"اصل الحكاية" حسن فاروق - الخرف الاداري والخرف التدريبي )1(

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26092016

مُساهمة 

"اصل الحكاية" حسن فاروق - الخرف الاداري والخرف التدريبي )1(




• قبل ان يصف الرئيس .. المالعب... المدرب الروماني ايلي بلاتشي بالخرف التدريبي ويقرر اقالته لانه ليس كامل الاهلية بحكم الخرف للاشراف علي تدريب الهلال .. مع وجوداخبار تؤكد ان الرجل استقال ولم تتم اقالته ... عليه ان يحدد للراي العام الهلالي بصفة خاصة والرياضي في العموم ... ماذا يسمي الاداري الذي عين او قبل بتعيين مدرب مخرف؟ .. ومن هو الاداري الذي هلل للتعاقد مع بلاتشي وقال عنه انه اعظم مدرب مر علي الهلال؟ .. من هو هذا الاداري؟ وهل يجوز تسميته بالخرف الاداري؟.. اخبر الراي العام ايها الرئيس )المالعب( ... واخبرهم ايضا عن الاداري الذي اكد عدم اهليته لادارة نادي وفريق الهلال من اول لحظة ظهر في المجتمع الهلالي .. عندما ظهر مشجعا وهو لايملك الف باء مقومات التشجيع .. ولايميز بين مساوي وخليفة .. حدثنا عن من اصبح بعدها اداريا غير مؤهل وهو يظن ان المشجع بماله يمكن ان يجعله صاحب قرار يحدد بقاء لاعب من شطبه كما حدث مع اللاعب الفنان مهند الطاهر والاداري الحالي المشجع السابق يتكفل بحافز تسجيله عندما كان مشجعا يبحث عن الاضواء من خلال دفع مال تسجيل اللاعبين ... والجميع يذكر كيف رفض اللاعب وقتها استلام المبلغ الناقص وطالب بمال الاتفاق كاملا .. ويذكرون ايضا كيف ارغي وازبد المشجع يومها وحدد شطب اللاعب من كشوفات الفريق وهو مجرد مشجع فرح بامواله ويعمل علي عرضها في الوسط الرياضي بطريقة معروفة. لتمر الايام والشهور والسنون ويصعد المشجع الي كرسي الحكم في النادي الذي لم يحلم مثل اخرين بان ينال شرف عضويته .. ويؤكد من اول يوم له وقبل ان يجلس جيدا علي الكرسي انه فاقد لاهلية قيادة النادي الكبير .. ويبدا بتصفية مراراته ومرارات ابواقه القديمة .. ليكون مهند الطاهر الذي رفض عرضه عندما كان مشجعا ضمن مجموعة، اول الضحايا في المجزرة الشهيرة تصفية عضم الفريق . ومع مطلع صباح كل يوم يتاكد ان المشجع .. جاء وفق مخطط ومؤامرة كبري لتصفية النادي الكبيرومسحه من خارطة الكرة السودانية .. بحسابات واجندة يلعب فيها دور المنفذ مع ابواقه تبدا بمداعبة اشواق بعض السذج من جماهير النادي بتاهيل النادي ،مايطلق عليه حاليا الجوهرة الزرقاء .. المجهولة في تفاصيلها المالية حتي لحظة كتابة هذه السطور ... وهو موضوع طويل ومتشعب ومعقد وخطير للغاية .. ويلعب في المقابل علي تكرار سيناريو نادي المريخ بصبر جماهير نادي المريخ علي خروج الفريق من سباق التوييج بكبري البطولات .. الدوري الممتاز لاكثر من13 عاما هي فترة حكم جمال الوالي . .. الاستاد والنادي مقابل البطولات التجربة التي اصابت القاعدة المريخية بالاحباط بعد مرور الاعوام واكتشاف الحقيقة المرة ان الامر لم يخرج من الخدر اللذيذ ليفيقوا علي الفارق الكبير بينهم والند التقليدي الهلال، . ليقود النادي الكبير في ذات الطريقة وبصورة اسوأ .. فالرجل المنفذ للاجندة يعمل علي بيع النادي والاستاد لنفسه بخدعة كبري اسمها الجوهرة الزرقاء .. ويعمل في ذات الوقت علي اضعاف الفريق بافراغه من اللاعبين .. بالشطب والحرب الاعلامية من ابواقه .. وبالتغيير المتواصل للمدربين .. ليتحول الي فريق متواضع تستاسد عليه كل الاندية وتنفض من حوله تدريجيا الجماهير .. وفي الحالتين قراءة الاداري المخرف للواقع مثل قراراته التي يصدرها وهو فاقد للاهلية الادارية .. اواصل



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى