المدينة يثبت انه صفقة الموسم..!! وهج المنبر |زاكي الدين الصادق

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05042015

مُساهمة 

المدينة يثبت انه صفقة الموسم..!! وهج المنبر |زاكي الدين الصادق




وهج المنبر
زاكي الدين الصادق
المدينة يثبت انه صفقة الموسم..!!
الحمدلله والشكر لله بعد ان من علي المحبوب الاحمر بتأهل غالي ومستحق من
قلب انغولا.
*المريخ عبر وبدد الخطر الذي كنا نستشعره ونعايشه خوفا علي مريخ السودان
من مباراة تداخلت فيها الكثير من العوامل لتجعلها المباراة الاخطر للمريخ
هذا الموسم فهي كانت تشكل نقطة استمرارية من عدمها في التنافس القاري،
وشكلت كذلك اهمية كبري لما ننشده من طموحات تعانق عنان السماء علي
المستوي الافريقي هذا الموسم الذي كان لابد من استمرارية فريق بحجم
وقدرات المريخ فيه حتي المراحل الختامية والتي نتمني ونتطلع لتواجد مريخ
السودان بها لانه يستحقها بفضل الظهور الافريقي الاكثر من مشرف حتي
اللحظة.
*استطاع المريخ ان يحلق في اجواء لواندا عاليا بعد ان خطف اغلي بطاقة
ترشح له في السنوات الاخيرة واغلي لانها اتت بعد طول تعنت صاحب مشاوير
الفريق المريخي في اخر موسمين كانا للنسيان علي المستوي الافريقي الذي
دخله المريخ هذه المرة من اوسع ابوابه بعد ان أكد للمرة الثانية انه فريق
يمتلك الكثير ليقوله امام منافسيه اي كان حجمهم واي كانت مدارسهم الكروية
واي كانت امكاناتهم المادية فالمريخ هذا الموسم مثل حالة من الصدمة
لأثرياء الاندية الافريقية الذين اسقطهم المريخ تباعا هذا الموسم إبتدأ
بعزام ومارس سطوته علي الانغولي المدجج بالنجوم الذين لم يشفعو له مع
العنفوان الهجومي لفرقة غارزيتو الواعدة افريقيا هذا العام.
وهج اخير:
*للمرة الثانية يغرد المريخ وينثر الافراح بين محبيه الذين مرت عليهم
لحظات اللقاء كأصعب مايكون بعد ان فشلت كل الوسائط المرئية وحتي المسموعة
في بث اللقاء بشكل مباشر وهذا الوضع خلق حالة مجنونة من الترقب للحظات
المباراة التي اطلعنا علي تقرير مفصل حولها اكد علي ان المريخ لعب مباراة
للزكري هجوما ودفاعا وهذا ماتناولناه في هذه المساحة عندما قلنا بان
المريخ له وجه مغاير افريقيا خصوصا في النواحي الدفاعية التي لعبت دور
حاسم في عبور المريخ للدور القادم من البطولة الافريقية.
*اتي في التقرير ان كل لاعبي المريخ كانو نجوما وادو ماعليهم تماما حتي
اعلان صافرة الختام التي انفجر بعدها الخبر السعيد بتخطي عقبة الانغولي
العنيد.
*لعب جمال فأجاد وكان كالعادة فوق العادة فجمال سالم اعزائي اعتبره من
افضل الصفقات التي ابرمها المريخ خلال العقدين الاخيرين وهذه الافضلية
تعود لموهبة اليوغندي النادرة والتي كنا فقط نعايشها مع بريمة من قبل.
*انقذ اليوغندي المريخ من اخطر الكرات وكان له حضور طاغي بدد عبره احلام
مهاجمي سكورب التي بفضل سالم ذهبت للنقطة اللاعودة.
*ولاننسي هنا مجهودات لاعبي الدفاع بقيادة الامير كمال وعلاء المقاتل
ومصعب الصعب ورمضان القوي فهذا الرباعي ادي مباراة للزكري رغم انتصار
الانغولي في ختام اللقاء الا انه استطاع طوال شوطيي اللقاء من حبس انفاس
مهاجمي الخصم وكل من في ملعب المباراة التي شهدها حضور غفير اطبق عليه
الصمت واكتست ملامحه بالوجم بعد ان قال المريخ كلمته واطاح بكابو سكورب
من حلبة المنافسة بالضربة القاضية لصفقة الموسم الدرة الفريدة بكري
المدينة الذي لدغ الدفاع الانغولي في الزمن الصعب الذي كان المريخ حقا
يحتاج فيه لهذا الهدف الغالي الذي حلق بالاحمر في العلالي.
*اثبت بكري المدينة انه صفقة الموسم بعد ان قاد فريقه للعبور من قلب
لواندا، لم يلتفت العقرب لحديث المثبطين ولم ينال منه عشاق التهريج الذين
قالو عنه انه صفقة خاسرة بدد فيها المريخ امواله لكن العقرب رد بقسوة علي
المتربصين والقم كل متطاول حجرا من سجيل بعد ان قاد المريخ لتأهل غالي
ومستحق.
*المدينة صعب ضد الاحباط ضد التعب سعو لتحطيمه بالايقاف وحورو اسمه في جل
كتاباتهم فبات بيجري عندهم وبالفعل اثبت العقرب انه بيجري لكن الجري في
الزعيم يختلف عن الركض في بقية الفرق التي يعتبر الركض فيها بلا هدي اما
هنا فالعقرب يركض بمغذي ويركض ليكتب التاريخ وبالفعل فعلها الدرة ليكتب
التاريخ مع المريخ في اول مواسمه مع الفريق.
*المدينة نجم النجوم سجل الاول نقضه الناميبي وعاد مرة اخري ليدك شباك
ماركو وايضا كان للناميبي كلمة اخري ليلغي الثاني ولم ييأس الفتي الذهبي
وعاد في المرة الثالثة ليحرز اروع وأجمل واغلي الاهداف بعد ان تلاعب
بمتوسطي دفاع كابو سكورب ولم يكتفي بكري بهذا ليطرح الحارس ماركو ارضا
ويضع الكرة في الشباك معلنا بعدها عن احلي فرحة عايشها المريخاب في
الفترة الاخيرة.
*هدف المدينة حسم اللقاء واكد بقوة علي صعود المريخ الذي لم يهزه احراز
الانغولي لهدف ثاني اتي في خواتيم اللقاء.
*تخوفنا بشدة علي المريخ من حكم ناميبيا لكن الحكم قاد المباراة بشكل جيد
ولم يبدر منه مايؤكد تحامله علي المريخ وهنا لابد ان نشيد بالخطوة الجيدة
التي اقدم عليها الوفد الاداري في الاجتماع التقليدي للقاء عندما اشاد
بالحكم الشاب ودعاه لتذكر ان المستقبل يكون دوما للحكام الجيديون وبالفعل
كان الناميبي جيد ولا غبار عليه.
*نبارك لجماهير المريخ التأهل المستحق علي الانغولي ونزجي التهاني
والتحايا لغارزيتو ولاعيبيه وهم من نثرو هذا الفرح الخالد بعبور الزعيم
لخصمه الانغولي.
*التحية والتهنئة لمجلس المريخ الذي اجتهد ليضع المريخ في افضل حال وقد
كان له ما اراد بعد ان تأهل الاحمر للمرة الثانية مكللا جهود الادارة
لنجاح نتمني مواصلته في الفترة المقبلة.
*المريخ عبر الخطر لخطر اكبر لكن المريخ سيظل هو الاخطر بلا شك علي جميع
منافسيه هذا الموسم.
*مريخ افريقيا خطير لا بهم لكبير لا بهم لصغير.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى