المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

الأمم المتحدة تدعو السودان للرد على الاتهامات باستخدام أسلحة كيمائية

اذهب الى الأسفل

05102016

مُساهمة 

الأمم المتحدة تدعو السودان للرد على الاتهامات باستخدام أسلحة كيمائية





#الحديبة_نيوز
طلب مسؤول رفيع في الأمم المتحدة من الخرطوم، الثلاثاء المساعدة في كشف حقيقة الاتهامات الموجهة إلى قوات الحكومة السودانية في شنّ هجمات كيميائية عدة في دارفور، وهي ادعاءات لم تأخذها روسيا على محمل الجد.
واتهمت منظمة العفو الدولية، الخميس الماضي، قوات الحكومة السودانية بقتل 200 ـ 250 شخص، بينهم أطفال ونساء، في هجمات استخدمت فيها أسلحة كيميائية في جبل مرة بدارفور، وهو ما نفاه الجيش السوداني، ووزارة الخارجية بشدة، وسط مطالبات للمعارضة وجهات دولية بإجراء تحقيق حول الاتهامات.
وأوضحت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أنها تحتاج مزيداً من المعلومات والأدلة من أجل فتح تحقيق رسمي.
ونقلت )أف ب( عن مسؤول عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة هيرفيه لادسو أمام مجلس الأمن الدولي أنه يحضّ السودان “على مواصلة التعاون بالكامل مع أي تحقيق مستقبلي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بما أنه أبدى استعداده لفعل ذلك”.
وشددت فرنسا وبريطانيا على ضرورة إجراء تحقيق معمق، غير أن السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين اعتبر أن تقرير منظمة العفو ليس مقنعاً إلى درجة كبيرة.
وقال تشوركين للصحافيين “هذه الادعاءات غير جدية. هناك أسباب كثيرة للاعتقاد بأنها غير جدية".
ومنعت الخرطوم قوات السلام التابعة للمهمة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي من الوصول إلى منطقة جبل مرة، حيث الوضع لا يزال “متفجراً” بحسب لادسو.
وتم تهجير 194 ألف شخص في هذه المنطقة بغرب السودان منذ منتصف يناير، تاريخ انطلاق حملة عسكرية ضد جيش تحرير السودان بزعامة عبد الوحيد نور.
ووقع السودان في العام 1999 على معاهدة لمنع الاسلحة الكيميائية.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى