تفسير سورة الواقعة للامام الطبري

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07042015

مُساهمة 

تفسير سورة الواقعة للامام الطبري




بسم الله الرحمن الرحيم
القول في تأويل قوله تعالى : ) إذا وقعت الواقعة) 1 ( ليس لوقعتها كاذبة) 2 ( خافضة رافعة) 3 ( إذا رجت الأرض رجا) 4 ( وبست الجبال بسا) 5 ( فكانت هباء منبثا) 6 ( (
يعني - تعالى ذكره - بقوله : ) إذا وقعت الواقعة( :إذا نزلت صيحة القيامة ، وذلك حين ينفخ في الصور لقيام الساعة .
كما حدثت عنالحسينقال : سمعتأبا معاذيقول : ثناعبيدقال :سمعتالضحاكيقول في قوله : ) إذا وقعت الواقعة(يعني الصيحة.
حدثناعليقال : ثناأبو صالحقال : ثنيمعاوية، عنعلي،عنابن عباسفي قوله : ) إذا وقعت الواقعة(الواقعة والطامة والصاخة ، ونحو هذا من أسماء القيامة ، عظمه الله ، وحذره عباده.
وقوله : ) ليس لوقعتها كاذبة(يقول تعالى : ليس لوقعة الواقعة تكذيب ولا مردودية ولا مثنوية ، والكاذبة في هذا الموضع مصدر ، مثل العاقبة والعافية .
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .
ذكر من قال ذلك :
حدثنابشرقال : ثنايزيدقال : ثناسعيد،عنقتادة) ليس لوقعتها كاذبة( :أي ليس لها مثنوية ، ولا رجعة ، ولا ارتداد.
حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناابن ثور، عنمعمرعنقتادةفي]ص:90 [قوله : ) ليس لوقعتها كاذبة(قال : مثنوية.
وقوله : ) خافضة رافعة(يقول - تعالى ذكره - : الواقعة حينئذ خافضة أقواما - كانوا في الدنيا أعزاء - إلى نار الله .
وقوله : ) رافعة ( يقول : رفعت أقواما - كانوا في الدنيا وضعاء - إلى رحمة الله وجنته . وقيل : خفضت فأسمعت الأدنى ،]ص:91 [ورفعت فأسمعت الأقصى .
ذكر من قال في ذلك ما قلنا :
حدثناابن حميدقال : ثنا يحيى بن واضحقال : ثناعبيد الله - يعني - العتكي،عنعثمان بن عبد الله بن سراقة) خافضة رافعة(قال : الساعة خفضت أعداء الله إلى النار ، ورفعت أولياء الله إلى الجنة.
حدثنابشرقال : ثنايزيدقال : ثناسعيد،عنقتادةقوله : ) خافضة رافعة(يقول : تخللت كل سهل وجبل ، حتى أسمعت القريب والبعيد ، ثم رفعت أقواما في كرامة الله ، وخفضت أقوامافي عذاب الله.
حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناابن ثور، عنمعمر،عنقتادة) خافضة رافعة(وقال : أسمعت القريب والبعيد ، خافضة أقواما إلى عذاب الله ، ورافعة أقواما إلى كرامة الله.
حدثناابن حميدقال : ثنا يحيى بن واضحقال : ثناالحسين، عنيزيد،عنعكرمةقوله : ) خافضة رافعة(قال : خفضت وأسمعت الأدنى ، ورفعت فأسمعت الأقصى . قال : فكان القريب والبعيد من الله سواء.
حدثنيمحمد بن سعدقال : ثني أبي قال : ثني عمي قال : ثني أبي ، عن أبيه ،عنابن عباس: ) خافضة رافعة(قال : سمعت القريب والبعيد.
حدثت عنالحسينقال : سمعتأبا معاذيقول : ثناعبيدقال :سمعتالضحاكيقول في قوله : ) خافضة رافعة(خفضت فأسمعت الأدنى ورفعت فأسمعت الأقصى ، فكان فيها القريب والبعيد سواء.
وقوله : ) إذا رجت الأرض رجا(يقول - تعالى ذكره - : إذا زلزلت الأرض فحركت تحريكا من قولهم : السهم يرتج في الغرض بمعنى : يهتز ويضطرب .
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .
ذكر من قال ذلك :
حدثنيعليقال : ثناأبو صالحقال : ثنيمعاوية، عنعلي،عنابن عباسقوله : ) إذا رجت الأرض رجا(يقول : زلزلها.
حدثنيمحمد بن عمروقال : ثناأبو عاصمقال : ثناعيسىوحدثنيالحارثقال : ثناالحسنقال : ثناورقاءجميعا ، عنابن أبي نجيح،عنمجاهدقول الله ) إذا رجت الأرض رجا(قال : زلزلت.
حدثنابشرقال : ثنايزيدقال : ثناسعيد،عنقتادةقوله : ) إذا رجت الأرض رجا(يقول : زلزلت زلزلة.
حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناابن ثور، عنمعمر،عنقتادة) إذا رجت الأرض رجا(قال : زلزلت زلزالا.
وقوله : ) وبست الجبال بسا(يقول - تعالى ذكره - : فتتت الجبال فتا ، فصارت كالدقيق المبسوس ، وهو المبلول كما قال - جل ثناؤه - : ) وكانت الجبال كثيبا مهيلا(والبسيسة عند العرب : الدقيق والسويق تلت وتتخذ زادا .
وذكر عن لص منغطفانأنه أراد أن يخبز ، فخاف أن يعجل عن الخبز ، قبل الدقيق وأكله عجينا وقال :
لا تخبزا خبزا وبسا بساملسا بذود الحلسي ملسا]ص:92 [
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .
ذكر من قال ذلك :
حدثنيعليقال : ثناأبو صالحقال : ثنيمعاوية، عنعلي،عنابن عباسقوله : ) وبست الجبال بسا(يقول : فتتت فتا.
حدثنيالحارثقال : ثناالحسنقال : ثناورقاء، عنابن أبي نجيح،عنمجاهدقوله : ) وبست الجبال بسا(قال : فتتت.
حدثناابن بشارقال : ثناعبد الرحمنقال : ثناسفيان، عنمنصور،عنمجاهدفي قوله : ) وبست الجبال بسا(قال : كما يبس السويق.
حدثنيأحمد بن عمرو البصريقال : ثناحفص بن عمر العدني، عنالحكم بن أبان،عنعكرمة) وبست الجبال بسا(قال : فتت فتا.]ص:93 [
حدثنيإسماعيل بن موسى ابن بنت السديقال : أخبرنابشر بن الحكم الأحمسي، عنسعيد بن الصلت،عنإسماعيل السديوأبي صالح) وبست الجبال بسا(قال : فتتت فتا.
حدثناابن حميدقال : ثنامهران، عنسفيان، عنمنصور،عنمجاهد) وبست الجبال بسا(قال : كما يبس السويق.
حدثنييونسقال : أخبرناابن وهبقال :قالابن زيدفي قول الله : ) وبست الجبال بسا(قال : صارت كثيبا مهيلا كما قال الله.
حدثناابن حميدقال : ثناجرير، عنمنصور،عنمجاهدفي قوله : ) وبست الجبال بسا(قال : فتتت فتا.
وقوله : ) فكانت هباء منبثا(اختلف أهل التأويل في معنى الهباء ، فقال بعضهم : هو شعاع الشمس ، الذي يدخل من الكوة كهيئة الغبار .
ذكر من قال ذلك :
حدثنيعليقال : ثناأبو صالحقال : ثنيمعاوية، عنعلي،عنابن عباسفي قوله : ) فكانت هباء منبثا(يقول : شعاع الشمس.
حدثناابن حميدقال : ثناحكام، عن عمرو ، عنعطاء،عنسعيد) هباء منبثا(قال : شعاع الشمس حين يدخل من الكوة.
قال : ثناجرير، عنمنصور،عنمجاهدفي قوله : ) فكانت هباء منبثا(قال : شعاع الشمس يدخل من الكوة ، وليس بشيء.
وقال آخرون : هو رهج الدواب .
ذكر من قال ذلك :
حدثناابن حميدقال : ثنامهران، عنسفيان، عنأبي إسحاق، عنالحارث،عنعلي-رضي الله عنه - قال : رهج الدواب.]ص:94 [
وقال آخرون : هو ما تطاير من شرر النار الذي لا عين له .
ذكر من قال ذلك :
حدثنيمحمد بن سعدقال : ثني أبي قال : ثني عمي قال : ثني أبي ، عن أبيه ،عنابن عباسقوله : ) فكانت هباء منبثا(قال : الهباء : الذي يطير من النار إذا اضطرمت ، يطير منه الشرر ، فإذا وقع لم يكن شيئا.
وقال آخرون : هو يبيس الشجر الذي تذروه الرياح .
ذكر من قال ذلك :
حدثنابشرقال : ثنايزيدقال : ثناسعيد،عنقتادةفي قوله : ) فكانت هباء منبثا(كيبيس الشجر تذروه الرياح يمينا وشمالا .
حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناابن ثور، عنمعمر،عنقتادةفي قوله : ) هباء منبثا(يقول : الهباء : ما تذروه الريح من حطام الشجر.
وقد بينا معنى الهباء في غير هذا الموضع بشواهده ، فأغنى عن إعادته في هذا الموضع .
وأما قوله : ) منبثا ( فإنه يعني متفرقا .

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تفسير سورة الواقعة للامام الطبري :: تعاليق

مُساهمة في الثلاثاء 7 أبريل 2015 - 23:13 من طرف Admin

القول في تأويل قوله تعالى : ) وكنتم أزواجا ثلاثة) 7 ( فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة) 8 ( وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة) 9 ( والسابقون السابقون) 10 ( أولئك المقربون) 11 ( في جنات النعيم) 12 ( (
يقول - تعالى ذكره - : وكنتم أيها الناس أنواعا ثلاثة وضروبا .
كما حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناابن ثور، عنمعمر،عنقتادة) وكنتم أزواجا ثلاثة(قال : منازل الناس يوم القيامة.]ص:95 [
وقوله : ) فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة(وهذا بيان من الله عن الأزواج الثلاثة . يقول - جل ثناؤه - : وكنتم أزواجا ثلاثة : أصحاب الميمنة ، وأصحابالمشأمة ، والسابقون ، فجعل الخبر عنهم مغنيا عن البيان عنهم - على الوجه الذي ذكرنا - لدلالة الكلام على معناه . فقال : ) فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة(يعجب نبيه محمدا منهم . وقال : ) ما أصحاب اليمين(الذين يؤخذ بهم ذات اليمين إلى الجنة ، أي شيء أصحاب اليمين ) وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة(يقول - تعالى ذكره - : وأصحاب الشمال الذين يؤخذ بهم ذات الشمال إلى النار ، والعرب تسمي اليد اليسرى : الشؤمى ومنه قولأعشى بني ثعلبة:
فأنحى على شؤمى يديه فذادهابأظمأ من فرع الذوابة أسحما
وقوله : ) والسابقون السابقون(وهم الزوج الثالث وهم الذين سبقوا إلى الإيمان بالله ورسوله ، وهم المهاجرون الأولون .
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .
ذكر من قال ذلك :
حدثناابن حميدقال : ثنا يحيى بن واضحقال : ثناعبيد الله، يعنيالعتكي،عنعثمان بن عبد الله بن سراقةقوله : ) وكنتم أزواجا ثلاثة(قال : اثنان في الجنة وواحد في النار ، يقول : الحور العين للسابقين ، والعرب الأتراب]ص:96 [لأصحاب اليمين.
حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناابن ثور، عنمعمر،عنقتادة) وكنتم أزواجا ثلاثة(قال : منازل الناس يوم القيامة.
حدثناابن بشارقال : ثناهوذةقال : ثناعوف، عن الحسن في قوله : ) وكنتم أزواجا ثلاثة فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة والسابقون ا لسابقون أولئك المقربون( . . .إلى ) ثلة من الأولين وثلة من الآخرين(فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سوى بين أصحاب اليمين من الأمم السابقة ، وبين أصحاب اليمين منهذه الأمة ، وكان السابقون من الأمم أكثر من سابقي هذه الأمة " .
حدثنابشرقال : ثنايزيدقال : ثناسعيد، عنقتادةقوله : ) فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة( :أي ماذا لهم ، وماذا أعد لهم ؟ ) وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة( :أي ماذا لهم وماذا أعد لهم ؟ ) والسابقون السابقون( :أي من كل أمة .
حدثنايونسقال : أخبرناابن وهبقال :سمعتابن زيديقول : وجدت الهوى ثلاثة أثلاث ، فالمرء يجعل هواه علمه ، فيديل هواه على علمه ، ويقهر هواه علمه ، حتىإن العلم مع الهوى قبيح ذليل والعلم ذليل ، والهوى غالب قاهر ، فالذي قد جعل الهوى والعلم في قلبه فهذامن أزواج النار ، وإذا كان ممن يريد الله به خيرا استفاق واستنبه ، فإذا هو عون للعلم على الهوى حتى يديل الله العلم على الهوى ، فإذا حسنت حال المؤمن ، واستقامت طريقه كان الهوى ذليلا وكان العلم غالبا قاهرا . فإذا كان ممن يريد الله به خيرا ، ختم عمله بإدالة العلم ، فتوفاه - حين توفاه - وعلمه هو القاهر ، وهو العامل به ، وهواه الذليل القبيح ، ليس له في ذلك نصيب ولا فعل . والثالث : الذي قبح الله هواه بعلمه ، فلا يطمع هواه أن يغلب العلم ، ولا أن يكون معه نصف ولا نصيب فهذا الثالث ، وهو خيرهم كلهم ، وهو الذي قال الله - عز وجل - في]ص:97 [سورة الواقعة : ) وكنتم أزواجا ثلاثة(قال : فزوجان في الجنة ، وزوج في النار قال : والسابق الذي يكون العلم غالبا للهوى ، والآخر : الذي ختم اللهبإدالة العلم على الهوى ، فهذان زوجان في الجنة . والآخر : هواه قاهر لعلمه ، فهذا زوج النار .
واختلف أهل العربية في الرافع أصحاب الميمنة وأصحاب المشأمة ، فقال بعض نحوييالبصرة:خبر قوله : ) فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة(قال : ويقول زيد : ما زيد ، يريد : زيد شديد . وقال غيره : قوله : ) ما أصحاب الميمنة(لا تكون الجملة خبره ، ولكن الثاني عائد على الأول ، وهو تعجب ، فكأنه قال : أصحاب الميمنة ما هم ، والقارعة ما هي ، والحاقة ما هي ؟ فكان الثاني عائد الأول ، وكان تعجبا ، والتعجب بمعنى الخبر ، ولو كان استفهاما لم يجز أن يكون خبرا للابتداء ؛ لأن الاستفهام لا يكون خبرا ، والخبر لا يكون استفهاما ، والتعجبيكون خبرا ، فكان خبرا للابتداء . وقوله : زيد وما زيد ، لا يكون إلا من كلامين ؛ لأنه لا تدخل الواو في خبر الابتداء ، كأنه قال : هذا زيد وما هو : أي ما أشده وما أعلمه .
واختلف أهل التأويل في المعنيين بقوله : ) والسابقون السابقون(فقال بعضهم : هم الذين صلوا للقبلتين .
حدثناابن حميدقال : ثنامهران، عنسفيان، عنخارجة، عنقرة، عنابن سيرين) والسابقون السابقون(الذين صلوا للقبلتين .
وقال آخرون في ذلك بما حدثنيعبد الكريم بن أبي عميرقال : ثنا الوليد بن مسلمقال : ثناأبو عمروقال : ثناعثمان بن أبي سودةقال ) والسابقون السابقون(أولهم رواحا إلى المساجد ، وأسرعهم خفوقا في سبيل الله .
والرفع في السابقين من وجهين : أحدهما : أن يكون الأول مرفوعا]ص:98 [بالثاني ، ويكون معنى الكلام حينئذ والسابقون الأولون كما يقال : السابق الأول . والثاني أن يكون مرفوعا بأولئك المقربون يقول - جل ثناؤه - : أولئك الذين يقربهم الله منه يوم القيامة إذا أدخلهم الجنة .
وقوله : ) في جنات النعيم(يقول : في بساتين النعيم الدائم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الثلاثاء 7 أبريل 2015 - 23:14 من طرف Admin

القول في تأويل قوله تعالى : ) وحور عين) 22 ( كأمثال اللؤلؤ المكنون) 23 ( جزاء بما كانوا يعملون) 24 ( لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما) 25 ( إلا قيلا سلاما سلاما) 26 ( (
اختلف القراء في قراءة قوله : ) وحور عين(فقرأته عامة قراءالكوفةوبعض المدنيين " وحور عين " بالخفض إتباعا لإعرابها إعراب ما قبلها من الفاكهة واللحم ، وإن كان ذلك مما لا يطاف به ، ولكن لما كان معروفا معناه المراد أتبع الآخر الأول في الإعراب ، كما قال بعض الشعراء .
إذا ما الغانيات برزن يوماوزججن الحواجب والعيونا]ص:106 [
فالعيون تكحل ، ولا تزجج إلا الحواجب ، فردها في الإعراب على الحواجب ؛ لمعرفة السامع معنى ذلك وكماقال الآخر :
تسمع للأحشاء منه لغطاولليدين جسأة وبددا
والجسأة : غلظ في اليد ، وهي لا تسمع .
وقرأ ذلك بعض قراءالمدينةومكةوالكوفةوبعضأهل البصرةبالرفع ) وحور عين(على الابتداء . وقالوا : الحور العين لا يطاف بهن ، فيجوز العطف بهن في الإعراب على إعراب فاكهة ولحم . ولكنه مرفوع بمعنى : وعندهم حور عين ، أو لهم حور عين .
والصواب من القول في ذلك عندي أن يقال : إنهما قراءتان معروفتان]ص:107 [قد قرأ بكل واحدة منهما جماعة من القراء مع تقارب معنييهما ، فبأي القراءتين قرأ القارئ فمصيب . والحور جماعة حوراء : وهي النقية بياض العين ، الشديدة سوادها . والعين : جمع عيناء ، وهي النجلاء العين فيحسن .
وقوله : ) كأمثال اللؤلؤ المكنون(يقول : هن في صفاء بياضهن وحسنهن ، كاللؤلؤ المكنون الذي قد صين في كن .
وقوله : ) جزاء بما كانوا يعملون(يقول - تعالى ذكره - : ثوابا لهم من الله بأعمالهم التي كانوا يعملونها في الدنيا ، وعوضا من طاعتهم إياه .
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .
ذكر من قال ذلك :
حدثناأبو هشام الرفاعيقال : ثناابن يمان، عنابن عيينة، عنعمروعنالحسن) وحور عين(قال : شديدة السواد : سواد العين ، شديدة البياض : بياض العين.
قال ثناابن يمان، عنسفيان، عن رجل ،عنالضحاك) وحور عين(قال : بيض عين قال : عظام الأعين.
حدثناابن عباس الدوريقال : ثناحجاجقال : قال ابن جريج، عن عطاء الخراساني،عنابن عباسقال : الحور : سود الحدق.
حدثناالحسن بن عرفةقال : ثناإبراهيم بن محمد الأسلمي، عنعباد بن منصور الباجيأنهسمع الحسن البصرييقول : الحور : صوالح نساء بنيآدم.
قال ثناإبراهيم بن محمد،عنليث بن أبي سليمقال : بلغني أن الحور العين خلقن من الزعفران.
حدثناالحسن بن يزيد الطحانقال : حدثتناعائشة امرأة ليث ،عنليث،عنمجاهدقال : خلق الحور العين من الزعفران.]ص:108 [
حدثنيمحمد بن عبيد المحاربيقال : ثناعمرو بن سعدقال : سمعتليثا، ثنيعنمجاهدقال : الحور العين خلقن من الزعفران.
وقال آخرون : بل معنى قوله : ) حور ( أنهن يحار فيهن الطرف .
ذكر من قال ذلك :
حدثناأبو هشامقال : ثناابن يمان، عنسفيان، عن رجل ،عنمجاهد) وحور عين(قال : يحار فيهن الطرف.
وبنحو الذي قلنا في تأويل قوله : ) كأمثال اللؤلؤ(قال أهل التأويل ، وجاء الأثر عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .
حدثناأحمد بن عبد الرحمنقال : ثناأحمد بن الفرج الصدفي الدمياطي، عنعمرو بن هاشم، عنابن أبي كريمة، عن هشام بن حسان، عنالحسن، عن أمه ، عن أم سلمة قالت : قلت يا رسول الله أخبرني عن قول الله ) كأمثال اللؤلؤ المكنون(قال : " صفاؤهن كصفاء الدر الذي في الأصداف الذي لا تمسه الأيدي " .
وقوله : ) لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما(يقول : لا يسمعون فيها باطلا من القول ولا تأثيما ، يقول : ليس فيها ما يؤثمهم .
وكان بعض أهل العلم بكلام العرب منأهل البصرةيقول ) لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما(والتأثيم لا يسمع ، وإنما يسمع اللغو . كما قيل : أكلت خبزا ولبنا ، واللبن لا يؤكل ، فجازت إذ كان معه شيء يؤكل .
وقوله : ) إلا قيلا سلاما سلاما(يقول : لا يسمعون فيها من القول إلا قيلا سلاما : أي اسلم مما تكره .
وفي نصب قوله : ) سلاما سلاما(وجهان : إن شئت جعلته تابعا للقيل ، ويكون السلام حينئذ هو القيل فكأنه قيل : لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما إلا سلاما سلاما ، ولكنهم يسمعون سلاما سلاما . والثاني : أن يكون نصبه]ص:109 [بوقوع القيل عليه ، فيكون معناه حينئذ : إلا قيل سلام فإن نون نصب قوله : ) سلاما سلاما(بوقوع قيل عليه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الثلاثاء 7 أبريل 2015 - 23:15 من طرف Admin

القول في تأويل قوله تعالى : ) وحور عين) 22 ( كأمثال اللؤلؤ المكنون) 23 ( جزاء بما كانوا يعملون) 24 ( لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما) 25 ( إلا قيلا سلاما سلاما) 26 ( (
اختلف القراء في قراءة قوله : ) وحور عين(فقرأته عامة قراءالكوفةوبعض المدنيين " وحور عين " بالخفض إتباعا لإعرابها إعراب ما قبلها من الفاكهة واللحم ، وإن كان ذلك مما لا يطاف به ، ولكن لما كان معروفا معناه المراد أتبع الآخر الأول في الإعراب ، كما قال بعض الشعراء .
إذا ما الغانيات برزن يوماوزججن الحواجب والعيونا]ص:106 [
فالعيون تكحل ، ولا تزجج إلا الحواجب ، فردها في الإعراب على الحواجب ؛ لمعرفة السامع معنى ذلك وكماقال الآخر :
تسمع للأحشاء منه لغطاولليدين جسأة وبددا
والجسأة : غلظ في اليد ، وهي لا تسمع .
وقرأ ذلك بعض قراءالمدينةومكةوالكوفةوبعضأهل البصرةبالرفع ) وحور عين(على الابتداء . وقالوا : الحور العين لا يطاف بهن ، فيجوز العطف بهن في الإعراب على إعراب فاكهة ولحم . ولكنه مرفوع بمعنى : وعندهم حور عين ، أو لهم حور عين .
والصواب من القول في ذلك عندي أن يقال : إنهما قراءتان معروفتان]ص:107 [قد قرأ بكل واحدة منهما جماعة من القراء مع تقارب معنييهما ، فبأي القراءتين قرأ القارئ فمصيب . والحور جماعة حوراء : وهي النقية بياض العين ، الشديدة سوادها . والعين : جمع عيناء ، وهي النجلاء العين فيحسن .
وقوله : ) كأمثال اللؤلؤ المكنون(يقول : هن في صفاء بياضهن وحسنهن ، كاللؤلؤ المكنون الذي قد صين في كن .
وقوله : ) جزاء بما كانوا يعملون(يقول - تعالى ذكره - : ثوابا لهم من الله بأعمالهم التي كانوا يعملونها في الدنيا ، وعوضا من طاعتهم إياه .
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .
ذكر من قال ذلك :
حدثناأبو هشام الرفاعيقال : ثناابن يمان، عنابن عيينة، عنعمروعنالحسن) وحور عين(قال : شديدة السواد : سواد العين ، شديدة البياض : بياض العين.
قال ثناابن يمان، عنسفيان، عن رجل ،عنالضحاك) وحور عين(قال : بيض عين قال : عظام الأعين.
حدثناابن عباس الدوريقال : ثناحجاجقال : قال ابن جريج، عن عطاء الخراساني،عنابن عباسقال : الحور : سود الحدق.
حدثناالحسن بن عرفةقال : ثناإبراهيم بن محمد الأسلمي، عنعباد بن منصور الباجيأنهسمع الحسن البصرييقول : الحور : صوالح نساء بنيآدم.
قال ثناإبراهيم بن محمد،عنليث بن أبي سليمقال : بلغني أن الحور العين خلقن من الزعفران.
حدثناالحسن بن يزيد الطحانقال : حدثتناعائشة امرأة ليث ،عنليث،عنمجاهدقال : خلق الحور العين من الزعفران.]ص:108 [
حدثنيمحمد بن عبيد المحاربيقال : ثناعمرو بن سعدقال : سمعتليثا، ثنيعنمجاهدقال : الحور العين خلقن من الزعفران.
وقال آخرون : بل معنى قوله : ) حور ( أنهن يحار فيهن الطرف .
ذكر من قال ذلك :
حدثناأبو هشامقال : ثناابن يمان، عنسفيان، عن رجل ،عنمجاهد) وحور عين(قال : يحار فيهن الطرف.
وبنحو الذي قلنا في تأويل قوله : ) كأمثال اللؤلؤ(قال أهل التأويل ، وجاء الأثر عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .
حدثناأحمد بن عبد الرحمنقال : ثناأحمد بن الفرج الصدفي الدمياطي، عنعمرو بن هاشم، عنابن أبي كريمة، عن هشام بن حسان، عنالحسن، عن أمه ، عن أم سلمة قالت : قلت يا رسول الله أخبرني عن قول الله ) كأمثال اللؤلؤ المكنون(قال : " صفاؤهن كصفاء الدر الذي في الأصداف الذي لا تمسه الأيدي " .
وقوله : ) لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما(يقول : لا يسمعون فيها باطلا من القول ولا تأثيما ، يقول : ليس فيها ما يؤثمهم .
وكان بعض أهل العلم بكلام العرب منأهل البصرةيقول ) لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما(والتأثيم لا يسمع ، وإنما يسمع اللغو . كما قيل : أكلت خبزا ولبنا ، واللبن لا يؤكل ، فجازت إذ كان معه شيء يؤكل .
وقوله : ) إلا قيلا سلاما سلاما(يقول : لا يسمعون فيها من القول إلا قيلا سلاما : أي اسلم مما تكره .
وفي نصب قوله : ) سلاما سلاما(وجهان : إن شئت جعلته تابعا للقيل ، ويكون السلام حينئذ هو القيل فكأنه قيل : لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما إلا سلاما سلاما ، ولكنهم يسمعون سلاما سلاما . والثاني : أن يكون نصبه]ص:109 [بوقوع القيل عليه ، فيكون معناه حينئذ : إلا قيل سلام فإن نون نصب قوله : ) سلاما سلاما(بوقوع قيل عليه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الثلاثاء 7 أبريل 2015 - 23:36 من طرف Admin

القول في تأويل قوله تعالى : ) وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين) 27 ( في سدر مخضود) 28 ( وطلح منضود) 29 ( وظل ممدود) 30 ( وماء مسكوب) 31 ( (
يقول - تعالى ذكره - لنبيه محمد-صلى الله عليه وسلم - : ) وأصحاب اليمين(وهم الذين يؤخذ بهم يوم القيامة ذات اليمين ، الذين أعطوا كتبهم بأيمانهم يامحمد) ما أصحاب اليمين(أي شيء هم وما لهم ، وماذا أعد لهم من الخير . وقيل : إنهم أطفال المؤمنين .
ذكر من قال ذلك :
حدثنامحمد بن معمرقال : ثناأبو هشام المخزوميقال : ثناعبد الواحدقال : ثناالأعمشقال : ثناعثمان بن قيس، أنه سمعزاذان أبا عمرويقول :سمعت علي بن أبي طالب-رضي الله عنه - يقول : ) وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين(قال : أصحاب اليمين : أطفال المؤمنين.
حدثنابشرقال : ثنايزيدقال : ثناسعيد، عنقتادةفي قوله : ) وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين( :أي ماذا لهم ، وماذا أعد لهم ، ثم ابتدأ الخبر عماذا أعد لهم في الجنة ، وكيف يكون حالهم إذا هم دخلوها ؟ فقال : هم ) في سدر مخضود(يعني : في ثمر سدر موقر حملا قد ذهب شوكه .
وقد اختلف في تأويله أهل التأويل ، فقال بعضهم : يعني بالمخضود : الذي قد خضد من الشوك ، فلا شوك فيه .
ذكر من قال ذلك :]ص:110 [
حدثنيعليقال : ثناأبو صالحقال : ثنيمعاوية، عنعلي،عنابن عباسفي قوله : ) سدر مخضود(قال : خضده وقره من الحمل ، ويقال : خضد حتى ذهب شوكه فلا شوك فيه.
حدثناابن عبد الأعلىقال :ثناالمعتمر، عن أبيه ) في سدر مخضود(قال : زعممحمد بن عكرمةقال : لا شوك فيه.
حدثناابن بشارقال : ثناعبد الرحمنقال : ثناسفيان، عنحبيب،عنعكرمةفي قوله : ) في سدر مخضود(قال : لا شوك فيه.
حدثناابن بشارقال : ثناهوذة بن خليفةقال : ثناعوف، عنقسامة بن زهيرفي قوله : ) في سدر مخضود(قال : خضد من الشوك ، فلا شوك فيه .
حدثناأبو حميد الحمصي أحمد بن المغيرةقال : ثنايحيى بن سعيدقال : ثناعمرو بن عمرو بن عبد الله الأحموسي،عنالسفر بن نسيرفي قول الله - عز وجل - ) في سدر مخضود(قال : خضد شوكه ، فلا شوك فيه.
حدثنابشرقال : ثنايزيدقال : ثناسعيد،عنقتادةقوله : ) في سدر مخضود(قال : كنا نحدث أنه الموقر الذي لا شوك فيه.
حدثناابن بشارقال : ثناسليمانقال :ثناقتادةفي قوله : ) في سدر مخضود(قال : ليس فيه شوك.
حدثناابن حميدقال : ثنامهران، عنسفيان، عنأبي إسحاق،عنأبي الأحوص) في سدر مخضود(قال : لا شوك له.
حدثنامهران، عنسفيان، عنحبيب بن أبي ثابت،عنعكرمة) في سدر مخضود(قال : لا شوك فيه.
وحدثني بهابن حميدمرة أخرى ، عنمهرانبهذا الإسناد ،عنعكرمة، فقال : لا شوك له ، وهو الموقر.]ص:111 [
وقال آخرون : بل عني به أنه الموقر حملا .
ذكر من قال ذلك :
حدثنيمحمد بن عمروقال : ثناأبو عاصمقال : ثناعيسىوحدثنيالحارثقال : ثناالحسنقال : ثناورقاءجميعا ، عنابن أبي نجيح،عنمجاهد)مخضود ( قال : يقولون هذا الموقر حملا.
حدثنيمحمد بن سنان القزازقال : ثناأبو حذيفةقال : ثناسفيان، عنابن أبي نجيح،عنمجاهد) في سدر مخضود(قال : الموقر.
حدثناابن حميدقال : ثنامهران، عنسفيان، عنابن أبي نجيح،عنمجاهد) في سدر مخضود(قال : الموقر.
حدثت عنالحسينقال : سمعتأبا معاذيقول : ثناعبيدقال :سمعتالضحاكيقول في قوله : ) سدر مخضود(يقول : موقر.
حدثناابن حميدقال : ثناحكام، عنعمرو، عنعطاء بن السائب،عنسعيد بن جبير) في سدر مخضود(قال : ثمرها أعظم من القلال.
وقوله : ) وطلح منضود(أما القراء فعلى قراءة ذلك بالحاء ) وطلح منضود(وكذا هو في مصاحف أهل الأمصار . وروي عن علي بن أبي طالب-رضي الله عنه - أنه كان يقرأ " وطلع منضود " بالعين .
حدثناعبد الله بن محمد الزهريقال : ثناسفيانقال : ثنازكريا، عنالحسن بن سعد، عن أبيه - رضي الله عنه - قرأها " وطلع منضود " .
حدثناسعيد بن يحيى الأمويقال : ثني أبي قال : ثنامجاهد، عنالحسن بن سعد، عنقيس بن سعدقال :قرأ رجل عندعلي) وطلح منضود(فقالعلي:ما شأن الطلح ، إنما هو : " وطلع منضود " ، ثم قرأ ) طلعها هضيم(فقلنا أولا نحولها ، فقال : إن القرآن لا يهاج اليوم ، ولا يحول .وأما الطلح فإنالمعمر بن المثنىكان يقول : هو عند العرب شجر]ص:112 [عظام كثير الشوك، وأنشد لبعض الحداة :
بشرها دليلها وقالاغدا ترين الطلح والحبالا
وأما أهل التأويل من الصحابة والتابعين فإنهم يقولون : إنه هو الموز .
حدثناحميد بن مسعدةقال : ثنابشر بن المفضلقال : ثناسليمان التيمي،عنأبي سعيد مولى بني رقاشقال : سألتابن عباسعن الطلح ، فقال : هو الموز .
حدثنييعقوبقال : ثناهشيمقال : أخبرناسليمان التيميقال : ثناأبو سعيد الرقاشي، أنهسمعابن عباسيقول : الطلح المنضود : هو الموز.
حدثنييعقوبوأبو كريبقالا : ثنا ابن علية، عنسليمانقال :ثناأبو سعيد الرقاشي، قال قلت لابن عباس:ما الطلح المنضود ؟ قال : هو الموز .
حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناالمعتمر، عن أبيه قال :ثناأبو سعيد الرقاشيقال : سألتابن عباسعن الطلح ، فقال : هو الموز.
حدثناابن حميدقال : ثنامهران، عنسفيان، عنالتيمي، عنأبي سعيد الرقاشي،عنابن عباس) وطلح منضود(قال : الموز.
قال : ثنامهران، عنسفيان، عنالكلبي، عنالحسن بن سعيد،عنعليرضي الله عنه ) وطلح منضود(قال : الموز.
حدثنييعقوبقال : ثناهشيمقال : أخبرناأبو بشر، عن رجل]ص:113 [منأهل البصرةأنهسمعابن عباسيقول في الطلح المنضود : هو الموز.
حدثنيمحمد بن عمروقال : ثناأبو عاصمقال : ثناعيسىوحدثنيالحارثقال : ثناالحسنقال : ثناورقاءجميعا ، عنابن أبي نجيح،عنمجاهدفي قوله : ) وطلح منضود(قال : موزكم ؛ لأنهم كانوا يعجبون بوج وظلاله من طلحه وسدره.
حدثنامحمد بن سنانقال : ثناأبو حذيفةقال : ثناسفيان، عنابن أبي نجيح،عنعطاءفي قوله : ) وطلح منضود(قال : الموز.
حدثناابن بشارقال : ثناهوذة بن خليفة، عنعوف،عنقسامةقال : الطلح المنضود : هو الموز.
قال : ثناسليمانقال : ثناأبو هلال،عنقتادةفي قول الله ) وطلح منضود(قال : الموز.
حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناابن ثور، عنمعمر،عنقتادة) وطلح منضود(قال : الموز.
حدثنابشرقال : ثنايزيدقال : ثناسعيد،عنقتادة) وطلح منضود(كنا نحدث أنه الموز.
حدثنييونسقال : أخبرناابن وهبقال :قالابن زيدفي قوله : ) وطلح منضود(قال الله أعلم ، إلا أنأهل اليمنيسمون الموز الطلح.
وقوله : ) منضود ( يعني أنه قد نضد بعضه على بعض ، وجمع بعضه إلى بعض .
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .
ذكر من قال ذلك :
حدثنيمحمد بن سعدقال : ثني أبي قال : ثني عمي قال : ثني أبي ، عن أبيه ،عنابن عباسقوله : ) وطلح منضود(قال : بعضه على بعض.]ص:114 [
حدثنيالحارثقال : ثناالحسنقال : ثناورقاء، عنابن أبي نجيح،عنمجاهدفي قوله : ) وطلح منضود(متراكم ؛ لأنهم يعجبون بوج وظلاله من طلحه وسدره.
وقوله : ) وظل ممدود(يقول : وهم في ظل دائم لا تنسخه الشمس فتذهبه ، وكل ما لا انقطاع له فإنه ممدود ، كما قاللبيد:
غلب البقاء - وكنت غير مغلب -دهر طويل دائم ممدود
وبنحو الذي قلنا في ذلك جاءت الآثار ، وقال به أهل العلم .
ذكر من قال ذلك :
حدثناابن حميدقال : ثنامهران، عنسفيان، عنأبي إسحاق،عنعمرو بن ميمون) وظل ممدود(قال : خمسمائة ألف سنة.
حدثناابن حميدقال : ثنامهرانقال : ثناإسماعيل بن أبي خالد، عنزياد مولى بني مخزوم،عن أبي هريرةقال : " إن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام ، اقرءوا إن شئتم ) وظل ممدود(فبلغ ذلككعبا، فقال : صدق والذي أنزل التوراة على لسانموسى ،والفرقان على لسانمحمد ،لو أن رجلا ركب حقة أو جذعة ثم دار بأصل تلك الشجرة ما بلغها ، حتى يسقط هرما ، إن الله غرسها بيده، ونفخ فيها من روحه ، وإن أفنانها لمن وراء سور الجنة وما في الجنة نهر إلا وهو يخرج من أصل تلك الشجرة " .
حدثناابن حميدقال : ثناحكام، عنإسماعيل بن أبي خالد، عنزياد مولى لبني مخزومأنه سمع أبا هريرةيقول : ثم ذكر نحوه ، إلا أنه قال : وما في الجنة من نهر .]ص:115 [
حدثناابن بشارقال : ثناعبد الرحمنقال : ثناسفيان، عنأبي إسحاق،عنعمرو بن ميمون) وظل ممدود(قال : مسيرة سبعين ألف سنة.
حدثنايونسقال : أخبرناابن وهبقال : أخبرنيأبو يحيى بن سليمان، عنهلال بن علي، عنعبد الرحمن بن أبي عمرة، عن أبي هريرةقال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة سنة ، اقرءوا إن شئتم ) وظل ممدود( " .
حدثناابن حميدقال : ثنا يحيى بن واضحقال : ثناالحسين بن محمد، عنزيادقال : سمعت أبا هريرةيقول : سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول : " إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام ، اقرءوا إن شئتم ) وظل ممدود( " .
حدثناابن حميدقال : ثنا يحيى بن واضحقال : ثناالحسين بن محمد، عنزيادقال : سمعت أبا هريرةيقول : سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول : " وإن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها ، اقرءوا إن شئتم ) وظل ممدود( . "
حدثناابن بشارقال : ثناعبد الرحمنقال : ثناشعبة، عنأبي الضحيقال : سمعت أبا هريرةيقول : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " وإن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها : شجرة الخلد" .
حدثنا ابن المثنىقال : ثنامحمد بن جعفرقال : ثناشعبةقال : سمعتأبا الضحاكيحدث ، عن أبي هريرة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " وإن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها سبعين أو مائة عام . هي شجرة الخلد" .]ص:116 [
حدثنا ابن المثنىقال : ثناأبو داودقال : ثناعمران، عنقتادة، عنأنسأن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " إن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها" .
قال : ثناأبو داودقال : ثناعمران، عنمحمد بن زياد، عن أبي هريرة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - مثل ذلك .
حدثناأبو كريبقال : ثنا وكيع، عنحماد بن سلمة، عنمحمد بن زياد، عن أبي هريرة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - مثله .
حدثناأبو كريبقال : ثناعبدةوعبد الرحمن، عنمحمد بن عمرو، عنأبي سلمة، عن أبي هريرةقال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة سنة لا يقطعها ، اقرءوا إن شئتم قوله : ) وظل ممدود(" .
حدثناأبو كريبقال : ثنافردوسقال : ثناليث، عنسعيد بن أبي سعيدعن أبيه ، عن أبي هريرةقال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة سنة" .
حدثناأبو كريبقال : ثناالمحاربي، عنمحمد بن عمرو، عنأبي سلمة، عن أبي هريرة، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مثله .
حدثنامحمد بن عبد الأعلىقال : ثناخالد بن الحارثقال : ثناعوف، عنالحسنقال : بلغني أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها" .
حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناخالدقال : ثناعوف، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - . وبمثله عنخلاس.
حدثناأبو كريبقال : ثناأبو بكرقال :ثناأبو حصينقال : كنا على باب في موضع ومعناأبو صالحوشقيق - يعني - الضبي،فحدثأبو صالح،]ص:117 [فقال : حدثني أبو هريرةقال : إن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها سبعين عاما .فقالأبو صالحأتكذب أبا هريرة ؟ . فقال : ما أكذب أبا هريرة ، ولكني أكذبك . قال : فشق على القراء يومئذ .
حدثنا محمد بن بشارقال : ثناسليمانقال : ثناأبو هلال، عنقتادة) وظل ممدود(قال : حدثنا ، عنأنس بن مالكقال : إن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها.
قال ثنابشرقال : ثنايزيدقال : ثناسعيد، عنقتادةقوله : ) وظل ممدود(قالقتادة:حدثناأنس بن مالك، أن نبي الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها" .
حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناابن ثور، عنمعمر، عنقتادة، عنأنس، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها" .
حدثناابن عبد الأعلىقال : ثناابن ثور، عنمعمر، عنمحمد بن زياد، عن أبي هريرةمثل ذلك أيضا .
وقوله : ) وماء مسكوب(يقول - تعالى ذكره - وفيه أيضا ماء مسكوب ، يعني مصبوب سائل في غير أخدود .
كما حدثناابن حميدقال : ثنامهران،عنسفيان) وماء مسكوب(قال : يجري في غير أخدود.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى