كبد الحقيقة - مزمل ابوالقاسم - المادة 55 تنطبق على شيبوب يا مولانا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11102016

مُساهمة 

كبد الحقيقة - مزمل ابوالقاسم - المادة 55 تنطبق على شيبوب يا مولانا





فضيحة تسريب قرار لجنة الاستئنافات بالدليل والبرهان
·
·
* بدءا نسال الاخ عبدالعزيز شروني )المحامي( ، مساعد سكرتير الاتحاد السوداني لكرة القدم ، مقرر لجنة شئون اللاعبين غير الهواة عن السبب الذي دفعه الى الحديث على استئناف المريخ في قضية اللاعب شرف شيبوب في اجهزة الاعلام ، طالما ان القضية مازالت في طور التقاضي داخل اجهزة اتحاده ؟
* لو صدر هذا السلوك من شخص عادي لايمتلك اي صلة بالقانون لقبلناه ، لكننا لا نستطيع ان نقبله ولا نستوعبه من شروني )المحامي( ، والاداري المخضرم صاحب الخبرات الطويلة في مجال العمل العام !
* الا يعلم شروني ان حديثه هذا يؤثر على سير العدالة في قضية مازالت في طور البت؟
* الا يعلم ان المريخ بصدد تقديم طلب فحص للجنة الاسئنافات العليا ، ساعيا الى نقض قرارها المعلن ؟
* لو كان مجلس ادارة الاتحاد السوداني لكرة القدم يحترم نفسه ويحترم المريخ كما زعم شروني لاخضع الاخير الى المحاسبة بسبب اقدامه على التعليق على قضية مازالت في طور التقاضي
* نسال شروني الذي اكد واعترف على الملا بان لجنة شئون اللاعبين غير الهواة مختصة في النظر حول كل القضايا المتعلقة باللاعبين المحترفين والهواة على حد السواء ، مارايك في ماذكرته لجنة الاستئنافات العليا التي ادعت ان المريخ خاطب جهة غير مختصة بخطاب وجهه الى لجنتكم ،لان شيبوب لاعب هاوي ؟
* الا يحمل اعتراف شروني ادانة ضمنية ونقضا كاملا لقرار اللجنة ؟
* خاطب المريخ الاتحاد اول مرة يوم 30 ديسمبر 2015م ، مخطرا اياه بانه عاقب لاعبه شرف شيبوب بالايقاف لمدة ثلاث سنوات ، بموجب المادة 90 من القواعد العامة !
* وقتها كان شيبوب مسجلا في صفوف نادي المريخ ولم يتم طلب شهادة نقله الدولية بواسطة نادي المريخ ، ولم يتم طلب شهادة نقله الدولية بواسطة نادي شبيبة القيروان التونسي
* تلكا الاتحاد في البت في الطلب ، قبل ان يحيله سكرتير الاتحاد الى لجنة شئون اللاعبين غير الهواة التي مارست التلكؤ ، وانتظرت حتى اكمل نادي الهلال مخطط نقل اللاعب الى تونس ، وتم طلب شهادة نقله الدولية، قبل ان تفتي بعدم اختصاصها في التعاطي مع طلب المريخ !
* حدث ذلك مع ان رئيس واعضاء اللجنة يعلمون يقينا ان شيبوب كان وقتها قد سافر تونس بامر الهلال ، وان النادي نفسه سبق وان حاول نقل اللاعب الى جنوب السودان وفشل !
* الا يحوي ذلك السلوك غير السوي تواطؤا مكشوفا من قادة الاتحاد ورئيس اعضاء لجنة شئون اللاعبين مع نادي الهلال لتمكينه من اكمال تشييد كوبري شيبوب بنقله الى تونس واستعادته لاحقا !
* المادة 90 كانت تفرض عليهم احد ثلاثة خيارات ، الاول زيادة مدة العقوبة ، والثاني تخفيضها ، والثالث الغاؤها ، لكنهم اختاروا ان لايفعلوا اي شيء حيالها !
* صمتهم عليها لايلغيها ، لانها ثابتة بنص المادة 90 من القواعد العامة
* لا الغوا العقوبة ، ولا خفضوها ولا زادوها ... لماذا يا شروني ؟
* هل تجهلون نص المادة المذكورة ؟
* مادخل المريخ بسفر مجدي وغياب اسامة وما الى ذلك من مبررات واهية ساقها شروني ليفسر بها سبب عدم اقدامهم على البت في طلب المريخ الا بعد ان اكمل الهلال تشييد كوبري شيبوب
* متى كف مجدي واسامة عن السفر الى الخارج ليتعطل عمل الاتحاد بغيابهما عن السودان
* المريخ تقدم بشكوى ضد الكاردينال في قضية كوبري شيبوب ولم يتم حسمها ولا الرد عليها حتى اللحظة
* المريخ قدم شكوى اخرى ضد نادي الهلال واتهمه فيها بانه تدخل كطرف ثالث واغوى لاعبه ونقله الى الخارج كي يستعيده لاحقا ولم تحسب ايضا ، ولم يتكرم الاتحاد بالرد عليها حتى اللحظة
* تم ذلك في شهر يناير الماضي ، ونحن الان في شهر اكتوبر
* هل بقى اسامة ومجدي خارج السودان طيلة الفترة المذكورة ؟
* زعمت لجنة الاستئنافات العليا ان المادة 55 من القواعد العامة تنطبق على اللاعبين المحترفين فقط ، وان شيبوب كان هاويا في المريخ
* طالما انكم تعلمون انه هاو ، فلم شغلتم انفسكم بما ذكره المريخ عن انه عامله معاملة اللاعب المحترف ؟
* المريخ حر في ان يعامل لاعبيه بالطريقة التي يراها مناسبة ، ولا دخل للاتحاد بذلك الامر بتاتا
* اللاعب مسجل في الاتحاد بصفة الهواية ، والاتحاد يعلم ذلك ، ولجنة الاستئنافات العليا على علم بتلك الحقيقة ، فلماذا شغلوا انفسهم بالطريقة التي عامل بها المريخ لاعبه ؟
* تنص المادة 55 من القواعد العامة على وجوب قيد اللاعب في اخر ناد لعب له ، اذا انتقل الى ناد اخر وعاد الى السودان قبل مضي 18 شهرا من تاريخ انتقاله الى الخارج !!
* زعمت لجنة الاستئنافات العليا ان المادة المذكورة لاتنطبق على الهواة
* نسالهم هل سمعتم باي لاعب سوداني انتقل الى الخارج هاويا وعاد هاويا ؟
* هل يريدون منا ان نصدق ان هناك لاعب هجر وطنه واهله واصدقاءه واحبابه ، وتكبد مشاق السفر الى الخارج ، ليلعب على سبيل الهواية بلا مقابل مادي ولا مرتبات ؟
* هل يفترض فينا رئيس اللجنة )مولانا زهير عبدالمتعال( ورفاقه الغباء لنصدق مثل هذا الزعم الاخرق ؟
* المادة 55 شرعت في الاصل لمحاربة كباري الانتقالات الدولية ، ولايوجد لاعب يترك وطنه واهله ويغترب ليلعب )ملح( يامولانا زهير !
* المثير للسخرية حقا ان لجنة الاستئنافات العليا اوردت في حكمها حديثا غريبا عن ان المريخ اخطا عندما رفع الامر الى )اللجنة الادارية المختصة( !!
* هل يمتلك الاتحاد السوداني لكرة القدم لجنة ادارية مختصة يا مولانا زهير ؟
* لو عارف مكان اللجنة دي ورينا ليهو !!
* لوكانت اللجنة المذكورة موجودة فهي مدسوسة ، وترتدي طاقية الاخفاء ، لاننا لم نرها لم نسمع بها قبلا !
* ننبه مولانا زهير الى تناقض لجنته ، واضطرابها وضعف مصداقيها ، والا لما لامت المريخ على لجوئه للجنة شئون اللاعبين غير الهواة ، بعد ان اثبتت في قرارها نفسه ان المريخ خاطب سكرتير الاتحاد ، واعترفت بان سكرتير الاتحاد هو الذي احال خطاب المريخ الى لجنة شئون اللاعبين غير الهواة !
* منتهى التناقض يا مولانا !
فضيحة تسريب القرار قبل توقيعه
* في العام المنصرم شن اعلام الهلال هجوما عنيفا على مولانا سمير فضل ، رئيس لجنة الاستئنافات العليا ، واتهمه بالانحياز للمريخ ، مع ان الرجل لم يسرب اي مستند ، ولم يصدر عنه ولا زملائه اي سلوك غير مهني ، يتنافى مع مهام اللجنة بخلاف ماحدث في اللجنة الحالية !
* نسال مولانا زهير ، عن الكيفية التي تسرب بها اقرار لجنة الاستئنافات العليا في قضية شيبوب ، قبل صدوره رسميا ، وقبل ان يضع رئيس واعضاء اللجنة توقيعاتهم عليه !
* بحسب النظام الاساسي للاتحاد فان قرارات لجنة الاستئنافات العليا لاتسري ولا تصبح شرعية الا اذا صدرت بحضور وموافقة ستة من اعضاء اللجنة !
* المستند المنشور اعلاه ) مستند رقم واحد ( يمثل نسخة من الخطاب الذي ارسله الاتحاد السوداني لكرة القدم الى نادي المريخ وهو يحوي قرارا مصحوب بست توقيعات للاتية اسماؤهم :
1/ زهير عبدالمتعال ابراهيم
2/ عمر سليمان
3/ عبدالرحمن صالح
4/ قمر الدولة عبدالعزيز المقابلي
5/ يوسف العقيد
6/ عاطف محمد عبدالله الحاج
* كذلك حمل المستند توقيع مولانا زهير بصفته رئيس لجنة الاستئنافات العليا !
* المستند رقم 2 يحمل نفس الصيغة ، ونفس نوع الخط ، ونفس المحتوى ، ونفس الاسماء ، لكنه يخلو من التوقيعات الواردة في الخطاب الذي ارسلته اللجنة الى نادي المريخ
* المستند الثاني ان قرار اللجنة تسرب الى الوسائط الاعلامية قبل ان يصدر رسميا ، وقبل ان يكتسب صفته الشرعية ، لان القانون ينص على ان قرارات اللجنة لا تصدر الا )بحضور وموافقة( ستة اعضاء!
* عندما تم تصوير القرار وتسريبه الى الوسائط الاعلامية لم يكن رئيس اللجنة والاعضاء الخمسة الاخرين قد مهروا بتوقيعاتهم بعد !
* بحسب علمنا فان اللجنة اجتمعت خارج مباني الاتحاد ، وطبعت قرارها خارج مقر الاتحاد وبالتالي فهي مسئولة بالكامل عن تسربه قبل صدوره رسميا
*الا يطعن هذا السلوك غير السوي في قرار اللجنة ويصيبه في مقتل ؟
* الا يشكك في عدالتها ؟
* كيف تسرب القرار قبل ان يمهره الاعضاء بتوقيعاتهم وقبل يتم اخطار طرفي النزاع به !
* مولانا زهير قاض يعمل في سلك القضاء حتى اللحظة ، هل سمح بتسرب اي حكم اصدره قبل ان يمهره بتوقيعه ويتلوه على الطرفين المتنازعين امامه ؟
* هذه الواقعة الخطيرة تنسف القرار نسفا ، وتطعن في عدالة اللجنة ، وتدمغها بعدم المسئولية في الحد الادنى
* تسريب القرار قبل صدوره رسميا وقبل ان يمهره اعضاء اللجنة بتوقيعاتهم ، يطعن في مشروعيته ، ويقضي على عدالته ، ويدمغ اللجنة بالانحياز !
* مسكينة لجنة مولانا سمير ، لم تفعل ربع مافعلته لجنة زهير ونالها مانالها من شتائم واساءات واتهامات !!
اصل القضية
* القضية الحقيقية تتعلق بتجاوز كبير وخرق فاضح وفادح للقانون ، بكوبري انتقالات كريه ، اقدم عليه نادي الهلال ، ومارس به همبته قبيحة انتزع بموجبها لاعبا مريخيا ، ونقله الى ناد خارجي ، بمخالفة كبيرة للائحة الانتقالات الدولية وللمادة )55( من القواعد العامة
* المادة المذكورة تم سنها في الاصل لحماية الاندية السودانية من همبتة الاندية الخارجية ، وسعيا للحفاظ على المواهب السودانية من كباري الانتقالات )الممنوعة بنصوص واضحة ومحددة في لائحة الفيفا(، وتم الصمت على ماحدث بتواطؤ معلن من الاتحاد العام !
* الاسوا من التواطؤ مع الهلال ورئيسه والاقبح من السكوت على كوبري شيبوب هو محاولة اكسابه ثوب الشرعية ، وتاكيد صحة مافعله الهلال والكاردينال بقرار من لجنة الاستئنافات العليا لان قرارها نهائي!
* تلك هي القضية التي تحوي استفزازا كريها ، وعدم احترام غريب لاكبر اندية السودان
* شخصيا اذكر الملابسات والدوافع التي اجبرت الاتحاد السوداني على سن المادة 55 ، التي تلزم اي لاعب ينتقل الى الخارج باللعب لنفس ناديه بعد عودته اذا قضى 18 شهرا خارج السودان
*ثم سن المادة المذكورة عندما اعتادت بعض الاندية اليمنية على انتزاع بعض اللاعبين الهواة من انديتهم السودانية ، بالتعاقد معهم لمدد قصيرة بغية الاستعانة بهم في منافسات الدوري اليمني
* درج اللاعبون المذكورون على التحول الى اندية اخرى بعد عودتهم من اليمن وتحولهم الى محترفين بها ، لذلك سن الاتحاد المادة ليجبرهم بها على العودة الى انديتهم السابقة ، ويحفظ لها حقهم فيهم
* الملابسات التي صاحبت تشريع المادة تنفي ماذكرته لجنة الاستئنافات العليا ، التي زعمت ان المادة المذكورة لاتنطبق الا على المحترفين
* اللاعب الذي ينتقل محترفا وهو مازال مرتبطا بعقد مع ناديه في السودان لايمكن ان ينتقل الا برضا وموافقة ناديه وبمقابل مادي وليس بالمجان يا مولانا
*النادي السوداني الذي يرغب في المحافظة على لاعبه واستعادته لاحقا لايطلق سراحه نهائيا ، بل يعيره بمدة معلومة ليضمن استعادته اذا رغب فيه
* من ينتقل الى الخارج من دون رضا ناديه لايمكن اجباره على العودة لناديه اذا لم يرغب في اللعب له يا مولانا زهير
* ومن يترك وطنه واهله واحباءه وناديه ويتكبد مشاق السفر الى الخارج لايمكن ان يفعل ذلك كله ليلعب هاويا بلا مقابل !!
* هل سمعت بسوداني اغترب ليعمل بالمجان ، او لينال مقابلا زهيدا يعينه على ممارسة كرة القدم فقط ؟
* هل تفترض فينا لجنة زهير الغباء كي تسعى الى اقناعنا بان المادة 55 لاتنطبق الا على المحترفين ؟
* هل هناك لاعب محترف ينتقل من دون موافقة ناديه ولا يعاقب يا مولانا ؟
الازمة قائمة
* من يظنون بان الازمة الحالية انتهت لمجرد ان مباراة المريخ والاهلي شندي تاجلت ثلاثة ايام واهمون
* رفع مجلس ادارة نادي المريخ مذكرة واضحة المعالم ، محددة النصوص ، وطالب فيها بعدم برمجة مباراتيه امام الاهلي والهلال الا بعد البت في الاسئناف واستكمال كل مراحل التقاضي في الشكوى
* مطلب مشروع ، لان قرار لجنة الاستئنافات في القضية سيحدد ما اذا المريخ كان سيلعب على اللقب ام على المركز الثاني ، وبالطبع لايمكن لاي عاقل منصف ان يطلب من فريق المريخ ان يخوض اخر مباراتين وهو لا يعلم مراده منهما
* الطلب المذكور مسنود بحقائق قوية ، تفيد ان المريخ قدم استئنافه قبل زهاء شهرين ، وان لجنة الاستئنافات تلكات في حسمه حتى شارفت المنافسة على النهاية
* هل كان مطلوبا من المريخ ان يستكمل مبارياته في الدوري قبل ان يتم حسم الاستئناف ؟
* المريخ لن يخوض اي مباراة مالم يتم حسم طلب الفحص الذي سيقدمه النادي للجنة الاستئنافات العليا اليوم ، لانه يرغب في تصعيد قضيته دوليا ، وهو لن يستطيع ان يفعل ذلك الا اذا استكمل مراحل التقاضي الداخلي واستوفى كل مراحل الاستئناف
* نذكر الاتحاد بان المريخ قدم شكوى ضد رئيس الهلال اشرف الكاردينال تبعا لما فعله في كوبري شيبوب
* الشكوى المذكورة لم يتم حسمها حتى اليوم
* وتبعاتها قد ترحل الى الموسم المقبل ، لان المريخ لن يصمت على ماحدث من تجاوزات مخجلة وكريهة في القضية المذكورة
* ما ضاع حق وراؤه طالب



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى