تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

القول الفصل - ياسر بشير - فرقعة الصدى

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13102016

مُساهمة 

القول الفصل - ياسر بشير - فرقعة الصدى





* كما قلت لكم ومن خلال متابعتنا ورصدنا لما يكتب في الصحافة المريخية عن ما يسمى بقضية شيبوب نكتشف في كل يومٍ مهزلة جديدة.
* تصريحات متضاربة وقضية غير واضحة المعالم يسعى بعض المحوسبين على المريخ أن يشغلوا بها أنفسهم وجماهير المريخ المغلوبة على أمرها.
* في مرة يطالبون بعقوبة شيبوب بإدعاء أن المريخ قد شكاه لإحدى لجان الاتحاد ) من عمنوّل( – العام السابق- باعتباره لاعب هاوٍ قد أخل ببعض ما هو متفق عليه مع النادي.
* وفي مرة يدّعون أنه محترف أو كان يعامل كمحترف ) لأنو بقبض بالدولار( ثم هرب للتوقيع في شبيبة القيروان التونسي قبل أن يوقع في كشوفات الهلال.
* بدورنا انتقدنا كل ذلك وغيره من ما أُثير بشأن هذه القضية )الفالصو( وأبدينا حزننا وأسفنا على حالة التوهان التي يعيشها المريخ بسبب هؤلاء.
* المريخ يعاني من أزمة قانونيين حادة ويقع أنصاره أسرى لصحافة تنظر للقضية برمتها من زاوية واحدة.
* صحافة لا تتوانى في النفخ على الكلمات في سبيل إثبات أن هناك أمر جلل حتى تكسب ود الجماهير من ناحية أو لعلها تفلح في تغيير مجرى العدالة من ناحية أخرى.
* ويوم أمس الأول أوردت صحيفة )الصدى( وعبر مانشيتها الرئيسي خبراً تفيد فيه أنها حصلت على الجديد الذي يُمكن أن يقلب الأمور رأساً على عقب وبالتالي إمكانية قلب الأحداث برمتها لتتوافق ورغبتهم الجامحة في إحراز بطولة بإدعاء المعرفة القانونية العميقة.
* جاء في خبر الصدى ما يلي: )تحصلت )الصدى( على مستندات خطيرة تثبت تجاوزات وقعت فيها لجنة الاستئنافات العليا في قضية شيبوب حيث تم تسريب قرار اللجنة في القضية قبل صدوره رسمياً وقبل أن يضع رئيس وأعضاء اللجنة توقيعاتهم عليه، وبحسب النظام الأساسي للاتحاد فإن قرارات لجنة الاستئنافات العليا لا تسري ولا تصبح شرعية إلا إذا صدرت بحضور وموافقة ستة من أعضاء اللجنة, وتحصلت )الصدى( على صورة لمستند بقرار اللجنة بدون أي توقيع في حين تحمل نسخة أخرى وهي التي أرسلها الاتحاد للمريخ توقيعات ستة من أعضاء اللجنة(.
* أقرأ مانشيتاتك أقول هناك خبراً، أطالع تفاصيلك أستعجب!!.
* أقرأوا العبارات الأولى حتى )توقيعاتهم عليه( ودعونا نطرح أسئلتنا.
* وقبل طرح الأسئلة نُشير إلى أن )الصدى( نشرت صورتين من قرار لجنة الاستئنافات العليا احدهما قبل أن يوقع عليه الأعضاء، والآخر بعد توقيع الأعضاء.
* والسؤال هو: هل تعتبر صورة قرار الاستئنافات مستنداً خطيراً؟.
* ثانياً: هل يعتبر حصول الصحافة في سبق صحفي على صورة لقرار تجاوزاً؟.
* الشئ الطبيعي أن الصحافة في كل العالم لديها القدرة في الحصول على تفاصيل أخطر وأكبر بكثير من مجرد الحصول على قرار للجنة عدلية تقضي في مجال كرة القدم.
* واضح أن استخدام عبارات مثل: ) مستندات خطيرة، وتجاوزات( القصد منها الإثارة ولفت الانتباه إلى وجود أشياء في وقت لا يوجد فيه شئ.
* ثم أقرأوا هذه: )وبحسب النظام الأساسي للاتحاد فإن قرارات لجنة الاستئنافات العليا لا تسري ولا تصبح شرعية إلا إذا صدرت بحضور وموافقة ستة من أعضاء اللجنة(.
* شنو يعني جبتو التايهة؟! وهل تم اخطار اطراف القضية بدون توقيع الاعضاء؟.
* الإجابة على السؤال السابق موجودة في خبرهم.
* أقرأوا ختام خبرهم: )في حين تحمل نسخة أخرى وهي التي أرسلها الاتحاد للمريخ توقيعات ستة من أعضاء اللجنة(.
* طيب المُشكلة وين؟.
* نفخة كضابة!.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى