فوق رأي - هناء إبراهيم - نحن مجانين أنتوا كيف؟

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06102016

مُساهمة 

فوق رأي - هناء إبراهيم - نحن مجانين أنتوا كيف؟






حسب الأغاني ثمة ضحكة من طرف القلب وضحكة سخرية على هامش الثغر وضحكت يعني قلبها مال والبقابلك يبتسم ليك من ضميرو.
سجل التاريخ الاجتماعي به حادثة حصلت عام 1962 م، حيث انتشرت حالة ضحك حادة بدون توقف وكمية من القرقراب الخرافي وسط طالبات مدرسة في بلدة صغيرة بتنزانيا، الحالة جعلت البنات يضحكن بلا سبب إلى درجة قاتلة ثم انتقلت الحالة من هذه المدرسة إلى مدرسة أخرى ببلدة أخرى ومنها الأمور جاطت والحياة بقى لونها ضحك غامض وانتشرت الضحكة في جميع مدارس الدولة.
أكيد هذه الحالة خضعت لدراسات بهدف كشف الحاصل شنو..
وتم تصنيف الحالة وتسميتها هستيريا جماعية، واضطرت الحكومة لإغلاق )14 ( مدرسة لمدة )6( أشهر كاملة..
إجازة ضحك..
لأنو ببساطة، حين يزيد الضحك عن حده يصير الوضع الصحي حرج فحالات الضحك لا تتوقف حتى إغماء الشخص المصاب به، وكانت المستشفيات قد قالت )الرووووب( وتركت جميع الأمراض وتفرغت لعلاج غيبوبة الضحك التي كان يصحبها ألم شديد فور الإفاقة من الإغماء وكانت المشاهد تنقلب كما الليل والنهار فتجدهم يبكون ويصرخون من الألم الذي خلفته حالة الضحك.
ما بعرف إن كان للمناهج علاقة بذلك الأمر أو الأقلام والدفاتر فخلال تلك الفترة القصيرة أصيب أكثر من )1000 ( شخص أغلبهم طلبة مدارس..
حبوبة جيرانا اعترفت بعدم قدرتها على تفسير تلك الحالة المنصرمة لكنها وصفتهم بقولها )ما نصيحين( فهي تعتقد أن الضحك في المدارس زي الضحك بلا سبب.
ما عارفة حاجة ساي، أقسم بالله يا جوجو نحن في المدرسة لو عاقبونا بنضحك.
لائحة الصحة تقول كن معتدلاً..
المضحك أن هناك نوعاً من التوهان غير المعتدل أو قل السبهللة والافتراء والـ شنو ما بعرف الموجود في هذه الدنيا ونحن ما جايبين خبر فقبل أيام قالت شابة من هذا السودان بعد أن طلبت من الناس ما تضحك عليها قالت بقروب كبير على فيس بوك أنها كانت تعتقد أنو )الناس البقيفو في الشارع زي البتفرجو على السيارات ديل، كنت مفتكراهم مجانين بعدين لما سمعت بداعش افتكرتهم ناس داعش، وكنت بخاف منهم شديد(، وأضافت )الليلة يادوب بابا قال لي أنو ديل ناس بنتظروا المواصلات وكدا(..
لا ياخ..
لا تعليق.
و......
استغفرتك يا مالك روحي



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى