تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

افكار الخواجة هاي والتقاطعات المرتقبة "كرات عكسية" محمد كامل سعيد

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26092016

مُساهمة 

افكار الخواجة هاي والتقاطعات المرتقبة "كرات عكسية" محمد كامل سعيد





# بالرغم من اعتراضنا على الطريقة البدائية التي تعامل بها مجلس المريخ في الخطوة المتعلقة بالتعاقد مع المدير الفني الالماني انتوني هاي الا ان ذلك لا ولن يبدل قناعتنا بتفوق وتفرد المدربين الاجانب خاصة في تعاملهم مع اللاعب السوداني بالذات في الجزئية المتعلقة بالانضباط داخل وخارج الملعب..
# وبصرف النظر عن الامكانيات الفنية او المقدرات التدريبية لهذا المدرب الاجنبي او ذاك نجدهم جميعا يتشابهون الى حد التطابق في سعيهم لفرض سياسة الانضباط والبحث بايجابية لحلول نهائية للاشكاليات التي تواجههم خاصة داخل الملعب والتي دائما ما تكون نتاج طبيعي للتخبط الاداري لقادة انديتتا خلال التسحيلات وتحديدا في عمليتي الشطب والتسحيل..
# امامنا التجربة الفريدة والمتميزة للخبير الفرنسي غارزيتو والذي استطاع من خلالها صناعة فريق قوي هز الارض تحت اقدام المنافسين سواء في البطولات المحلية او القارية وباقل المجهودات ووفق اضعف الامكانيات خاصة البشرية حيث تابعناه يعتمد على حوالي )14 او 15( لاعبا ارهب بهم كل فرق القارة السمراء وصنع بعبعا شهدت فرق الجزائر على حقيقة تفوقه..
# لجا غارزيتو للتوليف في ظل التخبط الاداري والفوضى التي فرضت نفسها على التسجيلات سواء الصيفية او الشتوية.. وظل الرجل يتعامل باحترافية عالية ويمرر تجاوزات الادارة والسماسرة لطلباته الفنية المتعلقة باحتياجات الفريق لهذا العنصر في الخانة الفلانية ذلك بخلاف توصياته المتعلقة بشطب عدد محدد ومعين من اللاعبين..
# تابعنا غرزة وهو يلجا لتوليف معظم خانات الدفاع فنجح رمضان عجب في الطرف الايمن وعلاء يوسف في قلب الدفاع وضفر كصانع العاب وهداف بعيدا عن خانته التي جاء بها الى الفريق.. وغير ذلك من الاجراءات الفنية تابعنا نجاحات الفرنسي الذي لم يجد التعاون اللازم سواء من جانب الادارة او الاعلام ورغم ذلك تمكن من قيادة الاحمر الى نصف نهائي ابطال افريقيا..
# وبعد ذهاب غارزيتو تابعنا المريخ يعود لعهود التخلف في التدريب والادارة حيث تواصل التخبط في التسجيلات وبالتالي ظهرت النواقص في التشكيلة بصورة اكبر ولازالت معاناة الدفاع هي اس البلاء وسبب التراجع والهزائم والتقهقر سواء في البطولات المحلية او الافريقية يحدث ذلك على الرغم من الفرصة الذهبية التي اتيحت للمجلس لدعم الصفوف وسد الثغرات..
# نعم لقد واصل السماسرة سيطرتهم على التسجيلات فكان من الطبيعي ان تبتعد المنهجية والنظرة الفنية وتظل تغرات الدفاع على حالها والمعاناة تتضاعف من غياب طرف يمين وقلب دفاع وطرف ايسر.. لا شمس الفلاح نفع ولا بخيت شفع ولا وليد الامارات والقائد ضفر افادا في حل الاشكالية المتجذرة..
# نعود لعقلية المدير الفني الالماني انتوني هاي والذي وقف خلال ايام معدودة على حقيقة معاناة الاحمر والنواقص التي تحاصر الفريق في كل الخطوط.. وبعقلية )الخواجة( تابعناه يطالب باداء مباراة ودية للفريق الاول مع فريق الشباب.. هل تابعتم العبقرية والبحث عن الحلول الجذرية للاشكاليات التي يواجهها الخواجة في عمله وفق الامكانيات المتاحة..?!!
# انها ذات عقلية الخواجة بلاتشي الذي توصل الى حقيقة ضعف وهوان قلب الدفاع مساوى.. وبعد تاكده من تلك الحقيقة لجا الى فريق الشباب واستعان بالصاعد الواعد حسين الجريف والذي يخطو كل يوم جديد خطوة مهمة في عالم النجومية ويثبت اقدامه بالتشكيلة الاساسية في خطوة جريئة لا يستطيع الاقدام عليها الا مدرب خواجة متفتح الذهن..
# لقد تابعنا فريق المريخ يعاني خلال الموسم التنافسي الحالي وتحديدا خلال الفترة التي اعقبت ذهاب الفرنسي غارزيتو.. وتحت اشراف الثنائي برهان ومحسن لم يخطر على بال احدهما الاستعانة بفريق الشباب بالنادي لسد ثغرات الدفاع وتقديم حلول - ولو مؤقتة - تعين الفريق على العبور بسلام من ازمة الموسم الحالي.. ولم يكن ذلك الصمت سوى تاكيد عملي كشف الفوارق الخرافية بين فكر المدرب السوداني ونظيره الاجنبي..
# الحقيقة ان طبيعة المدرب الوطني السوداني المبنية على العاطفة لا تمحنه حق التفكير والتصرف والاستعانة باللاعبين الشباب لسد النواقص التي يعاني منها الفريق ولو بصورة مؤقتة.. وتكون الضفوط التي يتعرض لها المدرب الوطني من الادارة والاعلام والجمهور هي المؤشر الذي يساهم في تحجيم افكاره وتصرفاته..
# ابعد غارزيتو ضفر عن قلب الدفاع لقناعته بان اخطاء اللاعب تصيب الفريق في مقتل.. واستعان برمضان في الطرف الايمن لرؤية فنية بحتة تابعنا خلالها اللاعب يتفوق بصورة ملفتة.. وفي عهد برهان عاد ضفر للدفاع فازدادت الخطورة على مرمى المريخ وتضاعفت الاهداف.. وتقدم عجب فانفتح الرواق الايمن وصار المعبر للهزيمة بدليل ما حدث امام التلبداوي..
# تخريمة اولى: رغم فشل نمر ووليد وضفر وصابر عطرون في خانة قلب الدفاع الا ان الله لم يفتح على برهان ومحسن بفكرة الاستعانة بعناصر من فريق الشباب لسد ذلك الخلل.. لماذا..?! لانهما ليسا اجانب وبالتالي فان سودانيتهما تفرض عليها التعامل بالعاطفة واتباع سياسة )ابعد عن الشر.. وغنيلووو(.. غنو يا جماعة.. غنو كلكم.. الصفقة مالا تعبااااانة..?!!
# تخريمة ثانية: ان ما فعله الخبير غارزيتو بتوظيفه السليم لرمضان عجب وضفر وما حققه هذا الثنائي من نجاحات ذكرنا ما قام به البرازيلي نوغيرا مع جلال كادوقلي، والبولندي وازاريك مع قلق والامثلة عديدة ولا حصر لها.. لكن ورغم العقلية المتقدمة والتجارب العملية الناجحة نجد ان المدرب الاجنبي يظل محل استهتار واستهانة الادارة والاعلام وحتى الجمهور السوداني.. وعجبي..!!
# تخريمة ثالثة: مطالبة المدير الفني الالماني انتوني هاي بمباراة للفريق الاول بالمريخ مع فريق الشباب تعتبر خطوة ايجابية وعملية سيسعى من خلالها الرجل لايجاد عناصر متميزة تمتلك الموهبة اللازمة وتستطيع سد الثغرات الحالية في الفريق الاول.. فهل يجد الرجل المساعدة الممكنة من الادارة والاعلام في هذه الخطوة ام ان السماسرة سيكون لهم راي اخر..?!!



ـــــــــــــــــــــــ


.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى