رأي رياضي "كيف فاز برهان ومحسن بسيكافا مع المريخ"

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14092016

مُساهمة 

رأي رياضي "كيف فاز برهان ومحسن بسيكافا مع المريخ"





الهزيمة المذلة التي تعرض لها المريخ من هلال الأبيض بخمسة أهداف مقابل هدف قبل عيد الأضحى المبارك بأيام دوريا، أوضحت تواضع قدرات مدربا المريخ برهان ومحسن.
جلس الثنائي يتفرج على فريقه وهو يتلقى الهدف تلو الآخر إلى أن بلغ العدد خمسة بالتمام والكمال، وفي شوط المدربين )كمان( دون أن يحركا ساكنا، لتغيير الوضع )الفظيع(.
انتهى الشوط الأول كما نعلم بهدفين مقابل هدف للضيوف، وهي نتيجة معقولة، وقد كان بمقدور برهان ومحسن أن يعدلا هذه النتيجة للافضل، أو يحافظان عليها على أسوأ الفروض في شوط المدربين.
ولان الثنائي وضح أنه ضعيف فنيا ولا يملك الحد الأدنى من الأدوات التي تعينه على إحداث التغيير، نالا تلك العلقة الساخنة والتي كانت كفيلة بإنهاء مغامراتهما مع الفريق الأحمر.
تغييران محسن وبرهان في الشوط الثاني هي التي تسببت في الفضيحة وهي التي ألحقت بالمريخ أقسى وأكبر خسارة يتعرض لها في الدوري منذ أكثر من عشرين عاما .
المحزن والمؤلم، لجمهور المريخ، أن الخسارة حدثت في ملعبهم وأمام اعينهم، وأن أربعة من الأهداف الخمسة جاءت عن طريق )لاعبان( مشطوبان من الهلال هما مهند الطاهر وشيخ موكورو )هاتريك(.
ومما زاد طين المريخاب )بلة( أن الخمسة أهداف ولجت في مرمى الحارس المضطرب المعز محجوب المشطوب من الهلال قبل عامين بسبب ضعف القدرات وسوء )التقديرات(.
وحتى المتواليات الستة التي حققها المريخ في عهد برهان ومحسن في بداية الدور الثاني والتي كان يتغنى بها البعض ويعتبرها انجازا، ما كانت ستتحقق لو لا أن المريخ قابل فرقا ضعيفة.
لكن السؤال الذي بات يفرض نفسه على المهتمين بالشأن الرياضي، ويحتاج إلى إجابة صريحة وواضحة، هو : كيف فاز المريخ ببطولة سيكافا قبل ثلاث أعوام تحت قيادة هذا الثنائي؟.
أغلب الظن أنه كانت هناك مساعدات لوجستية، ودعم غير منظور، ساعد الفريق الأحمر على الصعود لمنصة تتويج تلك البطولة على حساب فرق أخرى كانت أحق منه بالكأس.
اغلب اللاعبين الذين شاركوا في سيكافا ما زالوا متواجدين في الكشف، بل وقد تم تدعيمهم كما سمعنا وقرأنا بزملاء أفضل ، والرئيس هو جمال الوالي، وقائد الإعلام هو مزمل، ومساعده ما زال أبو شيبة، فكيف يفسر سر هذا التراجع العجيب؟.
ننتظر الإجابة من أهل الشأن.
آخر الكلام
من فوائد شطب الهلال للعاجي شيخ موكورو، أنه أسهم في قطع لسان كل الذين تطاولوا على الفريق الأزرق بعد خسارته من هلال الرمال 4/2.
ومن أبرز فوائد شطب الهلال لحارسه السابق المعز محجوب أيضا أنه فتح شباكه بكل أريحية لهجوم هلال الأبيض ومكنه من تسجيل خمسة أهداف.
أطال الله عمر المعز في المريخ، وأعاد شيخ موكورو للهلال سيد الاسم في اسرع وقت.
الخمسة تختلف عن الأربعة يا مزمل، والتبلدية أخف من الجبلاوية )الجبل الأخضر(.
من مصلحة الهلال وفريقه أن يتم تأجيل الجمعية العمومية العادية المزمع عقدها خلال اليومين المقبلين، لوقت لاحق، ويستحب أن يتم ذلك عقب ضمان فوز الفريق بالدوري.
المناوشات التي بدأت تحدث بين انصار الإدارة الحالية، وتنظيم الاصالة والصدارة الذي يقوده الأرباب صلاح ادريس قد تنسف كل ما تم بناؤه منذ بداية الموسم.
ولا نظن أن موعد حسم اللقب سيطول في ظل ابتعاد الهلال عن اقرب منافسيه بـ 12 نقطة.
نقول ذلك مع كامل قناعتنا باهمية عقد مثل هذه الجمعيات التي ترسخ لمبدأ أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية في نادي الحركة الوطنية.
الرحمة والمغفرة لإبني الهلال معاذ عضو رابطة هلالاب خلف الكيان، وود البان عضو أولتراس الهلال اللذين انتقلا إلى الدار الآخرة أثر حادثين مشؤومين.
ونسأل المولى عز وجل أن يتغمدهما بواسع رحمته ويلهم ذويهما الصبر وحسن العزاء، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
نتتظر من إدارة نادي الهلال أن تحرك ملف أزمة الموسم الماضي التي حولت لقب الدوري والكأس للمريخ بدون وجه حق.
السكوت عن هذا الملف )الخطير( يعني الاعتراف بقرارات الاتحاد العام )الأحمر( ، وتثبيت اللقب للمريخ رغم رفضه اللعب أمام الهلال، حسب الاتفاق الموقع في مكتب رئيس البرلمان.
وداعية : ما ضاع حق وراءه مطالب.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى