تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

بلا أقنعة - قبلك في اللجج يا )طه( راحوا الهدو.. )٣(

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02102016

مُساهمة 

بلا أقنعة - قبلك في اللجج يا )طه( راحوا الهدو.. )٣(





#الحديبة_نيوز
زاهر بخيت الفكي
أخوك يا ريّا أخوك وكت الخيول يَدبكن
أخوك يا ريّا أخوك وكت الرِماح يتشبكن
أخوك جبل الثبات وكت القواسي يحبكن
كم بكيت وكم قشيت دموع الببكن..
هكذا يُحادِث طه إبنة عمه ومخطوبته الغالية في زمان اللا موضة
ولا الماركات وملابسها الغالية بل كانت أدوات الفخر والمُباهاة هي
الشجاعة والشهامة ومكارم الأخلاق وهي أعلم من غيرها به ولذلك
تعلق قلبها به وما من أحدٍ رُبما يستطيع أن يحِل محله في قلبها ، ما
زلنا معهم في فريقهم العامر وقد أعدوا عدتهم لاستضافة الضيف
الكبير الفارس شيخ العرب ود دكين غير أنّ الرجل يتمنى أن يُقدموا
له )ريّا( لا غيرها حتى يتحقق له كرمهم الأصيل المعروف عنهم ولا
للأكل أو الشُرب جاء..
يفتخروا البطاحين ساحتم راحبالك
لكن ريّا أمرها مقضي من قُبالك
فات فيها الفوات لي )طه( هادا قبالك
من دون ريّا قول الدايرا وفي بالك
لم يقبل شيخ العرب باقتراح كُبار القبيلة واتخذ رفض طه تزويجه
من ريّا جسارة يجب أن يدفع طه ثمنها واعتبرها إهانة تستحق قطع
العلاقة بينهما وتأديب طه حتى لا يتجرأ ويتجاسر من بعد على الكُبار
أمثاله..
في وداعة لله عُقبان بيناتنا مافي علاقة
وإت يا طه إتشفيت شبعت شلاقة
عمرة الشر سعيت دليتها بي معلاقة
نحن وإنتو بعد الليلة يوم نتلاقة
لم يأبه طه كثيراً للتهديد مع غضبه الشديد من ضيفه )الحقّار( كما
وصفه من قبل وفي الإمكان الرد عليه بالسيف ولكن كان للضيف
عندهم في مكانة عالية لا يجب أن يتجاوزوها مهما خالفهم الضيف
الرأي بل يجب عليهم توفير كامل الحماية المطلوبة له ، ولكن اللسان
أحياناً أخطر من السيف ولسان طه حسم الجدل بينهما بقوله..
سوي الدايرو وكُتر الكلام خليهو
والشر القصدتو معاي أبقى عليهو
طير أصل السما حتى القمر دليهو
يوم نتلاقه كُل واحد بعرف الفيهو
وخرج ود دكين يتطاير الشرر من عينيه وفي نفسه أضمر شيئاً تجاه
كُل القبيلة وطه على رأسها مع محاولات هُنا وهُناك من كبار القبيلة
لإخماد النار التي يُريد إشعالها ود دكين الفارس الزعيم وقبيلته
الكبيرة في البُطانة وخشيتهم من الحرب التي لا تُبقي ولا تذر وما
بينهم من علاقة منسوجة بعناية يجب أن لا تتهتك ولا مانع من تقديم
ريَا فدية لهم من حرب متوقعة..
نحن كُبار إخيرلك ترضى بي عرفتنا
مع الشُكرية أحسن نشتري إلفتنا
ندي ود دكين ريّا نكُتل الفتنا
ما من خوف ملاقات الرجال حرفتنا
وهل يوافق طه يا تُرى على بيع ريّا ليشتروا بها الإلفة مع غيرهم..؟
تعالوا نشوف..
الجريدة
__



ـــــــــــــــــــــــ


.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى