الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يكتسح بورنموث برباعية يحافظ على الصدارة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17092016

مُساهمة 

الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يكتسح بورنموث برباعية يحافظ على الصدارة





#الحديبة_نيوز

واصل مانشستر سيتي اكتساح منافسيه في الدوري الإنجليزي، بفوز عريض على ضيفه بورنموث بأربعة أهداف دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم السبت بملعب "الاتحاد" ضمن منافسات الجولة الخامسة من البريميير ليج.
سجل أهداف المباراة، كيفين دي بروين وكليتشي إيهياناتشو ورحيم سترلينج وإلكاي جوندوجان في الدقائق 15 و25 و48 و66، ليتربع مانشستر سيتي على الصدارة برصيد 15 نقطة، محققًا العلامة الكاملة بالفوز في أول 5 جولات، بينما تجمد رصيد بورنموث عند 4 نقاط في المركز 16.
لعب بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي بخطة 4-1-4-1، بالاعتماد على كلاوديو برافو في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع سانيا، أوتاميندي، كولاروف، كليشي، وارتكاز وحيد في خط الوسط فرناندينيو، أمام المحاور الهجومية الأربعة نوليتو وسترلينج على الأطراف، ودي بروين وجوندوجان في العمق، وأمامهم رأس الحربة الوحيد كليتشي إيهياناتشو.
سيطر السيتي على مجريات اللقاء منذ البداية، وصمد منافسه 15 دقيقة فقط حين سجل دي بروين الهدف الأول من ركلة حرة، خدع بها حارس المرمى البولندي آرتور بوروتش بتسديدها أسفل الحائط البشري، لتسكن الشباك.
زاد التفوق الهجومي لأصحاب الأرض بعد الهدف، حيث تفكك دفاع بورنموث، واستسلم تمامًا للخسارة، وكان بوروتش أفضل لاعبي فريقه حيث تصدى لفرصتين محققتين، أضاعهما نوليتو ورحيم سترلينج من انفراد تام، كما تصدى حارس مرمى بورنموث لتسديدة بعيدة بأقدام ألكسندر كولاروف.
ومن هجمة مرتدة منظمة، قوامها 5 لمسات سريعة بين نوليتو ودي بروين، ورحيم سترلينج، سجل المهاجم النيجيري إيهياناتشو الهدف الثاني بسهولة في الشباك الخالية.
وعلى المستوى الهجومي، لعب إيدي هاو المدير الفني لبورنموث بخطة 4-5-1، إلا أن فريقه لم يشكل أي خطورة، واختفت أبرز أسلحته جاك ويلشير وأندريو شورمان وجوردون إيبي، ورأس الحربة جوشوا كينج، بل فشل الفريق الضيف في استغلال خطأ فادح بين كلاوديو برافو وفرناندينيو، حيث فشل كينج في تسديد الكرة بالمرمى الخالي.
بداية الشوط الثاني لم تكن مختلفة، هجمة مرتدة منظمة لمانشستر سيتي تنتهي بهدف ثالث بصورة كربونية، ولكن هذه المرة، أهدى إيهياناتشو الكرة لرحيم سترلينج ليهز الشباك، بعدها أجرى جوارديولا تبديله الأول بإشراك جون ستونز مكان أوتاميندي، تفاديًا لطرده بعد حصوله على بطاقة صفراء في الشوط الأول.
تفكك فريق بورنموث، اختفى دفاعًا وهجومًا، ليتلاعب مانشستر سيتي بمنافسه، ويهدر فرصًا بالجملة، وسط تألق لافت للحارس البولندي آرتور بوروتش، إلا أنه لم يقدر على التصدي لهجمة منظمة انتهت بتمريرة من دي بروين نجم اللقاء الأول، الذي أهدى الكرة لجوندوجان ليسجل الهدف الرابع، والأول له في أول مشاركة بالبريميير ليج، بعدها غادر الملعب، ليشارك مكانه ليروي ساني.
وفي محاولة يائسة لتضييق الفارق، أخرج إيدي هاو مدرب بورنموث، جاك ويلشير وجوردون إيبي وجونيور ستانيسلاس، ليشارك مكانهم كالوم ويلسون، دان جوسلينج، وماكس جراديل، إلا أن الأوراق البديلة لم تقدم أي جديد، كما منح بيب جوارديولا الفرصة للاعب الإسباني الشاب أليكس جارسيا ليشارك مكان دي بروين آخر ربع ساعة من المباراة.
ووسط مكاسب عديدة لمانشستر سيتي، أفسد نوليتو فرحة بيب جوارديولا، بحصول المهاجم الإسباني على بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 86 لدخوله في مشادة مع آدم سميث ظهير أيسر بورنموث.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى