تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

تمريرات قصيرة - يعقوب حاج ادم - لانخاف الا من التحكيم الموجه

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17102016

مُساهمة 

تمريرات قصيرة - يعقوب حاج ادم - لانخاف الا من التحكيم الموجه




تمريرات قصيرة - يعقوب حاج ادم - لانخاف الا من التحكيم الموجه

* ظللنا وفي عديد من المباريات التي نؤديها امام الوصيف الواهن الضعيف فيما يسمى بمباريات القمة نعاني معاناة اليمة من ويلات التحكيم الذي ينحاز الى الفريق الاحمر جهارا نهارا وبلا واعز من ضمير حيث ياتي الحكم المكلف بادارة المباراة وهو مشحونا بتعليمات خفية من سدنة اتحاد الفشل ليمارس دوره في عكننة امزجة لاعبي الهلال باشهار البطاقات الصفراء المجانية في وجوههم منذ وقت مبكر من انطلاقة المباراة للحد من انطلاقاتهم حيث ان اللاعب الذي ينال بطاقة صفراء يلعب متحفظا في الوقت المتبقي من المباراة خوفا من ان ينال البطاقة الثانية التي ستبعده من ملعب المباراة وهذه الظاهرة تكررت في العديد من المباريات التي جمعتنا مع الوصيف الواهن الضعيف يحدث هذا من الامبراطور الذي يقود اللقاء في حين انه يمد في حبائل الصبر للاعبي الوصيف ويتجاوز عن كل اخطائهم ويمرر كل الحالات التي يقعوا فيها مرور الكرام وكان شيئا لم يحدث وهو امر لانجد له تفسير البتة"
* والان ونحن مقبلين يوم غدا الثلاثاء على لقاء الوصيف في ختام مباريات الدوري الممتاز في المباراة التي نلعبها كاداء للواجب كما اسلفت فاننا نحذر لجنة التحكيم بقيادة سكرتيرها الاستاذ صلاح محمد صالح من الاقدام على اختيار حكم ضعيف الشخصية غير قادر على الاضطلاع بدوره والتقيد بمهامه وتطبيق القانون نصا وروحا واعطاء ضميره اجازة مفتوحه قوامها 90 دقيقة يترك فيها الحبل على الغارب لجزاري الوصيف ليمارسوا اساليبهم المعتادة في الركل والرفس والضرب المتعمد واللعب على الاجسام لتخويف لاعبي الهلال وابعادهم عن مهمتهم الاساسية في نثر الابداع على المستطيل الاخضر ومغازلة شباك الوصيف وهو الاسلوب العقيم الذي لايمكن للوصيف الواهن الضعيف ان يفوز على الهلال الا به وعن طريقه في المرات القليلة التي تعد على اصابع اليد الواحدة ولهذا نلفت النظر ونحذر حكم اللقاء ومساعديه لان المساعدين اكثر خطورة على الهلال من حكم الساحه بتعمدهم قتل الهجمات الهلالية في مهدها بالرايات الظالمة لافساد خطورة الهجمات الهلالية الخطيرة واللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد .. اللهم فاشهد"
تلكس .. عاجل
* شباب الهلال عماد المستقبل تنتظرهم عصر اليوم معركة ضروس امام شباب المرخرخ لن يرضينا منها سوى الخروج بالفوز ومداوات الجراح الغائرة من لقاء الاولاد الماضي وهزيمتهم المفاجئة فكونوا لها شباب المستقبل ودكوا حصون اشبال الوصايفة ولاتاخذكم فيهم رحمة ولاشفقة"
الاولاود والارسنال مباراة جنائزية ومسيخة
* 90 دقيقة ونيف اضعناها من عمر الزمان ونحن نتابع عك كروي مسيخ ليس فيه اي مسحه من الجمال والفن الكروي الرفيع سوى الهدف اليتيم الذي جاء في الرمق الاخير من المباراة قبل ان يطلق قاضي الجولة صافرة النهاية بتوقيع نجمهم احمد نصر الدين والذي ضمن به المركز الثالث للشنداوية برصيد 73 نقطة تاركا ابناء شيكان في المركز الرابع بينما يحتاج الخرطوم الوطني لمعجزة لكي يزيح التبلدية من المركز الرابع في حالة فوزه بكأس السودان وغير ذلك فان المباراة لم تكن تستحق المشاهدة وعنوانها الرئيسي يتمثل في عددية الجماهير الفقيرة التي حضرت المباراة حيث بدا الملعب خاويا كفؤاد ام موسى الا من كويمات كويمات على اطراف الملعب وعند دائرة المنتصف ومايحيرني حقا هو ذلك الحماس وتلك الرغبة الجامحة التي نشاهد عليها لاعبي الارسنال والخرطوم الوطني امام اندية القمة هلال مريخ بينما نشاهدهما مع بعضهما البعض او مع الفرق الاخرى وكأنهم لايعرفون ابجديات الكرة ومباراة الامس خير دليل على ماذهبت اليه فقد خلت من اللمحات الفنية والكرة الممرحلة والاداء الجاد والروح القتالية العالية وهو امر لانجد له تفسير البتة ولاندري ماهي الحكمة في تغالب لاعبي الفريقين اهلي شندي والخرطوم الوطني على انفسهما امام اندية الهلال والمريخ وتواضعهما امام الفرق الاخرى وظهورهما بتلك الصورة المهيضة والتي تدعو الى الكسوف والخجل ولابد لنا من ان نقول بان مثل هذه الفرق تحتاج الى دكاترة نفسانيين لكي يعملوا على خروج اللاعبين من النظرة الدونية الضيقة التي تجبرهم على الانغلاق في بوتقة الهلال والمريخ دون سواهما ومتى ماتحرر هذين الناديين من الدائرة الضيقة المتعلقة بهلال مريخ وتعاملا مع كل المباريات بنفس الروح ونفس الحماس ونفس الاستعداد البدني والفكري والذهني فانهما سيكونا قادرين على المنافسة على بطولة الدوري الممتاز وسيمنحونا مساحة كبيرة من الأمل والتفأول ببزوغ فجر بطل جديد للدوري الممتاز يلغي احتكارية الناديين الكبيرين"
التمريرة .. الأخيرة
)) الى احضان الوصيف ياميدو قشه ماتعتر ليك ونحن نقول وبكل صدق لا الهلال خسر .. ولا الوصيف الواهن الضعيف كسب!!



ـــــــــــــــــــــــ


.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى