وهج المنبر - زاكي الدين الصادق - الإنسحاب والإمتناع"هروب"

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

19102016

مُساهمة 

وهج المنبر - زاكي الدين الصادق - الإنسحاب والإمتناع"هروب"





*بالطبع لم تجد لجنة التسير مساحة وساحة أكبر من مباراة القمة لتبرز عضلاتها بالإمتناع عن لعب أخر مباريات الفريق في بطولة الدوري الممتاز لهذا الموسم.
*ظللت في هذه المساحة أتناول الكثير من سقطات لجنة التسير ولم أكن اتوقع ان تصل تلك السقطات للهروب من الملعب والإمتناع عن اللعب في وقت إحتشدت فيه جماهير المريخ لرؤية فريقها يجندل الفرقة الزرقاء التي ظل منسوبيها يتناوبو في التقليل من شأن المريخ بتأكيد الإنتصار عليه في قمة ختام الموسم.
*لجنة التسير الحالية أطلقت النار على أقدام المريخ بإنسحابها أو فلنقل هروبها العلني وأطلقت كذلك النار على القضية مثار الجدل والتي لو سألنا الأن لجنة المنسحبين اين موقعها من الإعراب وكيف سيكسبها المريخ وان كسبها ما الذي سيجنيه المريخ بعدها لن نجد منهم إجابات واضحة بل نتوقع ان يتماهي صناع الفضائح والإخفاق في لبس ثياب البطولة والثورية الكاذبة حتى وقت مغادرتهم لعوالم المريخ التي لا تتشرف بأن يكون أمثال هؤلاء على رأس إدارتها.
*عمل صبياني من مجلس غير مؤسس سطر كل أنواع الإخفاق وظل لا ينظر لكل خطواته التي ساقت المريخ نحو دروب الهزيمة التي تضاعفت بعدم اللعب، فإنسحاب المريخ ان ظن اي مريخي انه قرار صائب ستكون هذه مصيبة.
*تحدثوا عن قضية شيبوب وعدم حسمها بإعتبار ان ذلك غير قانوني وسيؤثر على موقف المريخ ومن بعدها أتخذو قرار من اللدن ذاته بعدم أداء المباراة والتي يعني عدم أدائها ان قضية شيبوب لم تكن مربط فرس الإنسحاب الذي جاهر به أحدهم في صحيفته لنتأكد ان المريخ بات فاقداً للهوية الإدارية ويتحكم في مصيره عدد لا يحصى من العابثين والمخربين.
*من الحزين والمؤلم ان يدار المريخ عبر الصحف ومن المحبط جداً ان ينحدر الوضع الإداري في المريخ لتغيب الحكمة التي أشتهر بها رجالات المريخ في زمن كتب علينا ان نتابع فيه أمثال هؤلاء يديرو النادي على طريق سوق الخدار.
*الموقف الذي إتخذته لجنة التسير بالإمتناع عن أداء مباراة الهلال أفرغ قضية النادي سبب الأزمة من معانيها وضاعف فقط في ان تكون قضية للإستهلاك الإعلامي والذي سيتواصل عبر خطوة الهروب التي سيجعل منها البعض انفسهم أبطال وفي هذا خديعة لجمهور المريخ الذي عليه ان يعلم ان لجنة التسير الحالية فقدت اي بوصلة لقيادة هذا النادي نحو الأمام وما تفعله فقط يضاعف من أزمات المريخ ويؤخره سنين ضوئية للخلف.
وهج اخير
*الحديث عن إسقاط الإتحاد بالعنتريات وبالهروب من الملعب فرية لن يصدقها إلا البلهاء ومجتمع المريخ ليس بأبله حتى يصدق تلك الفرية التي يعلم القاصي والداني ان الطرق عليها سيكون فقط من باب "الذهاب مع المسيرة" التي إتجهت منذ أشهر لإقتلاع إتحاد الفشل الذي ظل "مزمل والوالي" ومجالس المريخ المتعاقبة برئاسة الوالي من أبرز داعميه والأن يروجون لإقتلاعه على حساب المريخ النادي الكبير الذي حكم على جمهوره ان يتابع ناديه يمتنع عن اللعب ليوصمه بعد ذلك بغاث الطيور بالهارب.
*إتحاد الكرة ذهابه بات مسألة وقت منذ أكثر من ست أشهر لهذا ما تم إتخاذه مؤخراً لا يعني شي في هذا الإتجاه.
*المريخ فقد الدوري بإنسحابه وأضعف بذلك قضية شيبوب ومن ثم منح الهلال حق التتويج المجاني وجنبه مواجهة الخسارة وبالتالي الفرقة الزرقاء تم خدمتها من قبل هؤلاء ومع ذلك يغبشو عقول الجمهور بحديثهم عن الإنسحاب والهروب البطولي على أنه قرار ناري يصب في صالح المريخ.
*الوالي ترك كل إخفاقاته الإدارية وأتجه مؤخراً لإخفاقات من نوع أخر وهي لبس ثوب البطل على حساب المريخ في قضايا ومواقف هو المتسبب الأبرز فيها فقضية شيبوب هو يسأل عنها تماماً بتركه للاعب هاوي والإتحاد الحالي حاربه كل السودان عدا جمال ظل ينبري لدعم رجالاته في السر والعلن والأن يظهر في ثياب الثائر عليهم.
*اللجنة الحالية تركت كل ما أتت من أجله وتفرغت فقط لتسخين الأجواء على طريق الحرب بسوريا والخاسر من كل ذلك هو المريخ.
*الحديث عن البطولات الوهمية سهل والكذب ولباس ثياب غير معهودة سهل وتلوين الحقائق سهل، لكن ذلك كله لن يغير او ينفي حقيقة ان سقطات المريخ وإخفاقاته الكروية وظلم الدنيا والعالمين الذي تساقط عليه من كل الجهات بسبب رجل واحد هو جمال الوالي ومن ظلوا ينفاحون ويدعمونه بالحق والباطل فهؤلاء لا ننتظر منهم غير المواصلة في نسج الأكاذيب ولا ننتظر منهم غير السير في الدروب المعوجة والتي حصدو معها الإخفاقات تواليا وحصدو معها تجارب مريرة ظل يسجلها التاريخ في دفاترهم التي ظلت تمتلئ بكل ما هو متناقض وقمئ.
*الهرووب لا يشبه المريخ لكنه يشبه جمال وحاشيته من حارقي بخور وهتيفة لا يعرفون اين يتساقط المطر.
*المريخ فقد الكثير ومازال يفقد ولا أدري حقاً هل سيقيم اليسع ووالي الخرطوم إحتفالا لتكريم لجنة الهزائم ام لا.
*نتمنى ان يخصص الوزير اليسع ابو كساوي ومعه السيد والي الخرطوم ليلة إحتفالية صاخبة لتدبيج صدور أعضاء اللجنة ورئيسهم بالأوسمة لانهم أفلحو تماما في تدمير المريخ.
*ما كان ينقص مسيرة الوالي الممتلئة بالإخفاق هو الهرب من الملعب وقد حدث لتصبح تلك الخطوة وصمة عار في جبين الرجل وحواريه.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى