في الهدف - ابوبكر عابدين - الغرق في بحر الخطايا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

19102016

مُساهمة 

في الهدف - ابوبكر عابدين - الغرق في بحر الخطايا





قال رجل حكيم ذات مرة :)الى كم أنت في بحر الخطايا تبارز من لا يراك ولا تراه ؟(
* لانتعلم من الأخطاء ولن نتعلم منها مادام ذلك هو نهجنا في كل عام كطواحين الهواء وساقية جحا من البحر وللبحر دون طائل !!
* ياترى لماذا تأخرنا في كل شيئ وكرة القدم خصوصا بعدما كنا ملئ السمع والبصر في العالمين العربي والأفريقي ؟
* كل موسم ينتهي بأزمة وأزمات ولم يحدث أبدا أن جلسنا لدراسة الأزمات ومعالجتها حتى نتجاوزها في الموسم الجديد ونتقدم خطوة للأمام.
* انظروا لمشكلة الموسم المنصرم والذي قبله نفس المشاكل ونفس الشخوص ونفس العقلية وكالنعامة ندفن رؤوسنا في الرمال !!
* لانحترم القانون ولاحتى أنفسنا ونلجأ دائما للجودية والمحاباة ومسك العصا من وسطها وذلك بكل أسف من أجل المصالح الشخصية والذاتية وحتى الحزبية والسياسية التي أفسدت الرياضة وهوت بها نحو الحضيض!
* ولنكن موضوعيين ونسمي الأشياء بأسمها ونبدأ من وزارتي الشباب والرياضة الاتحادية منها والولائية ونقول هل من يتولون أمرها رياضيون ؟ وهل لهم من التأهيل من يجعلهم يلعبون دورا أيجابيا في العمل الرياضي أم جهلهم يجعلهم خصما يلعب دورا سلبيا فيها ؟ انظروا اليهم كلهم ومن عدة سنوات مضت اما انهم من الحزب الحاكم دفعت بهم )أمانة الرياضة في المؤتمر الوطني( والتي خربت الرياضة عامة وأفسدتها وجعلت أعزة أهلها ازلة ! واما جاء التعيين بالموازنة السياسية واعطاء الرياضة للأحزاب التي وافقت على المشاركة في الحكومة واقتسمت معا كعكة السلطة ووزارة الرياضة دائما كعكة جاهزة!!
* المفصل الثاني هو الاتحاد العام والاتحادات المحلية وهي ايضا تحت سيطرة المؤتمر الوطني الحزب الحاكم واقولها بملئ الفم ان معتصم جعفر واسامة عطا المنان ومجدي شمس الدين وشروني ومن لف لفهم كلهم جاؤا بواسطة المؤتمر الوطني بل وأدخلهم المجلس الوطني بدعم منه ولم تكن الكفاءة والدراية والمعرفة هي من اوصلهم الى تلك المناصب حتى تتم السيطرة على دولاب الرياضة ، وعندما تدلهم المصائب التي يتسببون فيها تبعث الحكومة بعرابها )محمد الشيخ مدني( ليكون هو )حلال العقد( ولكن ليس بالقانون وانما بالجودية ودهس القانون بالحذاء وماقضية الهلال ونيل الحصاحيصا ومشاكل الهلال الموسم الماضي ببعيدة عن الأنظار!!
* حتى دكتور كمال شداد والذي نحترمه هو نفسه كان عضوا بالمؤتمر الوطني ولذلك جاءوا به لقيادة الاتحادولكنه كان عنيدا وذو شخصية صعبة الانقياد فتخلصوا منه بسيناريو معروف للجميع !!
*تعالوا الى ادارات الأندية خاصة الكبرى منها وانظروا اليها هل هي فعلا الكفاءات المناسبة لقيادة تلك الاندية الكبرى ؟؟ لا والله وألف لا فهي عناصر جاءت بها الحكومة ودعمتها بالمال ظنا منها ان المال وحده يمكن ان يحقق النجاح والانجاز وهذا خطأ فادح ظللنا ندفع ثمنه سنينا عددا .
* هل نسمي هولاء الاعضاء أم نترك الأمر لحصافة القارئ الكريم في الهلال والمريخ وحتى الاتحاد المحلي العريق والذي كان يقوده ذات يوم رجال بقامة د.حليم وشداد ومحمد كرار وعمر التوم وغيرهم من الفطاحلة يقوده اليوم أمثال حسن عبدالسلام وعبدالقادر همد والذين بكل صراحة لايحملون أي مؤهل لقيادة ذلك الاتحاد بل جاءت بهم الحكومة ودعمتهم بالمال الوفير ولكن خانتهم الخبرة والدراية والمعرفة وتغطوا وتدثروا بسلطان السلطة والمال!!
*نعم قد يغضب حديثي هذا الكثيرين وخاصة الذين ذكرتهم بالاسم رغم علاقتي الطيبة بهم ولكنها الحقيقة المرة .
* تعالوا معي للأزمة الأخيرة والتي ظلت تتكرر كل عام بين الاتحاد العام والمريخ والهلال وعدد من الاندية المهضوم حقها أمثال أهلي عطبرة وأهلي مدني وغيرها من الاندية المستضعفة ، ولكننا لا ولن نتعلم ولن نقيم ندوات وسمنارات لدراسة المشاكل لحلها وبمجرد نهاية اخر مبارة في الموسم ندخل في دوامة الشطب والتسجيلات والتي يلعب الاعلام فيها بكل اسف دور التعمية وتغبيش الرؤية ودخول السماسرة والمال المتفق بلا حساب ولارؤية علمية ولاحتى شفافية في معرفة الداخل والخارج والاتحاد مشغول بالتحصيل والجمهور في سكرة النجوم الوهم والالقاب العالمية والصفحات الكاملة لنجوم )السينما( والذين سرعان ماينكشفون في بداية الموسم ويشطبون في وسط الموسم والساقية تظل مدورة ونحن في خيبتنا دائرون دائرون بكل أسف!!
* الجمهور مسكين ومغلوب على امره يريد ان يبارز عدو ولكن لايراه وسط ذلك الدخان الاسود الذي غيب الحقيقة بواسطة اعلام اغلبه من المتشنجين الذين لاينظرون الا تحت أرجلهم فقط وهم الذين كان واجبهم هو التوعية والتبصير ، لانقول كلهم لأن هناك اقلام صادقة وواعية ولكن...
* ختاما أقول ان الحل الحقيقي في ازالة ذلك الاتحاد واستبداله باتحاد من ذوي الخبرات لا والف لا للسياسيين والمتسلقين ولابد من احترام القانون وتطبيقه بقوة وكذا الحال في الاندية والاتحادات التي تحتاج الى نظافة كاملة ولنا أن ننظر الى الطريقة التي جاءوا بها كلهم الا وهي المال وشراء الأصوات بكل أسف.
* لنا عودة لذات الموضوع لاحقا باذن الله

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى