المواضيع الأخيرة
» اغاني الطمبور الفنان عبدالقيوم الشريف تحميل مجاني
الإثنين 12 يونيو 2017 - 1:14 من طرف زائر

» بالصور : تعرف علي اسعار اغلي 5 سيارات في العالم ومن يملكها
الأربعاء 24 مايو 2017 - 20:02 من طرف سيارات مستعملة

» عناوين صحف المريخ الاثنين 10/4/2017
الأربعاء 24 مايو 2017 - 17:20 من طرف زائر

» اعمدة الصحف السودانية اليوم
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:09 من طرف Admin

» انضم لنا بفيس بوك وتابع احدث الاخبار لحظة حدوثها
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:06 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية يوميا
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:00 من طرف Admin

» احدث الاخبار الرياضية واعمدة وعناوين الصحف
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:58 من طرف Admin

» من هنا عناوين واعمدة الصحف يوميا
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:57 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

دراسة :حب الشباب يحافظ على حماية البشرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02102016

مُساهمة 

دراسة :حب الشباب يحافظ على حماية البشرة





#الحديبة_نيوز
الكثير من النساء والرجال يعانون من حب الشباب وما يسببه من التهابات في البشرة. إلا أن دراسة بريطانية جديدة توصلت إلى أن لحب الشباب فوائد أيضا، حيث أنه مثل اسمه يحافظ على شباب البشرة.توصل علماء بريطانيون من "كينغس كوليج" في جامعة لندن، إلى أن حب الشباب قد تكون له إيجابيات. حيث اكتشفوا أنه غالبا ما توجد قطع نهائية )تيلومير( طويلة في خلايا الدم الأبيض لدى الأشخاص الذن يعانون من حب الشباب. ما يزيد من حماية هذه الخلايا للبشرة من التجعد. وقد نشر العلماء نتائج دراستهم على الموقع الالكتروني للكلية.
القطع النهائية أو تيلوميرات حسب موقع "هايل براكسيس" الألماني هي عبارة على تسلسلات من الحمض النووي مسؤولة عن حماية الكروموزومات. لكن هذه الكروموزمات تنشف وتذبل حين تتقدم الخلايا في السن وتموت.
وتجدر الإشارة إلى أن دراسات سابقة أثبتت أن طول القطع النهائية مسؤول عن تحديد العمر البيولوجي للخلايا. وقد شارك في الدراسة 1205 توأما، ربعهم عانى في فترة من حياته من حب الشباب.
كم سبق أن توصل أخصائيون في طب البشرة في الماضي إلى أن بشرة من يعانون من حب الشباب تتقدم ببطء في السن حسب ما ذكر موقع صحيفة "أوغسبورغ ألغماينه" الألمانية. ما يعني أن بشرتهم تتعرض للتجاعيد في سن متأخرة من حياتهم. إلا أنه لم يتم التعرف حتى الآن على أسباب هذا التهرم في البشرة. لكن المعروف هو أن القطع النهائية وجين بي 53 مسؤول عن الوقاية من الأورام في البشرة لدى الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى