المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

تفسير قوله تعالى " من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة "

اذهب الى الأسفل

28092016

مُساهمة 

تفسير قوله تعالى " من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة "




تفسير ابن كثير إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي
-
-

) من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون) 97 ( (
هذا وعد من الله تعالى لمن عمل صالحا - وهو العمل المتابع لكتاب الله تعالى وسنة نبيه من ذكر أو أنثى من بني آدم ، وقلبه مؤمن بالله ورسوله ، وإن هذا العمل المأمور به مشروع من عند الله - بأن يحييه الله حياة طيبة في الدنيا وأن يجزيه بأحسن ما عمله في الدار الآخرة .
والحياة الطيبة تشمل وجوه الراحة من أي جهة كانت . وقد روي عنابن عباسوجماعة أنهم فسروها بالرزق الحلال الطيب .
وعن علي بن أبي طالب- رضي الله عنه - أنه فسرها بالقناعة . وكذا قالابن عباس، وعكرمة، ووهب بن منبه.
وقالعلي بن أبي طلحة، عنابن عباسأنها السعادة .
وقالالحسن،ومجاهد،وقتادة: لا يطيب لأحد حياة إلا في الجنة .
وقالالضحاك: هي الرزق الحلال والعبادة في الدنيا ، وقالالضحاكأيضا : هي العمل بالطاعة والانشراح بها .
والصحيح أن الحياة الطيبة تشمل هذا كله كما جاء في الحديث الذي رواه الإمام أحمد: حدثناعبد الله بن يزيد، حدثنا سعيد بن أبي أيوب، حدثنيشرحبيل بن شريك، عنأبي عبد الرحمن الحبلي، عنعبد الله بن عمروأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " قد أفلح من أسلم ورزق كفافا ، وقنعه الله بما آتاه ".
ورواهمسلممن حديثعبد الله بن يزيد المقرئبه
وروىالترمذي والنسائيمن حديثأبي هانئ، عنأبي علي الجنبيعنفضالة بن عبيدأنه سمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " قد أفلح من هدي إلى الإسلام ، وكان عيشه كفافا ، وقنع به ". وقال]ص:602 [الترمذي: هذا حديث صحيح .
وقال الإمام أحمد، حدثنايزيد، حدثناهمام، عنيحيى، عنقتادة، عنأنس بن مالكقال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن الله لا يظلم المؤمن حسنة يعطى بها في الدنيا ] ويثاب عليها في الآخرة ، وأما الكافر فيعطيه حسناته في الدنيا [ حتى إذا أفضى إلى الآخرة ، لم تكن له حسنة يعطى بها خيرا " .انفرد بإخراجه مسلم.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى