قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

"كبد الحقيقة" مزمل ابوالقاسم - أهداف حمراء

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20092016

مُساهمة 

"كبد الحقيقة" مزمل ابوالقاسم - أهداف حمراء





#الحديبة_نيوز

* نعود اليوم إلى الكتابة بعد فترة توقف امتدت زهاء عشرة أيام، وهي تعتبر الأطول منذ أن أصدرنا )الصدى( في خواتيم شهر نوفمبر من العام 2005.
* ابتعدنا خلال الأيام الماضية عن هموم الدنيا، وتفرغنا لسياحة روحية نرجو لها أن تنال الرضا والقبول عند المولى عز وجل، لكن الهم الأحمر ظل حاضراً في النفس، ومستوطناً فيها لأننا لا نملك له دفعاً، ولأن موقع المريخ في نفوسنا لا يقل عن مكانة الأهل والأبناء.
* يقولون إن تحديد الهدف يسهل بلوغه.
* أهداف المريخ من الموسم الحالي جلية، واضحة لا لبس فيها، وتنحصر في المحافظة على المركز الثاني في الدوري، والفوز بكأس السودان لتحقيق إنجاز الفوز باللقب للمرة الخامسة على التوالي، وتجهيز الفريق لخوض غمار البطولة العربية التي ستنطلق في شهر نوفمبر المقبل، وتقديم مردود مقنع فيها.
* لتحقيق الهدفين المذكورين أولاً سيخوض المريخ ست مباريات تنافسية محلية، منها أربع في الدوري أمام مريخ نيالا يوم 25 الجاري، وأهلي مدني يوم 30، وأهلي شندي يوم 5 والهلال يوم 10، بجانب مباراتين في كأس السودان )نصف النهائي والنهائي(، وبرمجتهما لم تصدر بعد، كما أن خصم الزعيم في نصف النهائي لم تتم تسميته بخلاف ما راج مؤخراً عن أن المريخ سينازل الفائز من نزال أهلي شندي والخرطوم.
* أوضحت مباريات المريخ الأخيرة في الدوري أن الفريق الأحمر يعاني على عدة صعد، أولها تراجع الشق البدني له تبعاً لقلة الخيارات التي يخوض بها الفريق المباريات، والإنهاك الناجم عن ضغط البرمجة، وتأثير غياب لاعبين مهمين، بقيمة قائد الفريق راجي عبد العاطي والموقوفين أمثال علاء الدين يوسف وأمير كمال وعلي جعفر، بخلاف العائدين من فترات توقف طويلة، أمثال بكري المدينة وسلمون جابسون.
* هناك إشكالية أخرى تتعلق بكثرة الإصابات التي تعرضت لها عناصر مهمة، حملت عبء تمثيل المريخ في كل المباريات الأخيرة، ومنها رمضان عجب وضفر وإبراهيم جعفر.
* هناك تحدٍ آخر يواجه الفريق، ويتمثل في حداثة عهد مديره الفني المؤقت فاروق جبرة بالفريق، الذي تولى المهمة في ظرفٍ حرج، ولن يجد وقتاً كافياً لتجهيز أي عناصر إضافية تعينه على بلوغ الهدفين المذكورين أعلاه.
* لتلافي ظاهرة تراجع المردود اللياقي ليس أمام المريخ إلا أن يحسن التعامل مع العناصر المتوافرة لجهازه الفني حالياً، بإخضاعها لمعسكر مقفول بضوابط مشددة، يستمر حتى نهاية الموسم الحالي، سعياً لتحسين المستوى اللياقي والمحافظة على النجوم المتاحين، مع الاجتهاد لرفع معدلات جاهزية العائدين مؤخراً، بقيادة سلمون وبكري.
* المعسكر المذكور يمكن أن يستغل لتجهيز أمير وعلي جعفر، بتدريبات فردية، تستهدف تقليص آثار غيابهما الطويل عن الملاعب، على أمل أن يشاركا في مباراتي كأس السودان والبطولة العربية.
* المحافظة على المركز الثاني تتطلب من المريخ تحقيق الفوز في مبارياته الدورية الثلاث أمام مريخ نيالا وأهلي مدني وأهلي شندي.
* ذلك لن يتحقق إلا بالمحافظة على العناصر المتوافرة لجبرة حالياً، والاجتهاد لتحسين مردودها البدني لتلافي ظاهرة تراجع اللياقة في الجزء الأخير لكل مباراة، مع ضرورة توجيه اللاعبين لتجنب الحصول على بطاقات صفراء غير مبررة، لأن ظرف المريخ الحالي لا يتحمل فقدان أي لاعب بالبطاقات.
* على الصعيد الإداري شكلت إضافة الأخ حاتم عبد الغفار للقطاع الرياضي توجهاً سليماً من المجلس، لأن حاتم يتميز بالهدوء والقدرة على التعامل الجيد مع اللاعبين، ونرى أن وجوده مع عبد الرحيم الشفيع سيغني الفريق عن أي مسعى يستهدف تعيين مدير للكرة حالياً.
* عبد الرحيم )حافظ لوحو( ويؤدي مهام مدير الكرة بامتياز حالياً، وهو شاب جاد ومهذب ويتميز بدرجة عالية من الانضباط.
* من الأهمية بمكان أن يستمع القطاع الرياضي إلى صوت العقل، ويخضع فريقه لمعسكر فوري، تتوافر فيه مقومات الانضباط والتغذية الجيدة والراحة التامة والعلاج المكثف للمصابين.
* تلك هي خارطة الطريق قد تمكن المريخ من تحقيق أهدافه في ما تبقى من الموسم الحالي، مع ضرورة توعية اللاعبين بواقع الفريق وظروفه الحالية، وتنبيههم إلى ان أي تفريط في النقاط سيقذف بالمريخ إلى المركز الثالث، وربما الرابع، لأول مرة في تاريخ مشاركات الأحمر في الدوري الممتاز، وسيفقده فرصة اللعب في دوري الأبطال.
* الفوز بكأس السودان والمحافظة على المركز الثاني في الدوري، وتحقيق نتائج إيجابية في البطولة العربية ستخفف مرارات المريخاب في موسمٍ صعب، بدأه الفريق بظروف إدارية وفنية صعبة لم تحدث له قبلاً.
* ظروف لو مرت بأي فريق آخر خلاف المريخ لتهدده الهبوط، ولما تمكن من التقدم إلى مرتبة متقدمة في جدول ترتيب فرق الدوري، لأن الأحمر فقد في الموسم الحالي معظم العناصر الأساسية التي لعبت له في الموسم السابق، وقادته إلى بلوغ نصف نهائي الأبطال، وتعاقب على تدريبه ثلاثة مدربين، لم يحقق اثنان منهما المأمول، ولم يفلحا في إقناع القاعدة الحمراء بأحقيتهما في خلافة الفرنسي غارزيتو.. وها هو الرابع في الطريق، ونعني به الألماني هاي، الذي وقع عقده مع النادي أمس، ونرجو له النجاح، ونتمنى أن يفلح في تبديد المخاوف التي صاحبت عملية اختياره لتدريب الفرقة الحمراء.
آخر الحقائق
* التسرع الذي شاب عملية انتقاء المدرب الألماني لم يكن مبرراً.
* بما أن التعاقد معه أصبح أمراً واقعاً فسنقبله وندعمه ونتمنى له التوفيق.
* لا أتفق مع الأخ مأمون في مطالبته ببقاء المدرب على المقصورة لمدة نصف عام.
* لا يوجد ما يستدعي إبعاد المدير الفني الجديد عن فريقه طيلة الفترة المذكورة.
* سيتابع هاي مباريات المريخ الست المتبقية في الموسم الحالي.
* وسيكون بمقدوره أن يشاهد تسجيلات لكل مباريات الفريق في الموسمين السابق والحالي.
* بعد نهاية الدوري والكأس سيدخل الفريق دوامة التنافس في البطولة العربية، ونعتقد أن المدرب سيكون وقتها مؤهلاً لبدء مهمته مع الفريق.
* في مباراة المريخ مع هلال كادوقلي أثبت العقرب بكري المدينة أن عودة لاعب واحد يمكن أن تحدث فارقاً مؤثراً في أداء الفريق.
* دخل بكري في آخر نصف ساعة وصنع ثلاث فرص لزملائه.
* سجل رمضان هدفاً من تمريرة بديعة أهداه إياها بكري، وأهدر واحدة أسهل منها.
* بكري نفسه عانده الحظ في كرة انخرط بها وسط المدافعين وسددها بقوة فصدها الحارس.
* صحيح أن أوكراه كان في موضعٍ أفضل، لكن إقدام بكري المدينة على التسديد في المرمى كان مبرراً، لأنه كان بحاجة ماسة للتسجيل.
* ظهور بكري في مقبل المباريات مهم للغاية، لإعادة تفعيل مقدمة المريخ الهجومية التي لم يبرز فيها إلى أوكراه، في ظل تواضع مردود عنكبة وعبده جابر.
* كثرة المشاركات طورت أداء أوكراه، فأصبح الأخطر والأكثر تسجيلاً في هجوم الأحمر.
* أكدت مباراة كادوقلي أن بكري لم يفقد الخاصية التي ميزته في الموسم المنصرم، وتتعلق بقدرته على صناعة الأهداف لزملائه بتمريرات حاسمة، كالتي أهداها لرمضان وسجل منها هدف تأمين النتيجة.
* على الصعيد الإداري توقفت اجتماعات المجلس بسبب إجازة العيد، ونرجو لها أن تستأنف قريباً.
* أسوأ ما يمكن أن يحدث للمريخ هو تغييب اجتماعات المجلس.
* لو كنا نمتلك وساماً للإجادة لأهديناه للقطاع الاقتصادي، الذي أنجز عملاً في غاية التميز.
* إنجازات كبيرة ومتميزة، تمت بصمت شديد.
* نرجو من مسئولي المنشآت أن يضاعفوا اهتمامهم بأرضية الملعب، التي صارت الأسوأ بين ملاعب الممتاز، بعد أن كانت الأفضل.
* قص النجيل لا يحتاج إلى كبير عناء.
* في مباراتي المريخ الأخيرتين لاحظنا أن طول النجيل أثر على حركة اللاعبين والكرة على حد السواء.
* أرضية مصابة بالجدري، تصعب مهمة الفرقة الحمراء وتخدم الخصوم.
* الحديث موجه للأخ كمال دحية في المقام الأول.
* كلفة التعاقد مع الجهاز الفني الجديد للمريخ تفوق ثلاثين ألف دولار في الشهر.
* نرجو أن لا يشكل الرقم المذكور عائقاً أمام المجلس الذي سيعقب لجنة التسيير الحالية.
* آخر خبر:تحدثت الصحف الحمراء عن وصول ويلي كونهارد للعمل مع المريخ، وهو موجود في ألمانيا.

____________
تابعونا عبر فيس بوك
.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى