تأهل لمرحلة الجد وجهة نظر نزار عجيب

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06042015

مُساهمة 

تأهل لمرحلة الجد وجهة نظر نزار عجيب




وجهة نظر
نزار عجيب
تأهل لمرحلة الجد
بلغ الهلال مرحلة دور الستة عشر من دوري أبطال أفريقيا كما كان متوقعا بعد أن خرج بنتيجة التعادل الإيجابي أمام
فريق الرصاصات الملاوي في لقاء العودة .
وبعد التأخر بهدف عاد الفريق بشكل سريع عن طريق بوبكر كيبي الذي واصل هز الشباك وأكد مجددا انه مكسب كبير لهجوم الأزرق .
الهلال أعتقد أن سار بالمباراة كما يجب وحسم التأهل دون الدخول في مجازفات والتحامات كان من الممكن أن يخسر بسببها لاعبا وبالتالي سارت المباراة كما يجب .
في مثل هذه المباريات يبقى التأهل هو المهم خصوصا ولن الفريق الهلالي لعب في ظروف سيئة من ملاعب وأحداث كانت قبل اللقاء .
تأهل الأزرق كان من أقصر الطرق ليبلغ الفريق مرحلة الجد وهي الدور الأهم في الفترة الحالية حيث ينتظر أن يواجه الفريق الهلالي سانغا الكنغولي.
ولاشك أن مرحلة دور الستة عشر تحتاج إلى وضع إستراتيجية خاصة من قبل الجهاز الفني ومن الإدارة ولابد أن يكون هنالك إعداد قوي للفريق .
سانغا الكنغولي فريق يختلف عن الرصاصات ونعرف تماما قدرة الفرق الكنغولية التي لها باع طويل في البطولات الأفريقية لذلك لابد أن يكون الاهتمام مضاعف قبل خوض اللقاء الأول مع الفريق المنافس.
دائما دور الستة عشر يكون هو الاصعب باعتبار أن هذه المرحلة هي المؤهلة إلى دور المجموعات وكل الفرق تقاتل فيها وتلعب بمجهود مضاعف حتى تضمن وصولها إلى مرحلة ربع النهائي .
الفريق الكنغولي تفوق بشكل واضح على القطن الكاميروني في مجموع المباراتين بعد أن عاد بتعادل سلبي من الذهاب وفاز في الإياب بهدفين دون رد .
هذه النتيجة تؤكد قوة الدفاع الكنغولي وأيضا قدرة الفريق على تحقيق نتائجا إيجابية خارج ملعبه ولذلك من المهم جدا التعامل مع المرحلة القادمة بجدية وعلى المدرب الهلالي ولاعبيه فتح هذا الملف من الآن .
كما ذكرنا بالأمس تأهل الهلال والمريخ معا إلى المرحلة القادمة في دوري أبطال أفريقيا سيخلق أجواء إيجابية للكرة السودانية ولكن من سوء حظ الفريق الأحمر انه سيصطدم بخصم عنيد وعقبة كبيرة اسمها الترجي .
مهمة المريخ القادمة صعبة للغاية في مواجهة فريق متمرس صاحب أرقام معروفة في المنافسة الأفريقية للأندية وله قدرات كبيرة .
على مدى السنوات الماضية كانت مباريات الهلال والترجي هي الأكثر وكان الاعلام الاحمر يفرح بمباريات الازرف مع الفريق التونسي ..ولكن جاء الوقت لنتعرف على قدرات المريخ الحقيقة في مواجهة الطوفان الذي يسمى الترجي .
المرحلة القادمة مفصلية للفريقين وعلى الهلال أن لا يعتبر مباراته أمام سانغا الكنغولي أقل من مواجهة المريخ مع الترجي .
أي إحساس في هذا الاتجاه يتسلل إلى اللاعبين قد لايكون في مصلحتنا ولابد من اعتبار المباراة غاية في الصعوبة وان يكون لها تحضيرات خاصة .
أعتقد أن المدرب نبيل الكوكي الذي سيتسلم المهمة رسميا اعتبارا من الدور القادم يعرف قدرات الفرق الكنغولية وخباياها وهو سيكون سلاحا مهما للهلال في المرحلة القادمة من البطولة .

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى