كبد الحقيقة - مزمل ابوالقاسم - فعلاً.. لجنة استهدافات!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10102016

مُساهمة 

كبد الحقيقة - مزمل ابوالقاسم - فعلاً.. لجنة استهدافات!n





#الحديبة_نيوز
* فرق كبير بين النهج الذي أدار به مجلس المريخ نزاعه الحالي مع الاتحاد، والنهج الارتجالي الفوضوي الذي اتبعه الهلال مع الاتحاد في الموسم الماضي.
*ً استصغر مجلس الهلال ناديه عندما استنصر بمجموعة من أندية الممتاز، وجمعها ليستقوي بها.
* دعا الكاردينال عدداً من إداريي الأندية المذكورة، وأقام لهم مأدبة عشاء في داره، وجمع توقيعاتهم في مذكرة تحدثت عن انسحاب أنديتهم من الممتاز.
* لم تصمد المذكرة أكثر من 24 ساعة، لأن غالبية الأندية تنصلت منها، وأكدت أنها لم تفوض الموقعين عليها لاتخاذ قرار الانسحاب، ما خلا ناديين، ودع أحدهما الممتاز وهبط قبل أن يوقع ممثله على المذكرة.
* رفض الاتحاد قبول المذكرة، وطلب من الأندية الراغبة في الانسحاب أن تخاطبه مباشرةً، فلم يجد مجلس الهلال في نفسه جرأة تجعله يدون خطاب الانسحاب.
* أما المريخ فقد التزم جانب القانون، واتبع كل الخطوات التي نصت عليها القواعد العامة والنظام الأساسي في قضية شيبوب، واحترم حاكمية الاتحاد وخاطبه طالباً منه عدم برمجة مباراتي الفريق المتبقيتين في الدوري إلى حين البت في الاستئناف، واستكمال كل مراحل التقاضي في القضية.
* طلب موضوعي، لأن نتيجة الاستئناف وطلب الفحص ستحدد موقع المريخ من المنافسة، وتوضح، ما إذا كان الأحمر سيلعب على اللقب أم على المركز الثاني.
* لم تحو المذكرة الحمراء أي كلمة منفلتة، وخلت من أي عبارة مسيئة للاتحاد، بخلاف ما فعله رئيس الهلال الذي أوسع الاتحاد شتماً، واتهمه بالتواطؤ والفساد والمحسوبية )وأكل اللقيمات في بيت جمال( جهرةً، ونجا من العقاب، مع فريقه المنسحب من أكبر وأهم منافستين.
* فرق كبير بين الموقفين.
* المريخ ناد كبير ورائد، لا يشرفه أن يخرق القانون، إلا إذا أجبره الاتحاد على ذلك.
* انظروا لما حدث في الأيام الماضية لتدركوا أي دركٍ هوى اتحاد لا يتعظ من أخطائه.
* هل كان المريخ بحاجة إلى مخاطبة الاتحاد طالباً عدم برمجة مبارياته كي يحصل على قرار في استئناف قدمه قبل شهرين؟
* أين كانت لجنة الاستئنافات العليا طيلة الفترة المذكورة؟
* الخطأ نفسه حدث الموسم الماضي، وتسبب في اندلاع أزمة طاحنة، كادت أن تنسف الموسم وتؤدي إلى حل الاتحاد بقرار من رئاسة الجمهورية.
* بدلاً من تجنب الخطأ، وتصحيح المسار استمر قادة الاتحاد في نهجهم القديم، برغم دخول مؤثرات جديدة، تتعلق بتجاوزات مالية منسوبة إلى بعضهم، وصلت حد فتح بلاغ ضدهم في نيابة المال العام.
* استمروا في لا مبالاتهم، وأوغلوا في إهمالهم للنشاط الكروي، وأمعنوا في الانشغال بأعمالهم وسفرياتهم الخاصة، تاركين عبء البرمجة وتسيير النشاط لأمين المال منفرداً.
* البرمجة التي صدرت أمس، وتم فيها تأجيل لقاء القمة من يوم 16 إلى 18 الجاري لم تمر على اللجنة المنظمة، ولم تصدر من لجنة الحالات الطارئة كما أشاعوا، بل أصدرها معتصم جعفر بنفسه!
* التأجيل الذي تم لمباراة المريخ وأهلي شندي من يوم 8 إلى يوم 9 الجاري تم بأمر معتصم جعفر، الذي قرأ ما يحدث بطريقة خاطئة، وراهن على انشقاق في مجلس المريخ، وظن أن تواصله مع عبد الصمد منفرداً يمكن أن يحل له العقدة الجديدة، وخاب فأله.
* تمسك مجلس المريخ بقراره، ووجد نائب الرئيس نفسه ملزماً بالخضوع إلى رأي الجماعة، بعدم أداء مباراتي الأهلي والهلال في الوقت الذي حدده الاتحاد، وربط أداء المريخ للمباراتين بتنفيذ المطالب الموضوعية، فأسقط في يده، وجاءه الحل من السلطات الأمنية التي علقت النشاط الكروي لمدة ثلاثة أيام بسبب مؤتمر الحوار الوطني.
* الأزمة تراوح مكانها.
* مجلس المريخ متمسك بقراره.
* المريخ لن يؤدي أي مباراة ما لم يستكمل كل مراحل التقاضي المحلية، كي يتمكن من الانتقال بقضيته إلى المحكمة الرياضية الدولية في لوزان السويسرية.
* ما حدث من لجنة البرمجة أغضب أمين مال الاتحاد، وأجبره على أن ينفض يديه من القضية، مع أنه كان الأكثر تفرغاً للعمل في الاتحاد.
* تحدي معتصم جعفر للمريخ، واللهجة المستفزة التي يتحدث بها عن الأحمر لن تساعد على الحل، بقدر ما ستعقد القضية، في مواجهة اتحاد مهزوز ومدموغ بالفساد، ولن يقوى على تحمل تبعات أي أزمة جديدة يكون طرفها أحد طرفي القمة.
* أي أزمة جديدة ستؤدي حل الاتحاد مباشرةً، لأن الدولة لن تتفرج على قادته وهم يفتعلون الأزمة تلو الأزمة، ويتسببون في إثارة البلبلة بإهمالهم وسوء تدبيرهم وعدم التزامهم جانب القانون.
آخر الحقائ ق
* رفض معتصم جعفر أن يجلس مع مجلس المريخ، وأعلن أنه لن يجتمع به!
* من قال له إن أعضاء المجلس الأحمر يتحرقون شوقاً لرؤيته؟
* أصدر المريخ عقوبته ضد شيبوب وخاطب بها الاتحاد يوم 27 ديسمبر 2015!
* لم تجتمع اللجنة لتفتي بعدم الاخصاص إلا يوم 20 يناير!
* التأخير كان متعمداً لتمكين المدعوم من استكمال تشييد كوبري حنتوب، أقصد كوبري شيبوب.
* زعمت اللجنة أن الاتحاد السوداني لم يعتمد العقوبة الموقعة على شيبوب لأن اللاعب كان قد انتقل إلى نادي شبيبة القيروان التونسي عندما طلب المريخ معاقبته.
* المعلومة مضروبة بالكامل.
* المريخ عاقب شيبوب قبل أن يطلب النادي التونسي البطاقة الدولية.
* أغرب ما ورد في قرار اللجنة حديثها عن أن المريخ خاطب جهة غير مختصة، وتعني بها لجنة شئون اللاعبين غير الهواة!
* في القرار الذي أصدرته اللجنة نفسها )الصفحة الرابعة( أقرت اللجنة أن المريخ خاطب الاتحاد، وأثبتت أنه وجه خطابه إلى )سكرتير الاتحاد(، واعترفت بأن الاتحاد أحال الخطاب إلى لجنة شئون اللاعبين غير الهواة!
* أي تناقض هذا وأي إصرار على تجاوز الحقائق الثابتة؟
* كيف تعترف اللجنة بأن المريخ خاطب السكرتير ثم تزعم أنه خاطب لجنة شئون اللاعبين غير الهواة؟
* طالما أن الاتحاد السوداني لكرة القدم امتنع عن إرسال شهادة النقل الدولية الخاصة بشيبوب إلى النادي التونسي، وطالما أنه يعلم يقيناً أن الاتحاد التونسي قيد شيبوب بشهادة مؤقتة، فلماذا سمح بتسجيل شيبوب في الهلال ببطاقة مؤقتة.. مع وجود البطاقة الدائمة في دواليبه؟
* الشهادة المؤقتة لا تكتسب صفة الديمومة إلا بعد مرور عام من إصدارها!
* والمؤقتة موجودة بطرفهم، فلماذا طلبوا المؤقتة؟
* تهنئة حارة للصديق الحبيب محمد عراقي بمناسبة تعيينه نائباً لأمين الدائرة الرياضية بأمانة شباب المؤتمر الوطني لولاية الخرطوم.
* قبل يومين فجع المريخ بفقدانه لشاعره المبدع وقطبه الكبير بشير إبراهيم عبد المجيد الذي ودع الفانية بعد صراعٍ مع المرض، وخلف رحيله حزناً عاتياً في كوكب المريخ.
* كتب بشير في المريخ أجمل الحروف، ونظم فيه أحلى القصائد.
* طالما أن الاتحاد ولجنة شئون اللاعبين غير الهواة أقروا بأن شيبوب هاوي، فلماذا لم يستجيبوا للطلب المقدم من نادي المريخ لإيقافه بموجب المادة 90 من القواعد العامة؟
* المريخ لم يشر إلى أن شيبوب مقيد كمحترف في الاتحاد، بل ذكر أنه يتقاضى مرتبات شهرية وحوافز بالجنيه والدولار، وأن النادي )أكرر النادي( عامله كمحترف.
* المريخ حر في تعامله مع لاعبيه، وما يتخذه بشأنهم لا يعني الاتحاد.
* عللوا سبب الرفض بأن المريخ ذكر بأن لاعبه محترف وأصروا على أنه هاوي، ورفضوا إقرار العقوبة التي توقع على الهواة عليه!
* صدق الحبيب كابو عندما سماها لجنة الاستهدافات العليا!!
* توجيه الاتحاد للجنة الاستئنافات بأن تظل في حالة تأهب لتفصل )أو لترفض( طلب الفحص المريخي في اليوم نفسه يثبت تربص قادة الاتحاد بالمريخ ويؤكد استهدافهم له، واستخفافهم به.
* ظل الاستئناف معلقاً لمدة شهرين ولم يسأل الاتحاد اللجنة، ولم يستعجلها، ولم يوجهها بالبت فيه، إلا بعد أن رفع المريخ مذكرته وطالب بعدم برمجة أي مباراة له ما لم يتم حسم الاستئناف!
* آخر خبر:أهملوا الاستئناف لمدة شهرين، ويريدون حسم طلب الفحص في ساعتين!!



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

كبد الحقيقة - مزمل ابوالقاسم - فعلاً.. لجنة استهدافات! :: تعاليق

مُساهمة في الإثنين 10 أكتوبر 2016 - 23:39 من طرف بدر ابوالبراء

انت كنت وين يا صاحب المقام الرفيع. .ويارافع راية التحدي وعراب حكومة نجمة المسالمة. ...وفريقك ينقط تلات تلات تلات نقاط كل نقطة تحكي عن همجية وعدم مسؤلية لنادي كبير اسمو مريخ نجمة المسالمة. .لماذا لم تتوقف عن اللعب وتحسم أمرك من البداية. .إن لم يكن في نيتك المبيتة إثارة الغبار في وجه الفشل المريع لفريقكم. الذي بسبب غلوكم وجعل أنكم علي بعد أقرب المنافسين برشا. ..حتي كانت طامتكم الكبري من عقوبات الأتحاد الأفريقي الذي لايشبه عايلة عطا المنان ولالجنة سمير وفضل. ..
بالله يامزمل لاتجعل الكبرياء ينسف تاريخك الصحفي. آقول الصحفي. وليس الناطق الرسمي نادي المريخي لأن صفة الناطق الرسمي. .لاتشبهك. .بل تشبه أي شخص آخر. .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى