مداد وأوراق - محمد غبوش - الثنائية مطلب الأمة الهلالية .

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

25102016

مُساهمة 

مداد وأوراق - محمد غبوش - الثنائية مطلب الأمة الهلالية .




* أثار المستوي المتدني الذي ظهر به سيد البلد وزعيمها الأوحد عشية أمس الأول أمام نمور دار جعل رغم فوزه عليه بثنائية شيبولا وكاريكا وتأهله للمباراة النهائية من مسابقة كاس السودان .. الكثير من علامات الإستفهام وسط الجماهير الهلالية .. وقاد الأنصار للخروج من الملعب وهم حزينون رغم الإنتصار والتأهل .
* الهلال بطل الدوري الممتاز عن جدارة وإستحقاق .. وصاحب أرقام قياسية في البطولة بأفضل دفاع وأقوي هجوم وأميز خط وسط وأفضل حارس مرمي .. فكيف يؤدي بتلك الصورة المهزوزة والغريبة وأمام فريق يفقد معظم عناصره الأساسية كما حدث مع الأهلي شندي ؟؟.
* الرأي عندي أن داء الإستهتار المزمن قد عاد وتمكن من جديد من أوصال الفريق ليلة مواجهة النمور .. فالهلال يقيناً لا يهزمه إلا الهلال .. والأفكار الغريبة التي تلازم مخيلة كل لاعب فيه متي ما أحسوا بأنهم الأفضل في الساحة والأعلي كعباً .. وهو لعمري أمر خطير وخطير للغاية.
* أقمار الهلال عليهم أن يعلموا جيداً أن هذا التوقيت تحديداً يمنع فيه بتاتاً التراخي .. أو الإستهتار وكل الصفات التي من شأنها أن تضر بالفريق وتقوده للتراجع .. فالتوقيت هو توقيت حصاد .. وجني ثمار موسم كامل من الجهد والعرق والتعب والسهر .. لن ننكر أبداً أن اللاعبين أجتهدوا من خلاله وقادوا الفريق بذلك الجهد للتربع في الموقع المميز الذي يجلس فيه حالياً .. لكن ذلك لا يعني أبداً أن نستهتر بما هو قادم .
* ولعل هناك أيضاً شعور خاطي للغاية يتمثل في الإجتهاد والإهتمام أكثر بميارات الدوري الممتاز .. مع عدم إعطاء مباريات كاس السودان نفس الأهمية وذات الإجتهاد .. وجاء هذا الشعور لضعف تلك المنافسة تاريخياً وتعود الوصيف علي ترضية جماهيره بها في كل موسم .
* لذلك علي لاعبي الأزرق أن يعلموا أن الموسم الحالي يختلف تماماً عن كل المواسم التي سبقته .. فالأزرق ومنذ بدايته رفع شعار تطويع كل البطولات التي يشارك الفريق فيها .. ووصل الأمر لمرحلة التحدي الأكبر عندما ودع الأزرق مبكراً دوري الأبطال .. حيث صار بعدها الهم الأول والهدف الذي لا تراجع عنه أبداً تعويض الجماهير بثنائية الدوري والكأس معاً .. ونحن حتي الآن لم نتمكن سوي من تحقيق نصف الهدف المنشود فقط وهو الدوري الممتاز وتبقي النصف الثاني وهو الكأس .
* لاعبي الهلال عليهم أن يعلموا جيداً أن المباريات الختامية الحالية تعتبر من المواجهات التي تحدد لمجلس الإدارة والجهاز الفني الاسماء التي ستغادر الكشوفات الزرقاء في نهاية الموسم .. وأي إخفاق من جانبهم أو تراخ سيكون ثمنه عظيماً ووزره فادحاص للغاية .
* الهلال سيدخل للموسم القادم وهو يرفع شعار البطولة الإفريقية الأولي دوري الأبطال .. وطبيعي إلا يهتم بأي لاعب فشل خلال هذا الموسم في ترويض البطولتين المحليتين الدوري والكأس .. فمن يفشل في إثبات جدارته محلياً لا مكان له ولا حاجة لنا به في البطولات الإفريقية والموسم الجديد .
* الإحتفالات الكبيرة .. والتغزل المبالغ فيه في الاقمار بعد حسم الممتاز يبدو أنه دخل بنتيجة سلبيه علي اللاعبين .. حيث ظنوا أنهم حققوا المستحيل وأرضو هذا الجمهور العاشق ونبيل تماماً .. ونسوا في غمرة تلك الإحتفالات بأن التحدي مازال قائماً .. وأن الهدف الأكبر والذي لا تراجع عنه مازال ناقصاً .
* الجهاز الفني بقيادة الاسد ومبارك وطارق أيضاً مشارك في هذا التدني الكبير والتراجع الواضح في المستوي والذي لا يبشر بخير ابداً قبل أهم وآخر الجولات .. فقد لاحظنا أن الغياب قد ذاد عن التدريبات بعد حسم الممتاز .. والحماس لديهم قد قل كثيراً وهو ما إنعكس علي اللاعبين الذين بتنا نسمع في كل يوم جديد عن غياب أربعة أو خمسة منهم لأسباب غير منطقية تماماً .. ولن نعفي هنا دائرة الكرة والقطاع الرياضي لأنهم أيضاً شركاء في تلك الأسباب التي قادت للتراجع الذي شاهدناه أمس الأول .
* عموماً .. تبقت لنا مواجهة وحيدة فقط ونختم الموسم .. مواجهة بطولة حقيقية .. الفوز فيها ولا شئ غيره سيحقق لنا هدفنا المطلوب .. وأي إنتكاسة أو تواصل لمسلسل الإستهتار سيكون ثمنه غالياً .. بل غالياً جداً.
* كونوا معي فللمداد بقايا..
بقايا مداد ..!
* في أول تدريب بعد قمة ختام الممتاز التي هرب منها المدفور غاب فوزي المرضي ومبارك سلمان .. حيث فضل الأول متابعة الجمعية العمومية للنادي والثاني قيل بأنه مريض نسأل الله له الشفاء .
* حديثنا هذا نوجهه لفوزي المرضي .. هل متابعة عمومية النادي أهم من واجب الإشراف علي الفريق وتجهيزه لأهم المعارك ؟؟ وماذا أضاف وجودك في الجمعية لها وماذا خصم من فريقك الذي كلفت بالإشراف عليه فنياً ؟؟.
* نحن هنا لا نقدح في إمكانيات اي فرد في الجهاز الفني أو اللاعبين بقدر ما نرفض الإستهتار الذي جاء في وقت صعب للغاية .. ونرفض أن يتم إهدار جهود كل الموسم بهذه الصورة الغريبة .
* علي الجميع في الهلال أن يعلم أن لقب كأس السودان وتحديداً في هذا الموسم من أولي الأولويات للجماهير الهلالية .. ولن ترضي أبداص أن يتم التفريط فيه بعد صار قريباً منا لهذه الدرجة بسبب تراخي أو إستهتار ضار .
* اكتب قبل مباراة الهلال الابيض والمدفور أمس .
* أكدت أخبار الوصيف أمس أن النادي بدأ مفاوضات جاده من أجل إعادة كل من باسكال وكليتشي اوسونو وأيمن سعيد الذين شطبهم النادي منذ فترة .. عليه نطالب بأن لا يتم نسيان إعادة فيصل العجب والباشا وبلة جابر.
* المدفور يبدو أنه قد أفلس تماماً .. لأن التاجر عندما يفلس يبحث في كوامره عفواً دفاتره القديمة .
* البطريق يعتبر من الطيور ولكنه لا يطير ويعيش في المحيط المتجمد ولا يملك فرو .. إذا وقف علي الشط بتأكلو الفقمة.. واذا نزل في الماء بياكلو القرش .. واذا ضاع على الجليد بياكلو الدب.. هذا الكائن يذكري تماماً بالمدفور أمس إذا فاز سيتعرض للحريق من الهلال .. وإذا خسر سيكون تحت رحمة ثورة عارمة من جماهيره .. وإذا رفض اللعب سيكون في مرمي نيران الإتحاد العام والدولة بقوة .
آخر مداد ..!
الشهور ياريتا تجري وكلو يوم اريتو باكر.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى