تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

وفيات في ولاية النيل الأزرق وسط أنباء عن تفشي )الكوليرا(

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15092016

مُساهمة 

وفيات في ولاية النيل الأزرق وسط أنباء عن تفشي )الكوليرا(




يكتنف الغموض الوضع الصحي في ولاية النيل الأزرق السودانية، في أعقاب تقارير متضاربة عن تفشي حالات "إسهال مائي"، أدت إلى وفاة ما لايقل عن 15 شخص بحسب إحصاءات رسمية، بينما قالت معلومات متطابقة أن الوفيات تجاوزت ذلك الرقم بكثير ورجحت مصادر طبية تفشي مرض الكوليرا القاتل في العديد من مناطق الولاية.

وأعلنت وزارة الصحة السودانية تسجيل 416 حالة إصابة بـ"إسهالات" توفى منها 17 في ثلاث ولايات بالبلاد منذ الأسبوع الثالث من أغسطس الماضي.
وأفادت الوزارة، في بيان، الأربعاء، إن "نظام الترصد المرضي رصد زيادة في عدد حالات الإسهالات في المناطق الطرفية في ثلاثة ولايات هي كسلا والنيل الأزرق ونهر النيل ".
وأوضح البيان إن "هذه الحالات بدأت في الأسبوع الثالث من أغسطس حيث بلغت جملتها 416 حالة بمعدل إصابة 1.2 لكل مائة ألف من السكان، والذي يعتبر معدلا طبيعياً حسب المعايير العالمية".
وأشارت الوزارة إلى إن "مجهوداتها أسهمت إسهاما فاعلا في تقليل الوفيات؛ حيث بلغت فقط 17 حالة"، دون أن تحدد نصيب أي من الولايات الثلاث من عدد الوفيات.
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السودان ببيانات وتصريحات من أطباء يعملون بمشافي في ولاية النيل الأزرق تؤكد أن حالات الإصابة في تزايد مضطرد مع تأكيد بتفشي مرض الكوليرا.
لكن بيان وزارة الصحة السودانية لم يشر إلى طبيعة الإسهالات ولم يتحدث صراحة عن انتشار مرض الكوليرا.
وكشفت لجنة الأطباء المركزية عن 99 حالة وفاة، وفصلت في بيان تلقته )سودان تربيون( الأربعاء، بأن عدد الوفيات في مستشفي الأطفال-والمراكز الطرفية في مدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الأزرق بلغ أكثر من 30 حالة وفاة للأطفال بينما سجلت أكثر من 6 حالات وفاة في قسم الباطنية.
وفي مدينة الرصيرص سجل مستشفي الأطفال والمراكز الطرفية أكثر من 45 حالة وفاة للأطفال من عمر "شهر الي 15 "عام .و سجل قسم الباطنية بالمستشفي أكثر من 18 حالة وفاة، طبقا لبيان لجنة الأطباء.
وطالبت اللجنة بإعلان حالة الطوارئ فورا، والاعتراف بأن الولاية موبوءة وتكوين غرفة طوارئ لمتابعة وإدارة الكارثة،وتوفير المحاليل الوريدية ،و أملاح التروية بالمجان لكل المواطنين في المستشفيات والمراكز الطرفية.
وشددت على ضرورة توفير الفرق الطبية ، وتوعية المواطنين بالوقاية من الوباء ومخاطره، كما طالبت بتنقية مياه الشرب ،وإيقاف سياسة التكتم عن الوضع الجاري.



ـــــــــــــــــــــــ


.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى