الوخز بالحبر- عبدالله التمادي - الاتحاد العام للكوارث

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06102016

مُساهمة 

الوخز بالحبر- عبدالله التمادي - الاتحاد العام للكوارث





× مستمتع جداً لما يحدث هذه الأيام من تعنت أو تمرد من قبل القمة مجتمعة على الاتحاد العام وبداية نبش أفعاله وخيباته منذ أن تسلم زمام الأمور بعد زحلقة الخبير البروفيسور شداد.
× وأقول في سري،) تستاهلوا( والتسويهو بي أيدك يغلب أجاويدك فعلاً.
× فشل الاتحاد العام في إدارة النشاط بالطريقة المطلوبة ليس جديداً ولم تكتشفه إدارتا القمة) الهلال والمريخ( للتو هو فشل متأصل منذ أن تقلد هؤلاء مقاليد الحكم في كرة القدم السودانية وهي تتراجع بطريقة غريبة على كافة الأصعدة سواء في المنتخبات أو الأندية التي تشارك في البطولات الدولية والاقليمية.
× فشل باين ولايحتاج لكثير اجتهاد ولايحتاج للاحتجاجات الغريبة من قبل القمة في المواسم الأخيرة.
× أخيراً يبدو أن إدارتي القمة استشعرت الخطر بعد أن استفحل هذا الاتحاد واستمرأ في الفشل بطريقة تدعو للغثيان.
× مطالب القمة بسحب الثقة من هذا الاتحاد يعني أنها بدأت في استشعار الخطر مؤخراً.
× لكن اولاً علينا أن نوجه صوت اللوم لإدارتي القمة والتي صبرت على فشل هذا الاتحاد مكابرة فيما بينها وهنا وجد الاتحاد الفرصة أن يستخدم أحد قطبي الكرة درعاً له ويجامله على حساب الآخر وعلى حساب بقية الاندية.
× هكذا يسير الاتحاد عمله طوال المواسم السابقة المليئة بالكوارث والتي كانت كفيلة بسحب الثقة عنه مبكرا وليس الآن بعد فوات الاوان.
× لو فكرنا مجرد تفكير في إحصاء كوراث الاتحاد وخرمجته طوال سنوات عمره لعجزنا عنها لأنها على قفا من يشيل.
× لكن نأخد بعض النماذج والتي فعلاً كانت كفيلة بأن تعصف به بعيد عن سدة الحكم.
× لنبدأ بكارثة مباراة منتخبنا الأول مع زامبيا واشراك لاعب المنتخب والهلال الموقوف سيف مساوي وهذه الحادثة التي كانت كفيلة بأن يكون هذا الاتحاد في خبر كان. ولعل الحادثة أفقدت السودان الكثير ولكن لاحياة لمن تنادي وكأنما الاتحاد لم يفعل شيئاً واستمر في الكوراث تباعا.
× فشل الاتحاد في معاقبة الاندية التي تتمرد عليه باستمرار وتنسف اكبر مسابقاته مثلا مسابقة كاس السودان والتي شهدت تمردا وانسحاب دائم من جانب الهلال من مباريات التتويج على مرتين في الدمازين ودنقلا
× وفي بداية عهد الاتحاد انسحب المريخ من نهائي كاس السودان وأفشل المنافسة .
× ولكن كان الاتحاد كعادته يتعامل باسلوب الطبطبة والجودية ويبدأ الموسم المقبل كأنما شيئاً لم يحدث.
× في الموسم الماضي كاد الدوري الممتاز أن ينسف لإعلان بعض الأندية انسحابها رسميًا من المنافسة مثل الهلال والأمل والميرغني كسلا.
× وكانت النتيجة أن يدوس هذا الاتحاد على القانون ويضعه جانباً ويكافئ الهلال المنسحب بالقانون بالتواجد في الموسم المقبل. وكأفا الأمل أيضًا بأن يكون ضمن أندية الدوري الممتاز رغم انسحابهما من ثلاث مباريات دورية كفيلة ان تجعلهما في الدرجة الأدنى .
× في موسم سابق أوقع الاتحاد عقوبة ضعيفة جدًا على لاعب المريخ بكري المدينة بعد ادانته بالتعدي على حكم إحدى المباريات الدورية وجعل الباب مفتوحًا لكل اللاعبين بأن يعتدوا لأن العقوبة ضعيفة جدًا لاترقى لمستوى الحادث، وأمامكم ماحدث في إحدى مباريات هذا الموسم من اعتداءات قبيحة على الحكام .
× في الموسم الماضي فشل الاتحاد العام في ان يكون المنتخب الاول لكرة القدم في اي بطولة من البطولات الستة المطروحة امامه ويكفي.
× في الموسم الحالي سير على نفس النهج والخرمجة لانه لم يجد العلاج الناجع وموسم الممتاز في الطريق الانهيار.
× اعتاد هذا الاتحاد أن تكون نهاية موسمه بطريقة بهلوانية لأنه يعرف أن إدارات الأندية ضعيفة جداً لاتقوى على الوقوف أمام فشله.
× والأغرب أن هناك من ساندهم بقوة ووقف من أجل التمديد لهم.
× تستاهلوا .. التسويهو بي أيدك يغلب أجاويدك.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى