدقيقتين 18 و41 عبر لويس موريل وفابيو كوالياريلا، فيما سجل روما هدفين بالشوط الثاني عبر إيدين دجيكو في الدقيقة 61 والقائد فرانشيسكو توتي في الدقيقة 93 من ركلة جزاء.
ورفع الفوز رفع رصيد روما إلى 7 نقاط في المركز الثاني فيما توقف رصيد سامبدوريا عند 6 نقاط في المركز الخامس.
المدرب لوتشانو سباليتي اختار طريقته المفضلة 4-3-3 بوجود الثلاثي صلاح والشعراوي وبيروتي في المقدمة فيما فضّل المدرب جيامباولو طريقة 4-3-1-2 بوجود ريكي ألفاريز في مركز صانع الألعاب خلفاً للثنائي لويس موريل وفابيو كوالياريلا.
المباراة بدأت بارتباك دفاعي واضح من قبل لاعبي روما ولكن الثنائي بيروتي وصلاح أعادا الاتزان سريعاً لأداء فريق العاصمة بعدما أرسل الأول كرة عرضية في الدقيقة الثامنة حولها الثاني برأسه بنجاح في مرمى سامبدوريا لتصبح النتيجة تقدم روما بهدف دون مقابل.
حاول لاعبو سامبدوريا بعدها العودة من جديد للقاء وإدراك التعادل فيما انكمش لاعبو روما للحفاظ على التقدم بشكل غير مبرر وبالفعل ينجح الكولمبي موريل بالدقيقة 18 في إدراك التعادل من هدف ولا أروع بتسديدة مباغتة في مرمى الحارس تشيزني ليصبح التعادل سيد الموقف بين الفريقين.
كاد موريل أن يسجل هدفاً ثانياً بعدها بدقيقتين فقط ولكن كرته مرت بجوار القائم وسط دهشة الجميع.
ظل إصرار لاعبي سامبدوريا على تحقيق الفوز أكبر وظل التوهان والارتباك هو السمة الرئيسية لأداء روما لينجح بالفعل كوالياريلا بالدقيقة 41 في ترجمة ذلك لتقدم بتسجيله الهدف الثاني لفريقه.
مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم سامبدوريا بهدفين مقابل هدف واحد.
تأخر استئناف الشوط الثاني ما يزيد عن ساعة بسبب سوء الأحوال الجوية وكاد اللقاء يتأجل مثل حال لقاء جنوى وفيورنتينا قبل أن يقرر الحكم جياكوميلي استكماله بعد تحسن الطقس.
الشوط الثاني بدأ بدفع سباليتي بالثنائي توتي ودجيكو لتنشيط الهجوم قابلها تبديل من قبل سامبدوريا بالدفع باللاعب دودو.
تغييرات فريق روما حولت طريقة اللعب من 4-3-3 إلى 4-3-1-2 في محاولة من المدرب سباليتي لخلق كثافة عددية قدر الإمكان في وسط الملعب للسيطرة على مجريات اللعب.
ضغط روما بشكل كبير منذ بداية الشوط بحثاً عن التعادل وهو ما تحقق بالفعل عبر البديل دجيكو في الدقيقة 61 بعد تمريرة طويلة من زميله بيريس.
سيطر روما تماماً بعدها وأصبح تسجيل هدفاً ثالثاً مسألة وقت فقط ليس إلا في ظل التراجع الكبير من لاعبي سامبدوريا.
وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع يمنح الحكم ركلة جزاء لأصحاب الأرض يتصدى لها القائد توتي بنجاح ليسجل الهدف الثالث لفريقه ليطلق الحكم صافرته بعدها معلناً نهاية اللقاء بفوز روما بثلاثة أهداف مقابل هدفين.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى