المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

»أوتشا«: »38.2٪« من أطفال السودان مصابون بالتقزم

اذهب الى الأسفل

17102016

مُساهمة 

»أوتشا«: »38.2٪« من أطفال السودان مصابون بالتقزم





#الحديبة_نيوز
الخرطوم: الجريدة
قال مكتب الأمم المتحدة لتنسیق الشؤون الإنسانیة »أوتشا«، إنه جرى حتى نھایة شھر مارس الماضي فحص 580,023 طفلًا كجزء من الفحص الشامل لمحیط منتصف الذراع العلوي للعثور النشط على، وتحدید، وعلاج الأطفال المتأثرین بظاھرة النینو.

انضم لهذه الصفحة بفيس بوك
#الحديبة_نيوز

للاعلان بهذه الصفحة اتصل 00249919496619
وفقاً لآخر نشرة أصدرھا قطاع التغذیة بالسودان، مضيفاً أنه جرى كذلك احالة جمیع الأطفال الذین اتضح بأنھم یعانون من سوء التغذیة الحاد الوخیم لتلقي العلاج.
وأوضح مكتب الأمم المتحدة، في نشرته الدورية أمس، أن تقریر التغذیة العالمي للعام 2016 يشير إلى أن معدل انتشار الهزال في السودان یبلغ 16.3 في المائة، في الوقت الذي تبلغ فیه نسبة الأطفال المصابین بداء التقزم 38.2 في المائة. ویعرِّف التقریر الهزال بأنه انخفاض الوزن بالنسبة للطول، بینما یعرِّف التقزم بأنه انخفاض الطول بالنسبة للعمر. وأبرز التقریر حسب المكتب أیضاً أن 31.5 في المائة من النساء في سن الإنجاب في السودان یعانین من فقر الدم )الأنیمیا(. وأضاف مكتب الأمم المتحدة أن فرص الحصول على العلاج من سوء التغذیة الحاد قد زادت خلال السنوات الأخیرة في السودان لتغطي أكثر من 30 في المائة من عدد الأطفال الذین یعانون من سوء التغذیة الحاد، ومع ذلك، فھناك الكثیر الذي مازال یتعین القیام به. مشيراً الى أنه بحلول نھایة شھر سبتمبر، لم یتحصل قطاع التغذیة سوى على 27 في المائة فقط من الموارد المالیة اللازمة للعام 2016. مؤكداً أن ھناك حاجة للمزید من التمویل للتصدي للاحتیاجات الضروریة للسكان الأكثر عرضة للمخاطر، خاصة الأطفال، والنساء.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى