الزمالك يطارد اللقب الافريقي ونقص الصفوف يهدد الحلم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12102016

مُساهمة 

الزمالك يطارد اللقب الافريقي ونقص الصفوف يهدد الحلم





#الحديبة_نيوز

تبدو الظروف مهيأة أمام الزمالك لاستعادة لقب دوري أبطال إفريقيا، الغائب عن خزائنه منذ مطلع القرن الجاري، إلا أن نقص الصفوف الذي يعانيه الفريق في الفترة الأخيرة على المستوى القاري يمثل عائقا كبيرا أمام تحقيق الحلم.
وتغادر بعثة الزمالك القاهرة، في الحادية عشر مساء اليوم الثلاثاء، متوجهة إلى جنوب إفريقيا، استعدادا للقاء صن داونز في مباراة ذهاب الدور النهائي للبطولة يوم السبت المقبل.
وتضع جماهير الزمالك أيديها على قلوبها خشية إخفاق الفريق في تحقيق الحلم بالفوز بالبطولة الإفريقية السادسة، والتأهل الي كأس العالم للأندية في اليابان.
ويعود سبب قلق جماهير الأبيض إلى النقص الشديد في صفوف الفريق، والذي يملك 17 لاعبا فقط في القائمة الإفريقية في ظل إصابة محمد إبراهيم، وعلي فتحي، من بينهم ثلاثة حراس مرمى.
ووجد الزمالك نفسه في هذا الموقف بعدما استغنى عن عدد كبير من اللاعبين المقيدين إفريقيا خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، بينما لم يستطع قيد الصفقات الجديدة في القائمة الإفريقية.
وبالتالي فإن الزمالك يملك قائمة طويلة تضم نجوما عدة بفضل الصفقات التي أبرمها النادي هذا الصيف، إلا إنه لا يمكنه الاستعانة بهم إفريقيا.
واضطر مؤمن سليمان، المدير الفني للفريق، لاصطحاب فتحي ضمن البعثة المسافرة إلى جنوب إفريقيا رغم أن فرصة مشاركته في المباراة تبدو شبه معدومة، لعدم اكتمال شفائه من آلام الركبة.
وأصيبت جماهير الزمالك بالقلق الشديد، أمس، فور علمها بتغيب أيمن حفني، نجم الفريق، عن المران، لإصابته بنزلة برد، إلا أن طبيب الفريق الدكتور أيمن زين طمأنهم بأن اللاعب سيكون جاهزا للمشاركة في المباراة.
ويعاني الزمالك غياب ظهيري الجنب، ما يمثل نقطة ضعف واضحة في الفريق، وهو ما ظهر جيدا في مباراة الوداد البيضاوي المغربي في إياب الدور نصف النهائي، والتي انتهت بخسارة الفريق الأبيض 2-5.
ولا يملك مؤمن سليمان حلا سوي "تطويع" لاعبين لشغل هذين المركزين، حيث يستعين بأحمد توفيق في الجبهة اليمنى، ورمزي خالد أو إسلام جمال في الجبهة اليسرى، وبالطبع لن يستطيع هؤلاء اللاعبين الأداء بنفس إجادة الظهير الصريح، لأنهم يلعبون في غير أماكنهم التي اعتادوا على التواجد فيها.
كما أن مشاركة جمال في مركز الظهير الأيسر ستحرم الفريق من الاستفادة به كلاعب قلب دفاع بجوار علي جبر، خصوصا بعد الانسجام الواضح بينهما في ظل مشاركتهما معا في سواء في الزمالك أو المنتخب المصري.
على الجانب الآخر، لا يجيد رمزي خالد كثيرا في مركز الظهير الأيسر، لأن مركزه الأساسي لاعب الوسط أو الجناح الأيمن، ولذلك ظهر بمستوى متواضع أمام الوداد في مباراة الذهاب، ما أجبر المدير الفني على عدم الاستعانة به في مباراة العودة بالمغرب والدفع بإسلام جمال للعب في مكانه.
ولجأ الجهاز الفني للفريق الأبيض لتجربة بعض اللاعبين خلال التدريبات الأخيرة للعب في أكثر من مكان، خصوصا معروف يوسف وأحمد توفيق ومصطفى فتحي، حتي يجد بدلاء جاهزين في حالة الحاجة إلى ذلك أثناء المباراة.
كما يواجه الزمالك مشكلة عدم مساندة لاعبي الوسط أصحاب المهام الهجومية لزملائهم لاعبي الارتكاز، وهو ما يشكل خطورة على الفريق عند مهاجمة صن داونز له، خاصة أن حفني، ومحمود عبدالرازق "شيكابالا"، وفتحي لا يجيدون الدور الدفاعي، والوحيد الذي يتقن أداء هذا الدور هو المصاب محمد إبراهيم.
ويلجأ الجهاز الفني للاعتماد بشكل كامل على النيجيري معروف يوسف في توزيع جهده ما بين الشقين الدفاعي والهجومي، ما يرهق اللاعب كثيرا، ويؤثر على لياقته البدنية، خصوصا في الفترات الأخيرة من المباريات.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى