قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

القول الفصل - ياسر بشير - صائد الصفعات أضاف لقباً جديداً

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القول الفصل - ياسر بشير - صائد الصفعات أضاف لقباً جديداً

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 25 سبتمبر 2016 - 13:01


* قبل أكثر من شهر كتبنا مقالين متتاليين استعرضنا فيهما السيرة الذاتية لمدرب الهلال – المُقال مؤخراً- الروماني إيلي بيلاتشي وقلنا أن اللقب الذي حاز عليه – صائد البطولات- إرتبط بحقبة معينة توقفت تحديداً في العام 1998 عندما نال آخر بطولة له مع الهلال السعودي ومن يومها فقد فارق البطولات فراقاً بائناً لا جدال عليه.
* رغم فراقه للبطولات فقد احتفظ بلقبه!.
* ومن الملاحظات التي أوردناها من خلال استعراض سيرته أنه ليس من طينة المدربين الذين يجيدون صناعة النجوم وإنما يلعب على الجاهز من اللاعبين.
* فقد لحظنا أن البطولات التي حققها مع الفرق السعودية – النصر والهلال- كان سببها الرئيسي توافر هذين الفريقين على عدد من النجوم على رأسهم محيسن الجمعان وفهد الهريفي وسامي الجابر ويوسف الثنيان والشلهوب ونواف التمياط وغيرهم.
* يومها قلنا أن هؤلاء النجوم لايوجد شبيه لهم في الهلال السوداني لذلك ستكون مهمة هذا المدرب صعبة جداً بل مستحيلة مع الفريق البعيد عن منصات التتويج القاري طوال تأريخه الطويل.
* قاد بيلاتشي التمياط والثنيان فكانت مسيرته حافلة بالانجازات والبطولات وتدحرج ليقود نزار حامد ووليد )نيمار( فكان حصاده بائساً وبائناً من عنوانه حتى قبل أن يبدأ كما ذكرنا ذلك من قبل.
* نال بيلاتشي لقب صائد البطولات عندما درب عدداً من أندية الخليج مُحققاً معها العديد من البطولات القارية والاقليمية المُعتبرة ولكن عندما قدم إلى الهلال السودان بشرّنا من جانبنا بحصده للسراب فنال لقب صائد الخيبات بجدارة.
* خلال مسيرته مع الهلال أم درمان في دوري هذا الموسم تلقى الروماني عدداً من الصفعات ولكن خدمته الظروف كثيراً لتعثر الند – المريخ- الذي عانى من ظروفه )المستحيلة(.
* يوم أمس الأول كانت آخر الصفعات من مريخ الفاشر الذي كتب السطر الأخير في مسيرة الروماني العجوز مع الهلال.
* عقب الهزيمة الفاشرية حصد بيلاتشي لقباً جديداً تبرع به صاحب المفردات )الجزلة( في عالم الرياضة السودانية – الكاردينال- الذي وصف مدرب فريقه بالمُخرّف.
* مخرف أم مصيّف؟!.
* الأسلوب القاسي الذي وصف به )كردنة( مدرب فريقه ربما يندرج في قاموس لغة )الخور( التي تم تدشينها رسمياً الموسم الماضي عبر اللقاءات الجماهيرية وحتى الاذاعية والتلفزيونية للرئيس التحفة.
* وواحدة من عبارته الشهيرة التي لا تنسى أطلقها عقب توجيه سؤال له من قبل أحد الصحفيين في الاذاعة عن سيخ ومواد البناء الخاصة بالجوهرة – استاد الهلال- فهتف: الفول فولي!.
* بمعنى: السيخ سيخي أشتريته وحدي ولي فيه حق التصرف وحدي!!.
* نحمد لبعض العقلاء من اعلام الهلال أنهم استنكروا الطريقة التي تعامل بها رئيس الهلال مع المدرب وليس بعيداً أن يكون هذا القرار اتخذ بشكل فردي من الرئيس - فقط- على طريقة الفول فولي.
* إشادة صحيفة الاسياد بالقرار - الاقالة- ليس دليلاً على أنه قرار مؤسسة.
* يستعد المريخ اليوم لخوض جولة جديدة في اطار استكمال موسمه دون تمرد أو تظاهر رغم التأثير على البائن على مجريات بطولة الدوري الممتاز.
* مباراة اليوم أمام مريخ نيالا فرصة طيبة للمدرب الألماني للوقوف على عدد من نقاط الضعف والقوة في الفريق بالاضافة لتقييم اللاعبين استعداداً لموسم مختلف.

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى