أسباب الحرمان من دخول الجنة مع أول الداخلين

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

29092016

مُساهمة 

أسباب الحرمان من دخول الجنة مع أول الداخلين




أسباب الحرمان من دخول الجنة مع أول الداخلين
.
صالح بن عواد المغامسي
ومن الناس من ذل لهذه الكلمة لكنه عصى النبي صلى الله عليه وسلم وعصى الشرع في أمور كثيرة، فهؤلاء لا يمكن لهم أن يدخلوا الجنة ابتداءً ولو ماتوا على التوحيد، قال صلى الله عليه وسلم: ) لا يدخل الجنة عاق لوالديه( .
الجنة من أعظم المنازل ولا يدخلها إلا ذو قلب سليم، وكيف تجتمع سلامة قلب مع عقوق لوالدة حملتك تسعة أشهر أو عقوق لوالد رباك ورعاك؟ عقوق الوالدين من أعظم ما يمنع رحمة الله جل وعلا، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: ) لا يدخل الجنة عاق لوالديه( .
الخمر أم الخبائث، حرمها الله في كتابه وحرمها رسوله صلى الله عليه وسلم، وهي مظنة كل شر وسبب كل بلاء، وقد قال صلى الله عليه وسلم: ) لا يدخل الجنة مدمن خمر( أي: ولو مات على لا إله إلا الله، إلا أن يكون قد تاب قبل وفاته، فإن الخمر والعياذ بالله حرمها الله وحرمها رسوله صلى الله عليه وسلم.
ولعن رسول الله صلى الله عليه وسلم بسببها عشرة من الناس، ولم يرد في الشرع كله أن النبي لعن بسبب شيء معين عشرة من العباد إلا ما ورد في لعن الخمر وشاربها وبقية العشرة، أعاذنا الله وإياكم من ذلك كله.
قد يكون للإنسان جار ولكن ذلك الجار - والعياذ بالله - فيه من الخلل والزلل ما يجعلك لا تأمن أنت ولا زوجتك ولا أبناؤك ولا بناتك ذلك الجار، تخاف على بناتك وأبنائك إذا سافرت، يؤذيك في كل شيء من موقف سيارتك إلى عرضك وأهل بيتك، هذا الجار حرم الله عليه أن يدخل الجنة، قال صلى الله عليه وسلم: ) لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه( أعاذنا الله وإياكم من سوء الجار.
كما أخبر صلى الله عليه وسلم أنه لا يدخل الجنة ابتداءً قاطع الرحم، والإنسان - والعياذ بالله - إذا غلبت عليه الأنانية وحب الذات وحرم منه أعمامه وأخواله وعماته وخالاته، وحرم الفقير والبائس والمسكين وذو الحاجة من عطائه إما بحجج واهية كاشتغال بطلب علم أو بحضور محاضرات، أو بتجارة أو بأمثال ذلك من الحجج الواهية، قال صلى الله عليه وسلم في الخبر الصحيح: ) لا يدخل الجنة قاطع( أي: لا يدخل الجنة قاطع رحم؛ لأن الرحم اشتق الله لها جل وعلا اسماً من اسمه وقال: ) أما ترضين أن أصل من وصلكِ وأقطع من قطعكِ( .
فهؤلاء وأمثالهم ممن نص الشرع عليهم حرم الله جل وعلا عليهم دخول الجنة ابتداء كما حرم الله دخول الجنة ابتداءً على من في قلوبهم كبر، ومن عرف الله جل وعلا وجليل منزلته وما له جل وعلا من رداء الكبرياء والعظمة امتنع على أن يتكبر، وتواضع للرب تبارك وتعالى، وعرف للعباد حقوقهم التي أوجب الله جل وعلا عليه، قال صلى الله عليه وسلم: ) لا يدخل الجنة من في قلبه مثقال ذرة من كبر( .

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى