تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

خيب الاهلي الشندي امال الكرة السودانية واضاع احلام الاستمرارية في الكنفدرالية

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04042015

مُساهمة 

خيب الاهلي الشندي امال الكرة السودانية واضاع احلام الاستمرارية في الكنفدرالية




من اسوار الملاعب
حسين علي جلال
خيب الاهلي الشندي امال الكرة السودانية واضاع احلام الاستمرارية في الكنفدرالية بعد خسارته بخماسية عريضة امام بطل الكنغو الدمغراطية ايتانشيتي في مباراة كانت غريبة الاطوار
من خلال النشرات المتلاحقة لمجريات المباراة بعد استقبلت شباك الاهلي هدفين سرعيين في دقائق المباراة الاولي ثم اضاف المضيف هدفين اضافيين قبل صافرة انتهاء الشوط الثاني
لينجح احمد نصرالدين في احراز يتيمة الاهلي ومن خلال مجريات شوط المباراة الثاتي نجح الضيوف في زيادة غلة الاهداف باضافة الهدف الخامس ليطوي الاهلي شندي مشاركته بالخروج من
من الدور الاول للكنفدرالية للمرة الثالثة في اسواء مشاركة في البطولة الافريقية
خروج الاهلي كان بطعم العلقم ومؤشراته كانت واضحة منذ مباراة الذهاب بشندي والنتيجة الضعيفة التي خرج بها ومرماه يستقبل هدف واضافة الي ذلك المستوي
غير المقنع في مباراة الاخيرة قبل التوجه الي كنشاسا امام الخرطوم الوطني في الدوري الممتاز بشندي والتي خرج الفريق متعادلا من دون اهداف حيث
كشفت تلك المقابلة المردود المتواضع لخط الدفاع والفرص العديدة التي وجدها هجوم الخرطوم الوطني في الكرات الساقطة خلف المدافعيين كما كان التغير المفاجي
للجهاز الفني للاهلي من خلال المدير الفني الاثيوبي السابق الدور الاعظم في الخروج بعد النتائج الجيدة التي حققها الفريق في الدوري الممتاز في المواسم السابقة
يبدو بان المدرب البرازيلي غير محظوظ في اول تجربة افريقية حقيقية في الكنفدرالية بعيدة عن احتفائية الفريق بالفوز علي المريخ والتعادل امام الهلال في الدوري الممتاز
الفربق الكنغولي حفظ جيدا طريقة اللعب امام اندية نهر النيل حبث واجه من قبل الاهلي عطبرة في الدور التمهيدي العام الماضي وتعادل بهدف بعطبرة وكذلك بكنشاسا وحسم التاهل بركلات الترجيح
ومن خلال مباراة الذهاب استطاع المنافس ان يتمعن اماكن القوة والضعف في فرقة الاهلي شندي وركز كثيرا علي الجبهة اليسري التي يتواجد بها فارس من خلال تلك
المساحات الخلفية كثيرا ويضرب بطل الكنغو في المناطق الحساسة ويصبح الاهلي حملا وديعا وشباكه تتهاوي بخماسية تقيلة وفي تقديري الشخصي الخسارة الكبيرة التي تلقهاالاهلي شندي
امام بطل الكنعو الدمغراطية ربما تؤثر سلبا علي مسيرة الفريق الجيدة في مناقسات الدوري الممتاز بسبب الاثار النفسية السئية والخروج بتلك الطريقة الغريبة من المنافسة
نحن لانعلم جيدا مادار خلف كواليس المواجهة التي انتهت بالخسارة المذلة ولكن نتمني من المعنيون بالامر ان يتداركوا ويتناسوا النتيجة وان ينصب جل امرهم في تهئية الفريق فيما تبقي للمباريات الدوري
الممتاز حتي يخرج لاعبي الفريق من جو الهزيمة بالكنغو
وبالعاصمة الانجولية لواندة تتنظر جماهير الزعيم مواجهة صعبة امام كابو اسكورب في اياب الدور32 بعد فاز المريخ بالخرطوم بهدفين دون رد ويكفي المريخ التعادل باي نتيجة او الخسارة بفارق هدف
او الفوز والخيار الاخير هو الاحتكام الي ضربات الترجيح في حالة معادلة اسكورب الي نتيجة الخرطوم
الاان المدبر الفني جاريتو الذي عرف بجراءته المعهودة بالاعتماد علي الهجوم خير وسيلة للدفاع وبناء خطتة علي طريقة لعبه ب3-4-3وهما قلبي الدفاع علا يوسف وامير كمال وبلة وبلة جابر في الخطوط الخلفية
بجانب مصعب وضفر في اطراف الهجوم وسلمون وكوفي في المحور وفي المقدمة بكري وعبد حابر وعنكبة بينما يدخل الفريق المضيف المباراة
وسط عوامل عديدة تقف بجانبة منها الملعب والطقس والجمهور بالاضافة الي الدوافع الاخري التي تقف مع الفريق بعد انضمام لاعب مازمبي موبوتو الي المشاركة بالاضافة
الي نجوم اخرين لم يشاركو في جولة الذهاب بالخرطوم ومن واقع نتيجة الذهاب سيعتمد اسكورب علي وضع الفرقة الحمراء تحت الضغط وخاصة في الجانب الايسر الذي يتواجد به مصعب العمر
وهو الاعتماد علي الكرات المرسلة خلف المدافعيين ولاسيما في سرحان عمر كثيرا وترك الفراقات في المنطقة اليسري لدفاعات المريخ بالاضافة الي الجهة التي يتواجد بها بلة
وتعني ذلك بوضوح اطراف المريخ اذا لم يحسن جارزيتو القراءةالسليمة واللعب بتوازن تحسبا الي اي اخطاء ناجمة علي تهور المدافعيين داخل المنطقة المحرمة حتي لايجد المنافس المسافة القريبة
للمعادلة النتيجة نتمني ان يستغل هجوم المريخ السوانح القليلة وترجمتها الي اهداف حتي يعبر المريخ المرحلة الحرجة والتاهل الي دور16
كما يخوض الموج الازرق مباراة الاياب امام الرصاصات الملاوي يوم الاحد بخيارات عديدة لاتحصي ولاتعد بعد اودع شباك المنافس 4اهداف من دون مقابل رغم التنصل والمعاملة القاسية التي وجدتها بعتة الازرق بملاوي
ولكن الهلال قادر علي اقل تقدير بالخروج بالتعادل علي اسواء الفروض لونعامل لاعبوا الفريق بعقلية احترافية واسعة وتقسيم المباراة الي مراحل في كل ثلث ساعة حتي يخرج الفريق بنتيجة ايجابية وتعزيز الانتصار
بقيادة المدير الفني القدير نبيل الكوكي والمخضرم الفاتح النقر صاحب البصمات الواضحة في شكل الفريق بعد ذهاب البلجيكي باتريك
نتمني ان بعزز الهلال الانتصار ببلانتاير الملاوية بثنائية لكيبي ومدثر كاريكا
اخر الاسوار
هزيمة الاهلي شندي بخمسة اهداف لم تكن متوقعة بسبب قلة تهديف المنافس الكنغولي في دوري بلاده
اكبر هزيمة يتعرض لها فريق سوداني في المنافسة الثانية للكاف بعد الابطال ويذكر بان المريخ تعرض بهزيمة خماسيةفي الكؤوس امام الاهلي المصري بالجبل الاخضرفي الدور ذاته عام 93بعد خسر الذهب بهدفين لهدف

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى