ابو عاقلة اماسا - زووم - إلى أين يقودون المريخ؟

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23102016

مُساهمة 

ابو عاقلة اماسا - زووم - إلى أين يقودون المريخ؟




* سؤال استراتيجي ومنطقي جدا يفرض نفسه على كل شخص وهيئة أو مؤسسة بنهاية كل فترة من أجل إعادة التقييم وتصحيح مايجب تصحيحه لاستدراك الأخطاء وتثبيت الإيجابيات.. والسؤال الضروري هو: ثم ماذا بعد؟ ... بمعنى.. ماذا فعلنا وماينبغي علينا فعله؟... ماهي الأخطاء التي ارتكبناها في الفترة السابقة.. وماذا جنينا؟... وبناء على الإجابات على الأسئلة أعلاها يأتي التركيز على ماذا سوف نفعل غدا؟
* هذا هو أسلوب التخطيط الإستراتيجي لأي مؤسسة محترمة أيا كان مجالها.. ونادي المريخ الذي يمر بحقبة عصيبة من تأريخه أرى أنه بحاجة إلى إعادة تقييم كاملة وشاملة للأسلوب الإداري المتبع، وإسقاط الكثير من الأخطاء الإدارية والإعلامية التي ارتكبت ونتجت عنها الموقف المتأزم الآن على كافة الأصعدة المتعلقة بإسم النادي.. وأركز ثانية على طلب إعادة تقييم الموقف إعلاميا وإداريا ومن ثم فنيا لأن المخاطر التي تتهدد الكيان في حال المضي على هذا النهج من الخطورة بمكان بحيث انها تهدد بإفقاد المريخ وضعه كطرف من أطراف قمة كرة القدم في البلاد.. فالأمر أكبر من مجرد أعمدة يكتبها الأستاذ أبوشيبة تظلما من الحكام.. ومجرد معارك تصطنع للكسب الإعلامي وخداع الجماهير وإلهاءه عن القضية الكبرى وهي تحويل منهج إدارة النادي لكي ينسجم مع تحديات المرحلة.. لأن التظلم المستمر من الحكام على طريقة مأمون أبوشيبة يظهر المريخ بمظهر الضعيف )الهوان( الذي يتلقى الصفعات والإهانات يمنة ويسرة ولا يستطيع الرد، وبالتالي هو أسلوب يرتد على النادي ولايخدم مراميه وأهدافه.. فلو سألنا صاحب هذه الفوبيا نفسه عن الفائدة التي يعد بها الجمهور من التناول بهذه الطريقة.. وضرورة إعلان قائمة سوداء للحكام ومطالبة الإتحاد السوداني بإبعادها عن مسار الفريق.. فلن نجد لديه إجابات واضحة غير أنه يعيد شحن الجمهور بالكراهية تجاه بعض الحكام وهذه ضد مباديء اللعب النظيف والسلوك الرياضي1.. ودائما هنالك حلول أخرى بيد الإدارات بعيدا عن كل هذا الضجيج الذي يفقدنا التركيز على ماهو أهم.
* المريخ يمر بظروف إدارية بالغة التعقيد، وأزمات متداخلة ومربكة جعلت كل رميات أهله طائشة وتسديداتهم خارج الخشبات الثلاثة والمعارك في غير معترك... لذلك لا أمل الكتابة والدعوة لإعادة تقييم الأمور بشكل صحيح بهدف البحث عن مخارج وحلول لهذه الأزمات وتدعيم نقاط قوة الفريق بدلا عن النهج الذي كان معمولا به في السنوات الأخيرة وبه عانى الفريق مشكلة إستهداف نقاط القوة وإضعاف الثوابت..
* ملف علاقات النادي مع الإتحاد العام على سبيل المثال يجب أن يكلف به كادر من الكوادر المحنكة التي تجيد الحوار.. لأننا كنا نعتمد كثيرا على شخصيات تذهب إلى مقر الطابية بالخرطوم )٢( وهي ترفع علم القراصنة.. متأبطة شرا ومهيأة لاختلاق المشاكل أكثر من تفكيرها في مصلحة محددة للنادي.. وما أكثر مصالح المريخ مع الاتحاد السوداني لكرة القدم... تلك المصالح التي هي في المتناول دائما، ولكن بعض إداريينا تركوها جانبا ليحدثوا الضجيج في ميدان آخر..
* جعل المريخ مسرحا للأزمات وساحة للإقتتال أمر يترك انطباعا سالبا عن كافة الأسرة المريخية، واتهام بالفشل في إيجاد صيغة تتفق على ثوابت نستند عليها، ثوابت تكون غير قابلة للإختلاف عليها.. مثل: عزل الفريق من الأزمات الإدارية.. إبعاد بعض القضايا عن المنابر الإعلامية التي إعتادت على التناول المبتذل.. المؤسسية واعتماد التخصص.. علو المصلحة العليا على بعض المصالح والجماعات..ضرورة الإعتراف بمبدأ الثواب والعقاب..وأخيراالإعتراف بأن نادي المريخ كيان كبير وعريق وبعض الأساليب الحالية لاتليق به وبسمعته المحلية والخارجية، بل وتجعله مقعدا عن مجاراة أنداده على المستويين.. مع وجوب التصحيح..!
* في الفترة الأخيرة لاحظنا أن طموحات المريخ ومشجعيه جامحة جموحا أعمى... يريدون لناديهم ان يكون الأفضل ويرفضون في المقابل الإعتراف بالأخطاء والنقد والتصحيح وهو ما يتطلب بعض التصويبات في مسألة النقد.. وأنه لايعني أكثر من الإنتباه لنقاط الضعف وتصحيحها وصولا لأداء متميز وأخطاء أقل ونتائج تفرح الجميع.. وهو يوازي عملية تنظيف الزرع من الحشائش والطفيليات حتى يكون الحصاد أوفر.

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى