المواضيع الأخيرة
» اغاني الطمبور الفنان عبدالقيوم الشريف تحميل مجاني
الإثنين 12 يونيو 2017 - 1:14 من طرف زائر

» بالصور : تعرف علي اسعار اغلي 5 سيارات في العالم ومن يملكها
الأربعاء 24 مايو 2017 - 20:02 من طرف سيارات مستعملة

» عناوين صحف المريخ الاثنين 10/4/2017
الأربعاء 24 مايو 2017 - 17:20 من طرف زائر

» اعمدة الصحف السودانية اليوم
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:09 من طرف Admin

» انضم لنا بفيس بوك وتابع احدث الاخبار لحظة حدوثها
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:06 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية يوميا
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:00 من طرف Admin

» احدث الاخبار الرياضية واعمدة وعناوين الصحف
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:58 من طرف Admin

» من هنا عناوين واعمدة الصحف يوميا
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:57 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

ربع مقال - خالد حسن لقمان - "البشير" و"السيسي".. لقاء على باب الله..!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04102016

مُساهمة 

ربع مقال - خالد حسن لقمان - "البشير" و"السيسي".. لقاء على باب الله..!!




.. اليوم يضع الرئيس "البشير" قدمه على مطار القاهرة كما سيضع يده على يد نظيره المصري الرئيس "عبدالفتاح السيسي".. فيما سيترأس الرجلان اجتماع اللجنة الوزارية العليا ببن البلدين في أعلى تمثيل لهذه اللجنة.. وبالرغم من أن الملفات على طاولة الجانبين باتت كما ملفات مكاتب الخدمة المدنية )شقية الحال(.. والتي )لو كانت بتخلص كانوا جابوا ليها مقاول..(.. كما تقول العبارة السودانية الساخرة.. بالرغم من هذا إلا أن هنالك تطوراً مهماً يحدث هذه المرة يمثل بأهميته عاملاً جديداً لم يكن حاضراً كما هو الآن.. هذا العامل ببساطة هو ) الانهيار الاقتصادي الكامل( في كلا البلدين.. الآن يعيش الاقتصاد السوداني أسوأ سنواته كما يعيش الاقتصاد المصري حالاً أسوأ وبكثير من حال الاقتصاد السوداني.. يعني البلدان الآن أصبحا )على باب الله( وإن أفلح أحدهما في )مد قرعته( بأكثر مما أفلح الآخر.. إلا أن الجانبين باتا في مرحلة متأخرة يوشك معها الوضع الاجتماعي أن ينفجر تماماً.. هذا المعطى الجديد في اعتقادي هو أكثر عامل إيجابي يحيط الآن باجتماعات القاهرة.. فإما أن يتجاوز الطرفان شيطان حلايب وشلاتين وعفريت الحريات الأربع ومجادلات الإعلام.. إلى حال البلدين وشعبيهما.. وإما أن يظل عقل )وادي النيل( هكذا ضعيفاً عاجزاً لا خير فيه ولا بركة.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى