المواضيع الأخيرة
» عناوين الصحف السودانية اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:20 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:19 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:19 من طرف Admin

» أضرب في المليان
الأحد 27 أغسطس 2017 - 12:52 من طرف Admin

» أبداً.. لم يكن حباً..!!
الأحد 27 أغسطس 2017 - 12:51 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم الاحد 27/8/2017
الأحد 27 أغسطس 2017 - 7:23 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية اليوم السبت 26/8/2017
السبت 26 أغسطس 2017 - 8:47 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم السبت 26/8/2017
السبت 26 أغسطس 2017 - 8:46 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

حكم قول الزوج: إن شئت فاذهبي وإن شئت ابقي هنا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23092016

مُساهمة 

حكم قول الزوج: إن شئت فاذهبي وإن شئت ابقي هنا




.
الســـؤال
كانت قد حصلت مشكلة بيني وبين زوجتي؛ لأنها لا تريد أن تزور بيت أهلي، وبعدها انتهت المشكلة، ولكني كنت مكتئبا جدا، فقلت لها" إنني ذاهب لمنزل أهلي، فإن شئت فاذهبي، وإن شئت ابقي هنا " والفكرة أنه أتاني وسواس في جملة "ابقي هنا" ولكنني من غضبي منها، وحزني منها، ومن وسواسي، أحسست أنني استسلمت له، ولم أردعه، وبعد ذلك اكتأبت جدا، وبدأت أتساءل: ماذا حصل وهل لم تعد زوجتي؟ فسألت المفتي عندنا وقال: لا تخف، لم يحصل شيء، ربما بسبب أن الجملة بأكملها لا تعني الطلاق، وأما الفكرة الثانية فإنه إذا تمت نية الطلاق في الشق الثاني من نفس الكلمة. هل يقع الطلاق؟
.
الاجـــابة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:  فلا يقع الطلاق بهذه الجملة، وعليك أن تعرض عن هذه الوساوس بالكلية ولا تلتفت إليها، واقنع بما أفتاك به المفتي، ولا تعاود السؤال عن هذه المسألة؛ فإنّ الاسترسال مع الوساوس يفضي إلى شر عظيم، والإعراض عنها خير دواء لها.   والله أعلم.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى