المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

قوات حكومية تشتبك مع مسلحين قرب منزل والي جنوب دارفور بنيالا

اذهب الى الأسفل

11102016

مُساهمة 

قوات حكومية تشتبك مع مسلحين قرب منزل والي جنوب دارفور بنيالاn




وقعت مواجهات عنيفة مساء الثلاثاء بوسط مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور بين الأجهزة الأمنية ومسلحين نهبوا سيارة تحت تهديد السلاح على مقربة من مقر إقامة والي الولاية آدم الفكي المتاخم لوادي نيالا.
وقال شاهد عيان ويدعى محمد صلاح جابر لـ "سودان تربيون"، إن الأجهزة الأمنية طاردت واشتبكت مع ثلاث مسلحين نهبوا سيارة "لاندكروزر" من وسط المدينة وعلى بعد أقل من ألف متر من منزل الوالي، ما أثار الهلع وسط أهالي حي "الوحدة".
وأشار الى إطلاق أعيرة نارية كثيفة ما أدى الى فرار العديد من المواطنين بسوق "السويق" القريب من موقع الاشتباك من دون أن يصاب أحد.
وأضاف مصدر مسؤول فضل حجب اسمه أن الأجهزة الأمنية طاردت الجناة بعد نهبهم سيارة وتمكنت من محاصرتهم بصورة محكمة وأصابت إطارات السيارة المنهوبة ما أجبر الجناة على الاستسلام.
وتابع قائلا "إن العناصر الأمنية استخدمت أسلحة كبيرة وصغيرة لكن بعناية فائقة تجنبا لأي إصابات قد تقع على المواطنين خاصة وأن محيط الاشتباك مأهول بالسكان".
وأشار المصدر إلى أن قوات مشتركة من جميع الأجهزة الأمنية تجوب شوارع نيالا ليلا ونهارا لوضع حد للجريمة بالاضافة الى "ارتكازات" عسكرية عديدة موزعة في أحياء المدينة فضلا عن الرقابة المحكمة لمداخل المدينة السبعة لمنع هروب المتفلتون.
وأبان أن التنسيق الجيد للأجهزة الأمنية وجاهزيتها لأي طارئ قلل من جرائم النهب بشكل ملحوظ مما يعد انتصارا كبيرا على شبكات إجرامية بدأت تظهر من جديد.
ووقعت عدة عمليات نهب مسلح وقتل بمدينة نيالا والمحليات المجاورة الأسبوع الفائت، كان آخرها مقتل الحرس الشخصي لمعتمد محلية الوحدة وسائقه بعد نهب سيارته بمنطقة "الملم" رغم سريان حالة الطوارئ المفروضة بالولاية منذ 2014.
واضطرت حكومة الولاية إلى فرض أوامر الطوارئ لكبح جماح مجموعات متفلتة نفذت جرائم قتل واختطاف ونهب في طرقات عاصمة الولاية.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى