المواضيع الأخيرة
» بالصور : تعرف علي اسعار اغلي 5 سيارات في العالم ومن يملكها
الأربعاء 24 مايو 2017 - 20:02 من طرف سيارات مستعملة

» عناوين صحف المريخ الاثنين 10/4/2017
الأربعاء 24 مايو 2017 - 17:20 من طرف زائر

» اعمدة الصحف السودانية اليوم
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:09 من طرف Admin

» انضم لنا بفيس بوك وتابع احدث الاخبار لحظة حدوثها
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:06 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية يوميا
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:00 من طرف Admin

» احدث الاخبار الرياضية واعمدة وعناوين الصحف
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:58 من طرف Admin

» من هنا عناوين واعمدة الصحف يوميا
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:57 من طرف Admin

» اعلان مهم الادارة - لكي تحصل علي عناوين الصحف والاعمدة
الإثنين 17 أبريل 2017 - 21:27 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

"ملاذات آمنه" أبشر الماحي الصائم - جحا أولى بلحم توره

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27092016

مُساهمة 

"ملاذات آمنه" أبشر الماحي الصائم - جحا أولى بلحم توره





تشكلت بمرور الوقت والممارسة قناعات عامة لأهل الاقتصاد، في مجال التسويق واستقطاب المستثمرين الأجانب، بأن الأولوية في هذا المضمار يجب أن تكون لرأس المال الوطني، على أن هذه القناعات ترفدها الحسابات والجدوى الاقتصادية، بحيث يجب، والحال هذه، أن تتوقف عمليات التسويق الرخيصة لمواردنا، حتى نحافظ على ما تبقى من أرض وثروات وموارد، على أننا في الفترة الفائتة، ومن أجل استسراع عمليات استقطاب رأس المال الأجنبي، قدمنا ما لم يجب تقديمه من حيث التنازلات، التي تكون في خاتمة الأمر خصماً على مستقبل مواردنا القومية، إهدارا واستنفادا واستنزافا !!
* وبين يديكم الآن تجربة الاستثمار في مجال زراعة الأعلاف وتصديرها إلى دول الخليج، كأنجح استثمار يشار إليه بالبنان، فما تحصده الدولة من عائدات استثمار هذه الأعلاف، بالكاد لا يساوي قيمة المياه العذبة التي يستنزفها هذا العلف، فبالأحرى أننا في هذه الحالة نصدر مياها عذبة بأرخص الأثمان إلى الخارج !!
* الرأي عندي، أن هذه الاستقطابات أولى بها رأس المال الوطني، وفي هذه الحالة نكسب مرتين، مرة نكسب المستثمر الوطني ومرات نكسب العائدات الأكبر، من عمليات استيعاب العمالة إلى عودة العملة الأجنبية إلى الوطن، على أن واحدة من أشهر مساوي الاستثمار الأجنبي تكمن في تعقيد سوق العملات الحرة، وبين يديكم تجربة شركة زين التي تفتأ تشتري الدولار من السوق لتحويل أرباحها للخارج، وهنا نخسر مرتين .. مرة بهروب الأرباح للخارج، ومرة بمضاربة الدولار وارتفاع سعره أمام الجنيه السوداني !!
* أتصور، والحال هذه، يفترض أن مجموعة مؤسسات منها، وزارة الاستثمار وجهاز المغتربين وأصحاب العمل، يجب أن تعكف على صناعة )مشروع إنتاجي وطني(، تقدم فيه حوافز مشجعة للمغتربين بالخارج ورجال الأعمال بالداخل، وقديما قيل )جحا أولى بلحم توره( !!
* على الأقل، يجب أن يبدأ هذا المشروع الوطني في مراحله الأولى مع شريحة المغتربين، وذلك بتقديم حوافز كبيرة لهذا القطاع العريض، تكون سبباً في استقطاب مدخراتهم من جهة، ومن جهة أخرى يكون عوناً للمغترب نفسه وهو يؤسس لمشروع عودة ظافرة، على أن الاقتصاد الوطني في نهاية الأمر هو الرابح الأكبر.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى