"اصل الحكاية" حسن فاروق " سرقة الروماني بلاتشي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30092016

مُساهمة 

"اصل الحكاية" حسن فاروق " سرقة الروماني بلاتشي





#الحديبة_نيوز
• الانتفاضة.. النهضة.. الثورة .. الاطاحة بالمخرف )بلاتشي( او كما قال الرئيس )المالعب( اشرف سيداحمد الكاردينال ، الشباب قادة التغيير والتجديد والدماء الحارةـ و) الرواكيب(، )المواسير(، )العواجيز( ، وضع لهم ختم المغادرة غير مأسوف عليهم تطاردهم لعنات ابواق الرئيس )المالعب(، ومجموعة من الهتيفة والارزقية والمطبلاتية والببغاوات، يدعمون سياسية اضعاف الفريق وتفكيكه،السياسة التي بدأت من لحظة وصوله الي كرسي الرئاسة، ولازالت المؤامرة تطبخ علي نار هادئة، لهدم الفريق، والتلويح في المقابل بورقة ما اطلق عليه اسم الجوهرة الزرقاء، لدغدغة مشاعر بعض انصار الفريق ) الجوهرة حتي لو ضاع الفريق مافرقت(، سياسة قديمة اثبتت فشلها في الفريق المنافس )المريخ(، الذي فاق عدد كبير من انصاره من غيبوبة )القلعة الحمراء(، والفريق خارج السباق المحلي )الممتاز( لسنوات طويلة، لدرجة انهم لم يجدوا سوي ترديد الجملة الشهيرة )لقد هرمنا( جيل صغير يستعد بعضه للجلوس لامتحانات الاساس، يعرف التاريخ ويحفظه عن ظهر قلب، عن انجازات النادي الكبير وبطولاته المحلية وبطولته المحمولة جوا، حركة التاريخ توقفت في الماضي، وفي دفتر الحاضر تحسب واحد اثنين، وقد تصل الي ثلاث بطولات محلية، ولاتتجاوزها باي حال من الاحوال. • وعلي طريقة )حاكو حاكو( الفاشلة يقود الرئيس )المالعب( الفريق الي ان يكون اضعف فريق مر علي تاريخ النادي منذ التأسيس، في اسرع عملية لتفكيك وافراغ فريق من عناصره، تاريخ الهلال القديم والحديث يحدثنا عن مجازر شطب جماعي يمكن مقارنتها بما يجري حاليا، ولكن ذات التاريخ لايحدثنا عن مجازر ممنهجة علي مستوي الفريق والتدريب وصلت هذه الارقام في دورة واحدة لمجلس ادارة حكم النادي الكبير. • تابعت امس الاول مباراة فريق الهلال امام فريق الاهلي عطبرة، وهي من مباريات الاسابيع الحاسمة في البطولة الاولي )الممتاز(، ونجح فريق الهلال في وضع قدم علي منصة التتويج بالبطولة محققا الفوز برباعية نظيفة، ضمنت له ثلاث نقاط ثمينة، يحتاج معها الي نقطة واحدة فقط من تسع نقاط، مجموع نقاط مبارياته الثلاث المتبقية. • اول سؤال قفز الي ذهني والمباراة تتجه نحو النهاية، وملامح بطل الدوري الممتاز تبرز بقوة، هل قصد الرئيس )المالعب(، سرقة مجهود المدرب الروماني ايلي بلاتشي وحرمانه من اضافة لقب جديد الي القابه السابقة وهو المدرب المشهور باسم )صائد الجوائز(؟. • سؤال آخر اضفته للسابق،هل يعتبر فوزي المرضي ومبارك سلمان وطارق احمد آدم انهم من وضع قدم فريق الهلال علي منصة التتويج بالانتصار الاخير علي فريق الاهلي عطبرة؟ وهل صدق فوزي انه والطاقم الفني المعاون احدثوا بالفعل نقلة نوعية بالفريق مكنته من التفوق برباعية في شوط الللعب الثاني؟ وهل سيحتفي فوزي والطاقم الفني المعاون ببطولة الدوري الممتاز الجمعة القادم امام الامل العطبراوي في حال نجح الفريق في حسمها لصالحه؟ • سؤال اخير الا يتفق معي فوزي المرضي ان الفريق الذي لم يشهد اي شكل من اشكال التغيير علي مستوي التشكيلة، كان في امكانه تحقيق البطولة الجاهزة وعلي طبق من فضة كمال يقال، لو اشرف عليه قائد الفريق سيف مساوي؟ والا يتفق معي ان تصريحاته الاخيرة لم تنصف )صائد الجوائز( الذي اصطاد البطولة للفريق وبفارق مريح، وتمت اقالته وسرقة انجازه الشخصي وانجازه مع الفريق بطريقة قبيحة؟ الا يتفق معي؟



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى