رحيق رياضي - احمد محمد الحاج - قرار سليم ضد اتحاد مستفز

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

19102016

مُساهمة 

رحيق رياضي - احمد محمد الحاج - قرار سليم ضد اتحاد مستفز





*.ماذا كنتم تتوقعون أكثر من ذلك؟ هل كانت الجماهير الكروية بالسودان تنتظر أفضل مما حدث؟ هل كانت تأمل في متابعة مباراة قمة بين قطبي الكرة السودانية المريخ والهلال؟.
*.الإجابة بالتأكيد أننا في ظل وجودنا تحت مظلّة الاتحاد السوداني لكرة القدم الحالي فعليك أن لا تحلم بأي جميل لكرة القدم السودانية.
*.ما حدث بالأمس يعضّد من جديد ما تحدثنا عنه سابقاً ومازلنا نكرره منذ الأزل أن العناصر الحالية على سدة حكم الكرة السودانية غير أهل للثقة التي )اقتلعتها( من الاتحادات المحلية الأخرى وبعض الأصوات الداخلية )لجنتي التحكيم والتدريب( ويفترض أن تغادر كراسيها على الفور وإلا فليستعد الجميع للكارثة.
*.تعامل المريخ بمثالية زائدة وقررت لجنة تسييره أداء مباراة الأهلي شندي رغم عدم إنهاء كافة مراحل التقاضي فكافأها الاتحاد العام بالمزيد من الاستفزاز والتعنّت والتجاهل ومحاولة )سمكرة( القضية لحين التعرّف على النتيجة النهائية للقمة.
*.ما الذي يمنع لجنة الاستئنافات من البت في طلب فحص المريخ مع العلم أن الطلب المذكور تجاوز الثمانية أيام؟.
*.ألم يكتمل النصاب أم أن القرار داخل فرن )السمكرة( وينتظر ما ستؤول إليه نتيجة القمة.
*.إن تعادل الفريقان أو خسر المريخ يخرج القرار لمصلحة الأحمر وإن فاز المريخ يتم رفض طلب الفحص حتى لا يُحْرم الأزرق من التتويج.
*.أضف إلى ذلك أن اللجنة لم تأخذ أكثر من 48 ساعة لتقرر في موضوع الشكوى نفسها رغم تجاهلها له لأكثر من شهرين !! فما الذي جد لتأخذ أكثر من اسبوع لتقرر من جديد؟
*.يتعامل المريخ بعقلانية وعدم جر الأمور لمستوى تفكير الاتحاد الضيّق محاولاً بتر بذور الفتنة وعدم إثارة الشارع الرياضي وتأليب الجمهور الأحمر على وجه الخصوص ضد أفاعيل الاتحاد ومع ذلك ينشط الأخير في سلب حقوقه واستفزازه.
*.الاتحاد العام لا يأبه لحالة البلاد الأمنية ويريد صب الزيت على النار بتجاهله المقيت وصمته المريب عن قضية يتحكّم قرارها في تحديد بطل المنافسة.
*.خلال الاجتماع التقليدي للقاء الأمس لم يجد أمين مال الاتحاد المحلي بولاية الخرطوم السيّد )عبد العزيز نصر الدين( الإجابة الصريحة لسؤال الفريق طارق عن وجود اتجاه لتتويج الهلال من عدمه؟
*.حتى لحظة انعقاد الاجتماع الفني للمباراة لا يعرف أي من المريخ والهلال هل هناك تتويج من عدمه؟
*.نتساءل لماذا تقف وزارة الشباب والرياضة موقف )المتفرج( على هذا العبث لأن ما يحدث في الساحة الرياضية بسبب الاتحاد ينذر بكارثة جماهيرية ويمكنها أن تشكّل مهدداً لأمن ولاية الخرطوم بسبب حالة الاحتقان التي تسبب فيها الاتحاد الهش.
*.نعم، هش لأنه خرق قانونه بنفسه عندما سمح بالإعداد لمراسم تتويج الهلال رغم وجود شكوى )مجمّدة( وتجاهلت لجنته حتى ليلة المباراة البت في طلب الفحص.
*.عدم أداء المريخ للقاء الأمس قرار صائب تكفله لوائح الإتحاد العام نفسها فالاحمر كان ومازال يساير الإتحاد وفقاً لقوانينه حتى طفح الكيل وبلغ السيل الزبى.
*.تنص المادة )104( من القواعد العامة للاتحاد السوداني لكرة القدم على ما يلي.
*.)أ( )يعتبر قرار المجلس أو اللجنة المنظمة أو اللجنة الإدارية المختصة أو لجنة الاستئنافات العليا نافذاً في أي شكوى إلى حين نقضه أو تعديله بواسطة جهة مختصة(.
*.)ب( لا يترتب على تقديم أي شكوى أو استئناف في نتيجة أي مباراة إيقاف المنافسة في موضوع الاستئناف أو الشكوى، ومتى ما قدمت شكوى أو استئناف يرجأ إعلان النتيجة النهائية للمنافسة إلى حين صدور القرار النهائي.
*.بنص المادة أعلاه التي خرقها الإتحاد كان على الأخير أن يصدر بياناً أو تنويهاً بأن تتويج الهلال سيكون مرتبطاً بنتيجة طلب فحص المريخ.
*.كل ذلك يحدث بسبب الموقف )الضعيف( للجنة تسيير المريخ خلال القضية الحالية عندما أدت مباراة النمور وقبلت بخوض لقاء القمة رغم أن طلب فحصها قابع في )ثلاجة الإتحاد( وطاله التجميد.
*. حاجة أخيرة كده:: إتحاد لا يستحق الاحترام وأندية هشّة واتحادات محلية ضعيفة ووزارة نائمة.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى