المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

السودان :منظمة "العفو" فبركت صور ضحايا الأسلحة الكيميائية بدارفور

اذهب الى الأسفل

06102016

مُساهمة 

السودان :منظمة "العفو" فبركت صور ضحايا الأسلحة الكيميائية بدارفور





#الحديبة_نيوزكشفت الصور التى التقطها القمر )سنتنيل( حجم الدمار الذى لحق ببعض القرى في دارفور

قالت حكومة السودانية إن اتهامات منظمة العفو الدولية باستخدام الجيش السوداني أسلحة كيميائية في جبل مرة، بدارفور "فبركة لا أساس لها من الصحة، قصد منها التشويش على المشروع الوطني السوداني"، وتحدت المنظمة الحقوقية للكشف عن أسماء الضحايا.
،
وأشار مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمود، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، الخميس، الى إن منظمة العفو استخدمت صور مفبركة لأشخاص من غربي أفريقيا كأنهم من جنوب كردفان، بغرض التضليل. مؤكداً أن السودان لا ينتج أو يستخدم الأسلحة الكيميائية.
وكانت منظمة العفو الدولية، اتهمت الأسبوع الماضي، قوات الحكومة السودانية بقتل عشرات المدنيين، بينهم أطفال، في هجمات استخدمت فيها أسلحة كيميائية في منطقة جبل مرة بدارفور، وهو ما نفته السودانية بشدة.
ودعت الأمم المتحدة، الثلاثاء، خلال جلسة المشاورات المغلقة التي عقدها مجلس الأمن الدولي لمناقشة تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حول آخر المستجدات في إقليم دارفور.
وحثت الحكومة السودانية إلى التعاون الكامل مع منظمة حظر الأسلحة الكيمائية فيما يخص مزاعم استخدام أسلحة كيمائية في إقليم دارفور. بعد أن دعت فرنسا إلى إجراء تحقيقات وافية حول هذه المزاعم بينما اعترضت روسيا معتبرة أن التقارير حول القضية غير مقنعة.
وقال مساعد الرئيس السوداني، أن المزاعم لا أساس لها من الصحة، وتأتي من منظمات تستهدف السودان بقصد التشويش علي المشروع الوطني السوداني.
وأضاف "منظمة العفو الدولية تعرف بعدائها السافر للسودان حيث أصدرت بياناً أشادت فيه بالتخريب الذي قامت به قوات التمرد بمدينة الفاشر".
وتابع بالقول "من قبل تم استخدام هذه المزاعم في ضرب مصنع الشفاء، و حتى في اجتياح العراق.. ثم قالوا لا توجد أسلحة كيميائية".
وتحدي محمود، المنظمة بكشف أسماء الأشخاص الذين زعمت أنهم يتلقون العلاج من السلاح الكيميائي، وأسماء الذين أجريت معهم مقابلات.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى