قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

والي شمال دارفور: دخول جماعات متطرفة للولاية بسبب النزاع )الليبي ـ الليبي(

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

والي شمال دارفور: دخول جماعات متطرفة للولاية بسبب النزاع )الليبي ـ الليبي(

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 24 أكتوبر 2016 - 7:28


#الحديبة_نيوزسفراء الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي والمبعوث الأمريكي للسودان وجنوب السودان دونالد بوث في الفاشر23 اكتوبر 2016
كشف والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف، السبت، أن النزاع "الليبي ـ الليبي" أدى إلى دخول السلاح وبعض الجماعات المتطرفة للولاية، مضيفاً "أنها قد تتسبب في حدوث اضطرابات بالسودان".

وقال عبدالواحد لدى لقائه بمقر حكومة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، بوفد سفراء الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي والمبعوث الأمريكي للسودان وجنوب السودان دونالد بوث، إن حكومته تعمل كذلك على محاربة تجارة البشر، التي تتم عبر الحدود السودانية الليبية التشادية، ومنها إلى دول الاتحاد الاوربي.
وطالب المبعوث الأميركي لدولتي السودان وجنوب السودان دونالد بوث،وسفراء الدول الأعضاء الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي دعم جهود حكومته للحد من الهجرة غير الشرعية وتجارة السلاح والمخدرات.
وأوضح الوالي بحسب وكالة السودان للأنباء، أن تلك الظاهرة بأنها باتت تمثل تحدياً دولياً برغم الجهود التي تبذلها الحكومة والتي قال إنها تمكنت من خلالها من إعادة عدد من رعايا بعض الدول" ، وزاد " استعداد الأجهزة المختصة لمحاربة كافة تلك الظواهر المقلقة ".
وأكد أن ولاية شمال دارفور تشهد استقراراً أمنياً وإنسانياً واجتماعياً تاماً، لافتاً إلى خلو الولاية من الحركات المسلحة، مشيراً إلى أن ما تبقى من تلك الحركات تورطت الآن في الصراع الدائر بليبيا .
وأضاف أن حكومة الولاية عكفت على إعداد خطة متكاملة لمعالجة الآثار التي خلفتها الحرب، على رأسها توطين النازحين بمناطق تواجدهم الحالية بعد تخطيطها وتزويدها بالخدمات، مع الاهتمام بالذين عادوا طواعية إلى مناطقهم الأصلية ووذلك بتوفير الخدمات الأساسية لهم.
وأشار إلى العمل علي تنفيذ مشروعات التنمية والخدمات والبنى التحتية وتنظيم حوارات اجتماعية بين مختلف القبائل من أجل إعادة تطبيع العلاقات بين تلك القبائل حتى تعود حياتهم إلى سابق عهدها، علاوة على العمل على نزع السلاح العشوائي من أيدي المواطنين، والإبقاء عليها في أيدي القوات النظامية.
من جهته أوضج المبعوث الأمريكي لدولتي السودان وجنوب السودان إن زيارته والوفد لمدينة الفاشر في شمال دارفور، جاءت بدعوة من الممثل الخاص للاتحاد الإفريقي والامم المتحدة بدارفور بغرض الوقوف على الاوضاع على الأرض بدارفور.
فيما أشار السفير البريطاني في الخرطوم، مايكل ارون، في تصريحات صحافية عقب اللقاء مع حكومة الولاية مفيداً، لأنه تلمس قضايا الخدمات الاساسية للنازحين بالولاية والهجرة غير الشرعية.
وقال إن الهجرة غير شرعية لا تمثل مشكلة للسودان وحده، ولكن لمجموعة الدول الاوربية التي تعتبر معالجة الظاهرة أولوية ،مضيفا" نريد أن نتعاون مع الحكومة السودانية لمعالجة هذه المشكلة عبر مباحثات تجرى بالخرطوم" .

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى