المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

وفقا لنظام الإنذار المبكر بالمجاعة »أوتشا«: تحسن متوقع لأوضاع الأمن الغذائي بالسودان

اذهب الى الأسفل

11102016

مُساهمة 

وفقا لنظام الإنذار المبكر بالمجاعة »أوتشا«: تحسن متوقع لأوضاع الأمن الغذائي بالسودان





#الحديبة_نيوز
الخرطوم: الجريدة
قال مكتب الأمم المتحدة لتنسیق الشؤون الإنسانیة »أوتشا«، إن نظام الإنذار المبكر بالمجاعة كشف في آخر رسائله أن معدل ھطول الأمطار الذي تراوح بین المتوسط إلي أعلي من المتوسط في السودان، من المرجح أن یؤدي إلي احتمالات مواتیة لنجاح الزراعة، وتوفر المراعي التي ینبغي أن تحُسِّن من نتائج أوضاع الأمن الغذائي والمحاصیل حیث تبدأ عملیات الحصاد في أكتوبر الجاري، مضيفاً أنه من المرجح أن ینخفض بشكل ملحوظ عدد الأشخاص الذین یواجھون مستوي الأزمة في ما بعد الحصاد، مبيناً أن مثل ھذه المستویات من عدم استتباب الأمن الغذائي تؤثر بشكل رئیسي علي الأشخاص المتأثرین بالنزاع أو النازحین في ولایتي جنوب كردفان، والنیل الأزرق، ودارفور.
وأوضح مكتب »أوتشا« التابع للأمم المتحدة، في نشرته الدورية أمس، أن نظام الإنذار المبكر بالمجاعة يقدم الاحتمالات المتوقعة لأوضاع الأمن الغذائي في أرجاء السودان علي أساس تحلیل الأوضاع الراھنة للزراعة، وأوضاع الأمن الغذائي علي المستوي القومي، علاوة علي تحلیل المؤشرات المناخیة، والعوامل الأخري التي تؤثر علي مستوي الأمن الغذائي، مشيراً الى أنه وفقاً للنظام، فمنذ شھر یونیو دمرت الفیضانات، والأمطار الغزیرة البنیة التحتیة، والمنازل، وأتلفت المحاصیل، وأخَّرت عملیات الزراعة، وإزالة الأعشاب الضارة في مناطق محددة في جمیع أنحاء السودان. وقال إن أسعار المحاصیل الأساسیة حسب النظام أظھرت اتجاھات متضاربة للأسواق المختلفة بین شھري یولیو وأغسطس. ویقول نظام الإنذار المبكر بالمجاعة أنه من المرجح أن یبدأ الانخفاض الموسمي في أسعار المواد الغذائیة الأساسیة في معظم الأسواق مع بدایة الحصاد في نوفمبر.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى