ديربي ايطاليا : إنتر ميلان يحول الخساره لفوز على يوفنتوس

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18092016

مُساهمة 

ديربي ايطاليا : إنتر ميلان يحول الخساره لفوز على يوفنتوس





#الحديبة_نيوز
نجح إنتر ميلان في قلب الطاولة على خصمه اللدود يوفنتوس في ديربي إيطاليا، بتحويل خسارته بهدف إلى فوز بهدفين ضمن مباريات الجولة الرابعة للكالتشيو.
تقدم السويسري ليشتنشتاينر لليوفي في الدقيقة 66 قبل أن يسجل إنتر هدفين متتالين عبر إيكاردي وبريسيتش في الدقيقتين 66 و78 ليتوقف رصيد يوفنتوس عند 9 نقاط، فيما ارتفع رصيد إنتر ميلان إلى 7 نقاط.
المدرب دي بوير اختار طريقة 4-2-3-1 لخوض اللقاء بوجود القائد إيكاردي في المقدمة، ومن خلفه الثلاثي ماريو وإيدير وكاندريفا، فيما اختار أليجري طريقة 3-5-2 دافعاً بالخماسي بنعطية وليشتنشتاينر وساندرو وبيانيتش وماندزوكيتش منذ البداية على عكس لقاء إشبيلية الماضي.
اللقاء بدأ بشكل سريع للغاية من جانب لاعبي يوفنتوس فتناقل لاعبوه الكرة بشكل مميز في منطقة وسط الملعب وأغلقوا كافة منافذ الوصول إلى مرمى بوفون.
هدأ اللعب بمرور الوقت وانحصر في منتصف الملعب في ظل اعتماد كلا الفريقين على ملأ منطقة وسط الملعب بأكبر عدد ممكن من اللاعبين وتضييق المساحات بين الخطوط.
سيطر إنتر ميلان على مجريات اللعب بشكل كبير بعد مرور ربع ساعة، ولكن دون أي خطورة على مرمى العملاق بوفون.
في الدقيقة 25، اضطر المدرب أليجري لإجراء أولى تبديلاته بشكل اضطراي بعد إصابة النجم المغربي بنعطية ليدحل بدلاً منه أندريا بارزالي.
ظهر الألماني خضيرة طوال الوقت بعيداً عن مستواه المعروف وتوج ذلك بإهداره لفرصة سهلة للغاية في الدقيقة 34، رد عليه إيكاردي بعدها مباشرة بإضاعة كرة سهلة أيضاً ليستمر التعادل السلبي بين الفريقين.
مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.
بدأ الشوط بسيطرة واضحة لإنتر على مجريات اللعب واستحوذ لاعبوه على الكرة معظم الأوقات، ولكن ظل مرمى الحارس بوفون بعيداً عن الخطورة.
وفي الدقيقة 66، ومن هجمة من ناحية اليسار، أرسل البرازيلي ساندرو عرضية قابلها الظهير الأيمن ليشتنشتاينر محولاً إياها بنجاح في شباك الحارس هندانوفيتش لتصبح النتيجة تقدم اليوفي بهدف دون مقابل.
لم ينتظر إنتر لأكثر من دقيقتين فقط للرد وذلك برأسية القائد إيكاردي ليعود التعادل من جديد سيد الموقف، ليدفع بعدها مباشرة المدرب دي بوير بلاعبه بريسيتش بدلاً منه إيدير في محاولة لاستغلال الدفعة المعنوية للهدف وتنشيط الهجوم.
واصل لاعبو إنتر ميلان سيطرتهم على مجريات اللعب ليدفع المدرب أليجري بالأرجنتيني هيجواين هداف الدوري الموسم الماضي، بدلاً من ماندزوكيتش في محاولة لخطف هدف الفوز.
وفي الدقيقىة 78 ومن خطأ في التمرير للغاني أسامواه، صنع إنتر هجمة خطيرة حولها البديل بريسيتش برأسه في المرمى مانحاً فريقه التقدم.
ضغط يوفنتوس في الدقائق الأخيرة بحثاً عن التعادل وتراجع إنتر معتمداً على الهجمات المرتدة ولكن دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز الإنتر بهدفين مقابل هدف واحد.

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى