اضرب واهرب عبدالمنعم شجرابي اضرب اللون..!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10042015

مُساهمة 

اضرب واهرب عبدالمنعم شجرابي اضرب اللون..!!




اضرب واهرب
عبدالمنعم شجرابي
اضرب اللون..!!
× اللهم طهر يومي ويوم كل مسلم من الهم والحزن وافتح لنا أبواب السعادة والأمل.. اللهم نسألك بركة العمر وصحة الجسد وسعة الرزق وشهادة عند الموت ومغفرة بعد الموت وعفو عند الحساب وأمان من العذاب ونصيب من الجنة.. اللهم ارحم من ضمه التراب واشف من انهكه الوجع واغث من اثقله الهم واهدي من غربته الدنيا.. اللهم اعيذنا بكلماتك التامة من كل شيطان وهامة ومن كل غي لامة.. آمين يارب العالمين وجمعة مباركة..
× يمكن ان نصفها "بالقرعة اللئيمة" تلك التي جاءت بالسودان والجابون وسيراليون في مجموعة واحدة.. حيث وضعت المنتخب السوداني "بين لافتتين" ومدخلة الخوف في الاوساط الرياضية السودانية وجميعها للاسف فالخوف اصبح في كرة القدم "صناعة سودانية" فالمريخ بعد القرعة خاف وتخوف بدرجة قف من عزام التنزاني وبقى خائفاً حتى تجاوزه ليواصل الخوف من كايوسبورت ويدخل حالياً رحلة الخوف من الترجي.. ويا سادتي الحكاية بسيطة.. اجتهدوا والعبوا و"الخواف ربا عيالو" ده كلام تاني ما كلام كورة..!
× بالمناسبة المهندس عبدالقادر يوسف أورد ملاحظة دقيقة حول القرعة الافريقية مشيراً الى الخطأ الاجرائي الذي حدث وضرورة تصحيحه بحيث يكون في كل مجموعة للمجموعات الثامنة والتاسعة والحادية عشرة مستوى اول وثاني وثالث ورابع فالسودان هو المتضرر الاكبر لأن مجموعته بها فريقين مستوى ثاني هما السودان والجابون ووجود الجابون في اي مجموعة يحرم فرق المجموعة من فرصة المنافسة على احسن المراكز الثواني لانها البلد المنظم والملاحظة التي اكدت على فطنة وذكاء ومتابعة صاحبها اثبت ان حضور قيادات الاتحاد العام للقرعة كانت من اجل الحضور فقط.. فالفشل سافر الى القرعة وحضر والنجاح قاعد ومتابع وقلبي على وطني..!
× على ذمة صحيفة الصدى الغراء وفي خطها الرئيسي أمس ان تراوري عرض على المريخ السفر لبلاده ثلاثة ايام مقابل الموافقة على اي تسوية.. والامر اظنه يفوق حد الدهشة وسيد تراوري لا زال يشترط وما برح صاحب كلمة وما انفك يعرض ويعرض وما فتيء يزيد ويغالي وبالمقابل نقرأ ان لاعبي المريخ يتوسطون له مع مجلس المريخ وان المجلس الموقر تقدم بشكوى ضده للاتحاد العام.. والشاد ان سيد تراوري "مصيبة" ابعدها الهلال وابتعدت عنه وكان الله في عون المريخ غير القادر على التعامل مع تلك المصيبة..
× مع مجموعة من الاصدقاء المريخاب تابعت لقاء الترجي الدوري وفريق "الكوكي" كما يحلو للصحف المريخية تسميته.. وكل من تابع اللقاء اقتنع بما لا يدع مجالاً للشك ان الترجي "مافيهو رجا من الراجين منو رجا" وسطه "يعني" ودفاعه هش وهجومة بلا خطورة.. وانتصر انتصاراً لا يستحقه فخصمه كان الأفضل في كل شيء وشخصياً استطيع ان ابشر المريخاب ان لهم من الترجي ثلاث نقاط في مباراة الذهاب ونقطة في الاياب.. والترجي حيركب التونسية..!
× بالاسم والشعار تلعب اربعة فرق مناصفة حيث يلعب الهلال المعرف بالألف واللام القمرية ضد المريخ كوستي بينما يلعب المريخ ضد هلال الابيض الحصان الابيض للممتاز وفي تقديري فالأزرق بام درمان فوزه مؤكد والأزرق بعاصمة كردفان فوزه شبه مؤكد والمريخان عليهما ان يتقبلا النتيجة بصدر رحب.. فالسبت باذن الله ازرق.. ازرق وهذا مني للاعتماد..
× بالمناسبة "اضرب اللون" شعا الاهلة المحبب سيكون هتاف المساطب باستاد الهلال والأزرق يلاقي مريخ كوستي وسيكون هتاف مساطب استاد الابيض وهلالها يلاقي المريخ واللون الاحمر هنا وهناك سيكون "تحت الضرب" فالمباراتان ما فيهما "يمة ارحميني" والمريخان الكبير والصغير سيكونان تحت رحمة الهلال الأب والهلال الابن.. وخليكم معانا..!
× تألقه مع نادي الخرطوم الوطني هو الذي قاده اساسياً بالمنتخب الوطني حيث واصل التألق واصبح صديقاص متواصلاً مع الشباك يزورها متى ما اراد بالقدم والرأس.. هذا التألق للهداف صلاح الجزولي جعله هدفاً للهلال الذي سعى ونجح في ضمه الى كشوفاته حيث واصل مشوار النجاح.. وصلاح الجزولي الخطير والخطير جداً وبلا مقدمات اخذ رسمه البياني في هبوط مستمر وتحول من مهاجم خطير الى لاعب يحسن اضاعة الاهداف والجزولي مالو.. سؤال يجيب عليه الجزولي فقط وليت الاجابة تكون بمستوى مغاير لحاله الحالي ليعود صلاح كما كان صلاح واحسن حالاً..
× الرقم 2870 او المشروع الذي اطلقه المريخ امس في انتظار الدعم الجماهيري للنادي هو كما اتفق المراقبون نسخة محسنة من مشروع المليار لاعمار الدار.. والفكرة اساسها بحث المريخ لموارد مالية بديلة لدعم السيد جمال الوالي اذا ما اصر سيادته على الاستقالة ونفذها محطماً التوقعات بالتراجع عنها.. وتجربة المليار لاعمار الدار الفاشلة حتى ولو حسبنا ان الرقم 2870 لن يكون امتداداً فاشلاً لها فالرقم مهما حقق من عائدات فانه لا ولن يكون بديلاً لدعم الوالي.. فلا بديل للوالي الا الوالي..

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى