قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

كرت اخضر – غادة عبد الهادي – الأسد

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كرت اخضر – غادة عبد الهادي – الأسد

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 16 أكتوبر 2016 - 14:53

مدخل أول
أنا سوداني أنا
البصمه السودانيه
تابعت قبل أيام عبر التلفاز حديث مسئول لنجم الهلال الخلوق ورمانة وسطه حمد كمال، مالفت إنتباهي في حديثه عن مدرسة شرق أوربا وماحققته من نجاح في التدريب في السودان،وإشارته لنجاح المدرسه الفرنسيه في كل العالم وأنها الانسب لتدريب الهلال ،ولكن ما استوقفني تعقيبه حول المدرب الوطني إذا توافرت له المعينات والثقه التي توفر للمدرب الأجنبي … لأحدث الفارق ..
هنا إنتهي حديث حمد الذي يجعل من المشروع في ظل جدل بيزنطي حول كفاءة "البصمه السودانيه"أن نفتح ذاكرتنا أبواب و)تفاجات( جميعها ستقود إلي العام 1970 وكيف قادت المدرسة الوطنيه منتخب السودان باقتدار إلي "منصة التتويج " . هذه المنصه التي كانت ولازالت عصيه جدآ علي "المدرب الأجنبي"الذي لاتتعدي إنجازاته المحليه " كاس السودان والدوري الممتاز"٠٠٠
وذاكرة الازرق لازالت تحفظ للكوتش القدير أحمد عبدالله متعه الله بالعافيه ،قيادته بدرجة الامتياز في العام 1987للهلال نحو الانديه الأبطال في القاره السمراء ،وكثيره هي الدروب والنماذج المؤديه لنجاح "البصمه السودانيه "علي المستوي المحلي من كباتن امتلكوا الخبره والثقه في النفس وابرزهم علي سبيل المثال لا الحصر "الراحل سيد سليم،النقر أخوان،شرف الدين موسي والانجاز المميز مع هلال كادوقلي ،وغيرهم " .
في اعمده قادمه ساعود للحديث پأسهاب عن ملف التدريب في السودان ومتلازمة عقدة الخواجه ،والرهان علي "البصمه السودانيه "التي من مؤشرات وأسباب نجاحها عدم وجود حاجز اللغه والمعرفه بالمزاج النفسي للاعب السوداني واشياء أخرى،مع التأمين علي تميز نجوم الهلال"حمد كمال والساده وهيثم مصطفي ومحمد الفاتح حجازي"في التدريب مايجعلنا نتفاءل بان الرهان في المستقبل القريب سيكون فقط علي "البصمه السودانيه " ….
الأسد
"حمي الاسد" التي أصابت المعسكر الأحمر بالهذيان ،لن تجدي معها كل أنواع المهدئات الحمراء المتمثله في تصريحات مستفزه في حق سيد البلد من إعلام ولاعبي المريخ… فالحرب النفسيه التي أعلنها كابتن العصر الذهبي ونجم كل المواسم هي بمثابة التهيئه فقط ليوم "المحرقه"…
فبهكذا تصريح يواصل صاحب السته متواليات نجاحه كخبره وطنيه نشآت في محراب الهلال وفطمت علي قيمه ،رجل من تلميذ لأستاذ لازال يجزل العطاء للهلال بتجرد وحب ونكران ذات ،فبعد ان رسم الادهاش علي المستطيل ،انتقل بذات الالق ليقود الكتيبه الزرقاء مدربآ في عهد مجلس الفقراء عام 1996 فجعل بالتوالي الممتاز البطوله المحببه لسيد البلد ،والأسد )الاتبين( بتصريحه باشعال الحريق في القمه المرتقبه يؤكد علي بعد النظر والذكاء غير العادي فأقام الدنيا ولم يقعدها وخلخل ركائز الثبات عند المريخاب أجهزه فنيه وجمهور ،و بالمقابل فتح شهية لاعبيه وأهداهم الثقه والثبات….
فيالاستراتيجيه " الاسد" التي جعلتني أرفع التمام لبطل هلالي عرف في تأريخه التدريبي في الهلال " بالحزم واللين" في آن واحد ،تضاد يحدث عن عقل راجح وثقه وعلم ببواطن الامور،جعلته هذه الصفات عند ابناء ه اللاعبين "الأب" كما هو " الأسد"….
فيا "مهاب" نراهن علي قولك وفعلك ،و الثلاثاء نحن علي ثقه أنها أمسيه زرقاء ترقص فيها امة الهلال علي بقايا المحرقه ،والتي ستكون واحده من مخرجاتها أن الكفاءه السودانيه مظلومه ….
شكرآ جميلا
القطب الهلالي صلاح محمد عبدالرحيم وأحد اعضاء لجنة تسيير الحاج عطاالمنان ،معلوم بولاءه الخالص للهلال ،وتقديمه واجب الانتماء من خلال تسجيله لفريق التنس في مناشط الهلال ،ودعمه الدائم لهذا القطاع ،لاتشكر علي واجب وانما شكرآ جميلا علي مبادراتك في مافيه رفعة وتميز ناديك.
قبل الخروج
زامر الحي لايطرب!!!
مدخل خروج
غضبك جميل … زي بسمتك

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى