قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

بالمنطق - صلاح الدين عووضة‏ - جِمال شيل!!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بالمنطق - صلاح الدين عووضة‏ - جِمال شيل!!!

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 9 أكتوبر 2016 - 12:53

*حكى لي بأسى عن شيء آلمه البارحة..
*قال أن شباباً بجواره كانوا منهمكين في نقاش بينهم..
*وينظرون باهتمام شديد إلى هواتفهم النقالة..
*فظننت - يقول- أنهم مشغولون بقضية إضراب الأطباء..
*أو عاكفون على حل مسألة رياضية مستعصية..
*أو يتجادلون حول مدى جدوى خطوات الحوار الوطني..
*أو مهمومون بمستقبل وطن ساءت أحواله..
*أو-على الأقل- متابعون لخلاف المريخ مع الاتحاد العام..
*ولكنه فوجئ بأنهم في عالم آخر تماماً..
*عالم لا دخل له بالسياسة ولا المعيشة ولا الوظيفة ولا حتى )الكورة(..
*فقد كانوا مشغولين بعالم المذيعات..
*وتحديداً بمسابقة على مواقع التواصل عن )أجمل مذيعة(..
*أو حسب عنوان المسابقة )أكثرهن جاذبية؟(..
*وتعالت أصواتهم على غرار برنامج )الاتجاه المعاكس(..
*فكل واحد منهم يصر على اسم مذيعة بعينها..
*وحاولت أن أخفف من وطأة شعور محدثي بالإحباط..
*فقلت له : لعلك مخطئ يا عزيزي والأمر لم يكن كما ظننت..
*فلا يمكن أن )ينحط( شبابنا إلى هذا الدرك..
*صحيح أن بعضهم- كما أقول أحياناً- سطحيون ولكن ليس لهذه الدرجة..
*وقديماً سعى صحفي لاختبار مدى تقبل شو للهزل..
*فبرناردشو كان معادياً لثقافة )الكاوبوي( الأمريكي في ذلكم الوقت..
*فسأله الصحفي عن سبب عدم زيارته أمريكا..
*فرد الأديب الساخر على سؤاله بآخر: ولماذا أزورها؟..
*ثم واصل متسائلاً : لكي أرى تمثال الحرية؟..
*وبعد ذلك أجاب قائلاً: صحيح إنني مولع بالدعابة ولكن ليس لهذه الدرجة..
*وكذلك شبابنا تنطبق عليهم صيغة الاستثناء ذاتها..
*فالبعض منهم يتعاطون مع الحياة بهزل ولكن ليس لهذا الحد..
*فهل يعقل أنهم ينظرون إلى المذيعة كشكل فقط؟..
*وهل يجهلون أن من مقومات المذيع الثقافة والحضور والتلقائية؟..
*وهل مشكلتنا الآن )جاذبية( مذيعاتنا؟..
*بل هل لا يعلمون- من الأساس- الفرق بين المذيع ومقدم البرنامج؟..
*فكل الأسماء المتداولة هي لمقدمات برامج..
*هذا ما عرفته من محدثي الغاضب الذي استمع لنقاشات الشباب..
*تماماً كما الفرق بين الصحفي والكاتب الصحفي..
*فليس كل من كتب في الصحافة يحق له الزعم بأنه صحفي..
*وكاتب هذه السطور سبق أن قدم برامج تلفزيونية..
*فهل يزعم أنه مذيع كتفه بكتف عوض إبراهيم عوض مثلاً؟..
*ثم في الغالب أن شبابنا يشاهدون الـ)سي إن إن(..
*ولم يروا في هذه القناة )الأشهر( أي اهتمام بجمال المذيعات..
*إذاً فالأرجح أنهم كانوا يتجادلون في قضية وطنية..
*ولجأوا إلى لغة الرمزيات تخوفاً من )تطفل( محدثي ..
*وجمال المذيعة يعنون به أنهم )جِمال شيل!!!(.
الصيحة

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى