"تبر الكلام" عبدالرحمن الماحي - مواجهة السلاطين والنقل التلفزيوني..!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23092016

مُساهمة 

"تبر الكلام" عبدالرحمن الماحي - مواجهة السلاطين والنقل التلفزيوني..!!





· تتجه الأنظار عصر اليوم الجمعة نحو ملعب "النقعة" بفاشر السلطان وذلك عندما يحل الهلال ضيفاً ثقيلاً على المريخ في مهمة ستكون أصعب للأسياد من تلك التي كانت أمام الخيالة.
· مريخ الفاشر مع المدرب حجازي ظهر بصورة متميزة في الفترة الأخيرة وحقق نتائج إيجابية ولم يخسر إلا من الأهلي شندي مؤخراً الأمر الذي سيجعل "السلاطين" تسعى لمصالحة أنصارها أمام الهلال معشوق الملايين الطامح بدوره للوصول للنقطة رقم )80( بروليت المنافسة.
· لن تكون هنالك أي إضافات جديدة في التوليفة الأساسية للفرقة الهلالية مع توقعات بمشاركة أبوعاقلة منذ البداية.
· سيبحث الهلال خلال مباراة اليوم عن النقاط الثلاث لحسم الدوري من )شمال دارفور( قبل العودة للعاصمة وإستقبال إكسبريس عطبرة وفهود الشمال.
· نريدها نتيجة إيجابية دون أن تستقبل شباك مكسيم أي هدف؛ لأن )القط( موعود مع رقم )عالمي( إذا إستطاع المحافظة على شباكه نظيفة اليوم.
· عمق الهلال الدفاعي شهد إستقرار كبير إنعكس بصورة إيجابية في الأرقام القياسية الأخيرة.
· مشاركة عمار الدمازين وحسين الجريف في العمق الدفاعي ثنائية أثبتت النجاح؛ ومهدت لأخوان البطاح طريق التسجيل ومواصلة الأفراح.
· حجازي الذي يعرف الهلال جيداً سيعمل على قفل مفاتيح اللعب بالهلال والإعتماد على الهجمات المرتدة.
· أمام هلال الفاشر حقق الأسياد الفوز في شوط اللعب الثاني؛ ونتوقع أن يسجل الفريق اليوم كذلك في شوط المدربين لأن بالهلال مدرب أحمال من طينة الكبار هو فتحي بشير "قبيلة" الذي أسهم في تفوق الأزرق بدنياً خلال الفترة الماضية.
· في الوقت الذي أكمل فيه "شيبوب" برنامج التأهيل بالعاصمة؛ نخشى على اللاعبين اليوم من تأثير أرضية "النقعة" التي وصفها بلاتشي بالأسوأ على الإطلاق.
· مريخ الفاشر يلعب الكرة القوية العنيفة؛ وفنياً هذا الموسم هو أفضل من "الخيالة" التي تصارع للبقاء ضمن منظومة الدوري الممتاز.
· حال حقق الهلال الفوز اليوم سيحتاج الفريق لنقطة وحيدة لإعلان )سيد البلد( بطلاً لأقوى بطولة للدوري الممتاز في السنوات الأخيرة.
· أقوى بطولة لأنه ومع تبقي أربع أسابيع فقط لم يحدد أي فريق هابط ولم يكشف النقاب عن هوية "وصيف" الأسياد.
· بطولة تجرعت فيها القمة خسائر كبيرة بالعاصمة والولايات؛ وكشفت عن تنافس شرس وقوي.
· أسوأ ما في بطولة الدوري الممتاز هذا الموسم )النقل التلفزيوني( والإعلام السالب الذي أوهم مُناصريّ الأحمر بأن الهلال يعتمد على الحكام في تحقيق النتائج الإيجابية.
· إذا كان الهلال يعتمد على الحكام لما خسر بالأربعة من هلال التبلدي ولما سقط بثلاثية أمام النيل بشندي.
· إبتعاد الهلال بذلك الفارق الكبير في النقاط عن أقرب ملاحقيه؛ يؤكد بأنه "سيد البلد" بالفعل لا القول.
· الهاشتاق الذي أطلقته جماهير الهلال )جوة الملعب.. ما في المكتب( رسالة واضحة للإعلام السالب؛ ونتمنى أن يتم تفعيل هذا الهتاف إعتباراً من مباراة اليوم بالنقعة مروراً بمواجهتي الإكسبريس والأمل بالجوهرة والأولاد و "الهارب" بشيخ الإستادات.
· قمة إكتوبر "ودية" وبالرديف.
· هل يسجل سادومبا للمباراة الخامسة تواليا..?!
· الجواب عند "البطاح".
قبل الختام في تبر الكلام
· كنّا نمني النفس بأن تنقل قناة النيلين مباراة اليوم بعد موجة السخط والغضب الجماهيري الأزرق بداخل السودان وخارجه في الأونة الأخيرة؛ ولكن القناة الرياضية أثبتت فشلها ولم تسهم في توجيه رسالة كانت لتكون أفيد للعالم عن السودان بعد الحديث عن رفع متوقع للعقوبات الإقتصادية عن البلاد.
· قالها نائب الوالي وكذلك معتمد الفاشر؛ وجود الهلال في شمال دافور يدعم الإستقرار فلماذا لا يسعى )تلفزيوننا القومي( في بث الصورة المباشرة من ملعب المباراة للمواجهة الجماهيرية.
· تواجد الهلال السوداني صاحب الشعبية الجماهيرية المليونية لإسبوع بالتمام والكمال بفاشر السلطان دون أي إهتمام من التلفزيون القومي وقناة النيلين أمر ينبغي أن يجد الردع يا وزير الإعلام..!!
· الرسالة كانت لتكون أفيد للعالم بدلاً عن تلك "البرامج المملة" التي يتم عرضها والتي جعلت الفضائية السودانية وقناة النيلين )تُمامة عدد( للقنوات الفضائية.
· نتمنى أن تشرع )قناة الهلال( في تقديم عرض ضخم لنقل الدوري العام القادم رفقة قناة )الملاعب( لأن النيلين قناة "متاعب" وبس.
ختامية
النهايات التفتش في عيونك للبداية



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى